الشريط الأخباري

برج الشراع في حيفا، دمج بين القديم والحديث.

نرمين عبد موعد، موقع بكرا
نشر بـ 21/05/2011 11:17 , التعديل الأخير 21/05/2011 11:17

باتَ بُرج الشراع في مدينة حيفا، رمزاً من رموز المدينة، ويُعرف هذا المبنى بعدة أسماء مختلفة ( الصاروخ) و ( مجمع مباني الحكومة على إسم إسحاق رابين).
يُعتبر البرج من المركبات الأكثر بروزاً في مجمع مباني الحكومة، التي خُصصت لتركيز نشاطات مكاتب الحكومة في لواء حيفا وتشمل مبنى المالية المجاور لها، محاكم وغيره..

المبنى الأكثر إرتفاعاً خلال عام 2002..
المبنى عبارة عن 29 طابق، من فوق مستوى الأرض، بالإضافة إلى 8 طوابق تحت مستوى الأرض، يصل إرتفاعه نحو 137 متر من مستوى الأرض وصولا إلى قمة الشراع.
أُقيم البرج بين عامي 2002-1999، يقع بمحادي شارع الإستقلال في البلدة القديمة، ومع نهاية بناءه أصبح المبنى الأكثر إرتفاعاً في حيفا وشمال البلاد.لكن في عام 2003 إنتزع برج شركة الكهرباء في حيفا اللقب منه، حيث يعلوه ببضعة مترات

ومن الجانب المعماري يعتبر البرج واحداً من بين أبرز المباني التي تجسد الهندسة المعمارية المستقبلية. وقد بُني البرج من مواد بناء متطورة، مع الأخذ بالحسبان استخدام الهندسة الآمنة والوقاية من سرعة الرياح وقوة الهزات الأرضية، ويحمل شكل دائري الذي هو رمز للمستقبل، التي يستخدمها المعماريون في مجال الهندسة المستقبلية.

المحافظ على عراقة المدينة..
عند التخطيط للمبنى، كان من المهم بالنسبة للمبادرين الدمج بين القديم والجديد، من خلال تسلسل الأقواس، المصممة على الطراز القديم التي تصل بالمبنى العصري، بالإضافة إلى دمج اللوحات الفسيفسائية والخارطة القديمة لمدينة حيفا. وتظهر من بينهم خارطة لمدينة حيفا منذ عام 1773، بجانب تخطيطات لمسافرين الذين مروا من حيفا عبر التاريخ.

الجهات المبادرة في بناء البرج..
لقد تم تخطيط البناء على يد مكتب الهندسة المعمارية أمر كوريال ( دينا أمر وإبراهام كوريال). خلال تشيده تم الأخذ بالإعتبار الهندسة البشرية الذكية، وبتقنيات عالية


 

أضف تعليق

التعليقات

زكريات يا حيفا
واحد - 21/05/2011 10:06