الشريط الأخباري

الشيخ رائد صلاح يرد: "رغم كل صعاليق الاعلام العبري، الخلافة الاسلامية قادمة"

هاني محاجنة - موقع بكرا
نشر بـ 17/07/2015 10:15 , التعديل الأخير 17/07/2015 10:15

رد فضيلة الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني اليوم الجمعة على التقرير الذي تداولته الصحافة العبرية، وبالاخص القناة العاشرة والقناة الثانية حول خطب الجمعة في الداخل الفلسطيني، بجواب واضح وصريح لا يأول التفسير بأنه: على الرغم من المصابنا الاسلامي العربي الفلسطيني، على الرغم من المشاكل والالام والاوجاع التي قضت المجتمع الاسلامي والفلسطيني، ولكن نحن امام بشرى نبوية شريفة، رغم كل صعاليق الاعلام العبري امامنا بشرى نبوية على الابواب ستتحقق وهي قول الرسول صلى الله عليه وسلم " ثم تكون خلافة على منهاج النبوة تملئ الارض قسط وعدلا بعد ان ملئت ظلما وجورا ".

" الخلافة قادمة وعاصمتها القدس الشريف وإن اعترض عليها الاعلام العبري"

واضاف: هي قادمة رغم وإن اعترضت عليها القناة العاشرة العبرية ، هي قادمة رغم وان اعترضت عليها القناة الثانية العبرية ،هي قادمة وإن وقف في وجهها كل اعداء الله، الخلافة الراشدة القادمة اقوى من كل الطواغيت، اقوى من كل المحتلين، اقوى من كل المستعمرين ، هي التي ستملئ العدل والقسط بعد ان اغرقوا الارض بدماء ظلمهم وجرائمهم ومذابحهم، هي قادمة بإذن الله رب العالمين وستكون عاصمتها القدس المباركة إن شاء الله تعالى".

الالاف يشاركون في صلاة العيد في ام الفحم

جاءت هذه التصريحات خلال صلاة العيد في مدينة ام الفحم والتي حضرها الالاف من اهالي ام الفحم والمنطقة والتي اقيمت في السوق البلدي في المدنية. حيث تطرق الشيخ رائد صلاح خلال خطبته الى العديد من النقاط والتي كان من ابرزها رد المظالم الى اهلها وعدم اكل الحقوق وخاصة حقوق العمال والعاملات من اهالينا في الضفة الغربية.

ضرورة ايفاء الحقوق ورد المظالم

كما واشار الشيخ رائد صلاح الى خطورة هذا الفعل وحرمته في الاسلام مستذكرا بعدد من الاحاديث النبوية الشريفة التي تؤكد على مغبة الوقوع في هذه المعصية، حيث تطرق فضيلة الشيخ الى عدد من الاحداث التي وقعت مؤخرا من بعض ارباب العمل الذين يصادرون هويات العمال لكي يبتزوهم ويضيقوا عليهم في عملهم، داعيا اصحاب الضمائر الحية الى نبذ كل من تسول له نفسه ان يعتدي على حقوق الاخرين ويأكل حقه.

"استوصوا بالنساء خيرا"

هذا وتطرق ايضا خلال خطبته الى الحديث النبوي الشريف "استوصوا بالنساء خيرا" والذي تطرق من خلاله الى اهمية اكرام النساء وابداء المعاملة الحسنة لهن طارحا العديد من الامثلة من السنة النبوية التي تبين كيف كان الرسول محمد صلى الله عليه وسلم يتعامل مع زوجاته وبناته.

تجدر الاشارة الى انه كانت قد دعت الحركة الاسلامية اهالي ام الفحم والمنطقة للمشاركة في صلاة العيد والتي حضرها الالاف من اهالي ام الفحم والمنطقة والذين قاموا بتبادل التهاني والمباركات بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.

أضف تعليق

التعليقات