الشريط الأخباري

منزل عائلة معاذ حامد بعد تفجيره

بلال كسواني، موقع بكرا
نشر بـ 14/11/2015 09:30

 فجرت قوات الاحتلال، صباح اليوم السبت، منزل عائلة معاذ حامد المعتقل في سجون السلطة، وذلك في بلدة سلواد شرق مدينة رام الله.

 وداهم البلدة أكثر من (50) مركبة عسكرية وعشرات جنود الاحتلال، الذين انتشروا في كافة الأحياء، وأعلنوا محيط منزل عائلة حامد مربع أمني مغلق.

 وقامت قوات الاحتلال بإخلاء كافة المنازل المحيطة في منزل حامد، وأرسلت الأهالي إلى مدرسة الذكور الأساسية، قبل أن تقوم بتفجير المنزل.

 ومعاذ حامد (26) عاما معتقل في سجون السلطة، تتهمه سلطات الاحتلال بتنفيذه عملية في مدينة نابلس حزيران الماضي، وكانت قد أصدرت قرار بهدم منزل عائلة قبل شهر وتم تجميد القرار قبل أن تصدر المحكمة العليا الإسرائيلية قرار بهدم المنزل.
ومنزل عائلة معاذ، منزل قديم مقام منذ أكثر من (40) عاما، والمنزل مسجل باسم والد معاذ المتوفي، والذي تركه لـ (16) وريثا.
 هذا واندلعت مواجهات عنيفة في البلدة إثر تفجير المنزل، أطلقت خلالها قوات الاحتلال زخات من الرصاص الحي والقنابل الغازية والصوتية والرصاص المعدني المغلف بالمطاط. 

أضف تعليق

التعليقات