الشريط الأخباري

نصائح لإدارة ميزانية العيد

موقع بكرا
نشر بـ 06/07/2016 12:30

عدم الاهتمام بوضع ميزانية مالية للأسرة في شهر رمضان يؤدى إلى تدهور الحالة الاقتصادية في ميزانية الأسرة طول الشهر الكريم.. وبالتالي يزيد الانفاق بسبب المجاملات والعزومات وأصناف الطعام المختلفة على سفرة الإفطار.. كما يحتاج رمضان دائما إلى ميزانية خاصة لأن المشتريات فيها تزيد بصورة ملحوظة سواء في الكمية أو النوع.

وعادة ما يكون دخل العائلة الشهري ثابت بينما تجد مصروفاتها تتغير من شهر إلى آخر، ويأتي هذا التغير والاختلاف نتيجة ما يسمى بالمصروفات الموسمية كموسم الأعراس ورمضان والعودة إلى المدارس والأعياد وغيرها. ولعل ما يميز السنوات الأخيرة هو اجتماع قسم كبير من هذه المواسم ومصروفاتها في فترة زمنية ضيقة أدت إلى ما أدت إليه من عجز في ميزانيات العديد من الأسر والعائلات.

وهنا تبرز الحاجة الماسة لإدارة ميزانية سنوية للبيت تأخذ بحسبانها تلك المصروفات الموسمية فتستعد لها مسبقا عبر الادخار والتوفير في أشهر تقل فيها النفقات وعبر تقليص ما يمكن تقليصه من مصروفات كمالية هي كثيرة جدا في زماننا هذا.

وفي كل الأحوال، نقدّم لكم هنا بعض النصائح السريعة من مستشارة اقتصاد العائلة، المهندسة مروة عبد المجيد الزعبي، لضمان عيد بأقل التكاليف، قد يبدو بعضها بسيطًا او مكررًا وهذا لأنها نصائح سهلة التطبيق وتصلح تقريبا لكل المناسبات، والجيد ان تكرارها يكسب مستخدمها عادات استهلاكية جيدة ممكن ان تفيد صاحبها.

النصائح:

1- قبل التفكير بشراء اي سلعة مطلوب عمل جرد للسلع الموجودة بحوزتنا، سواء تعلق الامر بملابس او ادوات منزلية او حتى منتجات غذائية، عملية الجرد تساعدنا في بناء تصور واضح عن السلع التي نحن فعليا بحاجة لشرائها.

2- وضع قامة مرتبة حسب الاهمية للاحتياجات المطلوبة. القائمة مهمة لأنها تلزمنا اولا بشراء ما نحن فعلا بحاجة اليه بعيدًا عن الشراء العاطفي او النزوي وتمنعنا ايضا من السقوط في شرك التنزيلات.

3- بعد وضع القائمة يجب وضع تصور لأسعار السلع (حسب معرفتنا بالأسعار او ممكن البحث في الانترنت) من اجل معرفة انّ هل مجموع الاسعار متناسب مع قدرتنا المادية والميزانية المحددة او ان القائمة بحاجة الى تعديل عن طريق التخلي عن شراء السلع الاقل أهمية.

4- بعد تحديد السلع والميزانية المطلوبين تأتي مرحلة التسوق الفعلية، مفضل عدم اصطحاب الاطفال ومفضل ايضا القيام بعملية التسوق بعد الافطار ان امكن، ومن المهم جدا التسوق مع مبالغ نقدية وتجنب الدفع ببطاقة اعتماد او عن طريق شكات. المبالغ النقدية تساعدنا على الالتزام بالميزانية وتمنعنا ايضا من شراء سلع لم نخطط لشرائها مهما بدا سعرها مغريا.

5- النصيحة الاخيرة والاهم ألا وهي الابتعاد عن القروض البنكية وعروضها المغرية. بحساب بسيط قرض بمبلغ 5000 شيكل مع فائدة معقولة مثل 6% ودفعه شهرية بحجم 200 شاقل مدته ستكون 27 شهرا بمعنى سيأتي عيد فطر وبعده عيد فطر آخر ولم نسدد كامل القرض.

أضف تعليق

التعليقات