الشريط الأخباري

تسوفن تحتفل بتخريج 38 طالبا وطالبة

موقع بكرا
نشر بـ 21/07/2016 07:56

احتفلت تسوفن يوم الثلاثاء 19.07.16 بتخريج 38 طالب وطالبة في مجال فحص البرمجيات، بمرافقة المهندسين باسل خوري من شركة Galil software وكريم فنادقة من شركة HPE، وبتمويل من وزارة الاقتصاد. وشارك في الاحتفال الخريجين ومديريّ تسوفن، سامي سعدي وباز هيرشمان، إلى جانب طاقم تسوفن ومندوبين عن وزارة الاقتصاد، وبضمنهم، ايلا بار دافيد، مديرة تشغيل المجتمع العربي في الوزارة، وايسر دوفدوفاني، مسؤول قسم التدريبات في لواء الشمال في الوزارة. وتمّ خلال الاحتفال توزيع شهادات انهاء على الخريجين، وشهادات تميّز على الطلاب المتميزين.

ترحيب وتأكيد على دمج العرب بسوق العمل

وأعرب ايسر دوفدوفاني عن فخره وسعادته بنجاح الدورات وعن أهمية التعاون ودعم تسوفن لرفع وتعزيز نسبة دمج المهندسين العرب في شركات الهايتك.

وقالت من ناحيتها ايلا بار دافيد، مديرة تشغيل المجتمع العربي في وزارة الاقتصاد والصناعة: "هذا المشروع هو ثمرة التعاون المشترك ما بين القطاع العام الذي يتمثل بوزارة الاقتصاد وسلطة التطوير الاقتصادي للأقليات في وزارة المساواة الاجتماعية ومؤسّسات المجتمع المدني المتمثل بمؤسّسة تسوفن والقطاع الخاص المتمثل بشركتيّ HP وGalil software، هذا التعاون هو بمثابة المعادلة الأمثل والأنجح. نحن نسعى الى زيادة معدّل المشاركة في سوق العمل، لكن لا نكتفي بوظائف أوّليّة وانّما يهمنا جدّاً دمج المجتمع العربي في مجال الهايتك. في اطار هذا المشروع، سيتم دمج 1000 أكاديمي عربي في صناعة الهايتك خلال 3 سنوات، هذا من شأنه بناء شبكة علاقات عامّة واسعة، وبالتالي توسيع رقعة الاندماج في هذا المجال، اذ أنّ هؤلاء الأشخاص الذين نساعدهم سيساعدون بدورهم اصدقائهم ومعارفهم للاندماج أيضاً". وأضافت ايلا بار دافيد "وزارة الاقتصاد والصناعة توفر العديد من اليات وأدوات المساعدة الأخرى لتعزيز دمج المجتمع العربي في سوق العمل من خلال برامج العالم الرئيسي ومركز الاستثمارات وغيرها".

ومن جانبه، رحب سامي سعدي، مدير عام شريك في تسوفن، بالمشاركين معرباً عن سعادته وفخره بالخريجين وتمنى لهم النجاح بمسيرتهم المهنية. وقدّم الشكر لوزارة الاقتصاد مؤكداً أنه بدون دعم الوزارات الحكوميّة لن تستطيع تسوفن تحقيق كل اهدافها. وأضاف سعدي "في العام 2010 كان لدي حلم صغير بدمج الأكاديميين العرب في مجال الهايتك، وهذا الحلم يتحقق فعلاً، كل يوم يتحسن الوضع أكثر، كما أن عدد الطلاب العرب الذين يدرسون الهايتك آخذ بالازدياد".

وتحدث بدوره نوعام منوس، المهندس في شركة Galil Software، عن اهمية التعاون بين شركة Galil Software وتسوفن. فيما توجه كريم فنادقة، المهندس في شركة HPE، الى الخريجين قائلاً بأنهم محظوظين لوجود مؤسسة مثل تسوفن توفر لهم الدعم والمرافقة وتساعدهم في الاندماج في شركات الهايتك، الأمر الذي لم يكن متوفر أمامه حين أراد منذ سنوات طويلة الاندماج في هذا المجال.

ومن جانبها عرضت لارين ملّا، احدى خريجات الدورة، مشروعها بتطوير برنامج Spice word ، الذي عملت عليه في اطار الدورة، وشكرت المهندس كريم فنادقة على دعمه ومرافقته لها ولزملائها على مدار كل الدورة. ثم قام كل من عصام شامي وخالد زعبي أيضاً بعرض مشاريعهم امام الخريجين، وتحدثوا عن مساهمة الدورات في اكسابهم اليات لتطوير مهاراتهم والحصول على الخبرة المهنية. وشكر خالد زعبي بشكل خاص المهندس عرسان عووادة، من شركة امدوكس في الناصرة، الذي قدّم المرافقة والدعم له ولزملائه من خلال برنامج ال- Mentoring ، بحيث يقدّم المهندسين المشاركين في هذا البرنامج المساعدة للخريجين للاندماج في مجال الهايتك. وأعرب خالد زعبي عن سعادته بايجاد مكان عمل مناسب وبدء العمل في بداية الشهر القادم.

ومن الجدير بالذكر أنّ تسوفن نجحت بدمج عدد كبير من الخريجين في صناعة الهايتك، وتعمل على دمج البقية أيضاً في هذا المجال.

أضف تعليق

التعليقات