الشريط الأخباري

"الفنار" ومراكز "ريان" تشارك في تأمين "مسيرة" ذوي الاعاقات الى سوق العمل

خاص لموقع بكرا
نشر بـ 22/09/2016 11:07

صندوق ومؤسّسة مسيرة وشركة الفنار ممثلة بمراكز ريان: تعقدان مؤتمرًا حول تشغيل الاشخاص ذوي الاعاقة في المجتمع العربي

نظمت شركة "الفنار" التي تدير مراكز "ريان" للتأهيل والتشغيل في المجتمع العربي - سويةً مع صندوق "مسيرة" لدعم ذوي الإعاقة في المجتمع العربي ، مؤسسة التأمين الوطني ، مشروع "رامبا" ووزارات حكوميّة ،يوماً دراسياً في الحديقة الصناعية بالناصرة، وذلك حول سبل ووسائل اندماج ذوي الاعاقة في المهن المعاصرة في سوق العمل. 

وقد شارك في نقاشات وأعمال اليوم الدراسي الذي تولت تنظيمه وعرافته السّيدة علا عبد الله- نجار نائب مدير عام صندوق ومؤسسة مسيرة، مسؤولون كبار في الجهات المنظّمة ، داعمون ومتبرعون ، مشغّلون وناشطون من ذوي الإعاقات.


نشاط الداعمين ومسؤوليات صناع القرار

هذا وافتتح اليوم الدراسي بكلمة ألقاها رجل الصناعة المعروف ، السّيد ستيف فيرتهايمر ، وهو من اكبر المساهمين في إقامة الحديقة الصناعية التي استضافت المشاركين في هذا الحدث ، وفي دعم صندوق "مسيرة". ثم تحدث المحامي زكي دياب بصفته عضواً في مجلس ادارة صندوق "مسيرة" ، وتمحور حديثه حول تشغيل ذوي الإعاقة في المجتمع العربي وما يواجههم من عقبات وعوائق، كما استعرض أهداف ونشاطات صندوق ومؤسّسة مسيرة.

وألقى الدكتور ياسر حجيرات ، المدير العام لشركة الفنار ، كلمة أمام المشاركين في اليوم الدراسي ، استعرض فيها نشاطات وأهداف الشركة التي تدير مراكز ريانالتي تتبع لبرنامج مشترك يدعمه كل من وزارة الاقتصاد، سلطة التطوير الاقتصادي في وسط الاقليات في وزارة المساواة الاجتماعية وبمشاركة جوينت إسرائيل وذلك من اجل تطوير وتوسيع نطاق التشغيل والانخراط في سوق العمل بواسطة دورات التأهيل والإعداد اللازمة للمتقدمين للأعمال والوظائف.

وتناول مدير فرع مؤسسة التأمين الوطني في الناصرة ، السّيد حسام ابو بكر – الوسائل الواجب اتباعها للدفع قدماً باتجاه توسيع نطاق تشغيل ذوي الاعاقات ، بدءً بتحديد المجالات والامكانيات المتاحة ، ثم التوجيه والتأهيل والتوظيف ، مع التشديد على دور المجتمع نفسه ، المشغلين من أصحاب العمل والحكومة . 

وأورد الدكتور سامي ميعاري، المحاضر في جامعة تل ابيب بموضوع الاقتصاد – معطيات تضمنت مقارنات بين المجتمعين العربي واليهودي في اسرائيل من حيث نسب التشغيل والأجور والفقر والعوائق ، بما في ذلك ما يتعلق بذوي الاعاقات والاحتياجات الخاصة ، مشدداً هو أيضاً على واجبات ومسؤوليات المجتمع وصنّاع القرار. 


سعاد ذياب عن "المجتمع المعاق" 

وفي حديث مع السيدة سعاد ذياب ، مديرة برنامج "مسيرة" من قبل مؤسسة "جوينت"، عن واجب المجتمع ومسؤولياته في التعامل بانصاف وتكافؤ مع شريحة ذوي الاعاقات وقالت في هذا السياق ان الاعاقة الحقيقية ليست لدى المعاقين انفسهم ، بل ان المجتمع الذي لا يحسن رعايتهم واحتضانهم ومساواتهم – "هو المعاق" ، وشدّدت على وجوب تعامل المجتمع العربي مع هذه الفئة بشكل حضاري وراقٍ ومتكافئ ومتعاطف ، من خلال منحهم المقومات والفرص اللازمة لينخرطوا في حياة المجتمع نفسه ، وفي سوق العمل أيضاً . 

وثّمّنت المتحدثة عالياً جهود الفنار ومراكز ريان في دعم واستيعاب ذوي الاعاقات في سوق العمل مع كل ما يترتب على ذلك من فوائد اقتصادية واجتماعية .

القسم الثاني من اليوم الدراسي شمل حلقتي نقاش شارك في الأولى منها ممثّلون عن مشغلّين كبار: بنك العمّال، شركة إنتل وشركة بابكوم حيث عرضوا الخطوات التي تتخذها شركاتهم لدعم إندماج ذوي الإعاقة فيها والتحدّيات التي تقابلهم. أما في الحلقة الثانية فشارك ثلاثة أشخاص ذوي إعاقة حيث شاركوا الحضور بقصص نجاحهم في الاندماج في التعليم العالي والعمل، والتحديات التي كان عليهم مواجهتها.
 

أضف تعليق

التعليقات