الشريط الأخباري

مازن غنايم: كيف يقوم المستهترون على الشوارع بإنهاء حياة الناس؟

موقع بُـكرا
نشر بـ 20/12/2016 06:28
مازن غنايم: كيف يقوم المستهترون على الشوارع بإنهاء حياة الناس؟

في مبادرة من السُلطة الوطنية للأمان على الطرق وبالمشاركة مع موقع بُـكرا، حول آفة حوادث الطرق المنتشرة في المجتمع العربي، اتفق الطرفان على التوجه لشخصيات اعتبارية من المجتمع العربي في البلاد، وذلك من أجل موعظة السائقين للأخذ بالتوعية والنصيحة، والقيادة بشكل آمن، إذ يشكل المجتمع العربي حوالي 20% من مجمل السكان في إسرائيل. ويشكل السائقون العرب نسبة 16% فقط من مجمل السائقين في الدولة، ورغم ذلك فانهم متورطون في أكثر من 30% من حوادث الطرق. فقي العام 2015 قتل (355) انساناً في حوادث الطرق، من بينهم (102) من المجتمع العربي، يشكلون 29% من مجمل القتلى في هذه الحوادث.

عدد قتلى حوادث الطرق في المجتمع العربي (لكل مئة ألف نسمة من السكان) أعلى في كل الفئات العمرية مقارنة باليهود وآخرين.

وتظهر الأبحاث التي أجريت في السنوات الأخيرة أن السواقة في المجتمع العربي تتميز بالعصبية، الغضب، الإحباط والتعب، وجميعها يؤدي الى العدوانية وانعدام الصبر وقلة التهذيب واللطف.

مازن غنايم: بعض الشبان في البلدات المختلفة يستخدمون الشوارع كحلبة للسباق

وفي هذا السياق، تحدث رئيس بلدية سخنين ورئيس واللجنة القطرية للسُلطات العربية، مازن غنايم قائلاً: " أن ما يحدث في مجتمعنا مؤلم جدًا، وكوننا نشكل نحو 20% من معدل نسبة السكان في إسرائيل، لكن في الأمور السلبية " حدث ولا حرج"، وخاصة فيما يتعلق بحوادث الطرق والدهس، مشيرًا الى " الروح " التي منحها الله للإنسان، كيف يقوم المستهترون على الشوارع في انهاء هذه الحياة؟

وأشار في حديثه لاستخدام الشوارع كحلبة سباق في الكثير من البلدات العربية وكأنه مسار لسباق " الرالي".
 

أضف تعليق

التعليقات