الشريط الأخباري

هيرشمان: كون انعقاد مثل هذا المؤتمر في كفر قاسم يعتبرنجاحا كبيرا

محمود غالية - موقع بكرا
نشر بـ 13/02/2017 10:49
هيرشمان: كون انعقاد مثل هذا المؤتمر في كفر قاسم يعتبرنجاحا كبيرا

تستعد مدينة كفر قاسم لاحتضان المؤتمر الفريد من نوعه في مجال الهايتك في المجتمع العربي، والذي سيحمل في طياته العديد من الاهداف، اضافة الى التطورات التكنولوجية ودعمها، ويهدف الى تطبيق التعايش المشترك بين مواطني البلاد العرب واليهود، وتطوير خدمات الهايتك المشتركة بينهم.

نجاح قبل انطلاق المؤتمر

وفي السياق، تحدث موقع بكرا مع مدير مشارك في شركة تسوفن وهو باز هيرشمان الي تطرق إلى اهمية انعقاد هذا المؤتمر في مدينة كفر قاسم وليس في بلدة اخرى، حيث قال:" هذا المؤتمر سيعقد بمشاركة بلدية كفر قاسم ممثلة برئيسها عادل بدير، شركة تسوفن، وجمعية الحياة المشتركة ممثلة بيانكي مرجليت، كون انعقاد مثل هذا المؤتمر في مدينة كفر قاسم يعتبر نجاح كبير قبل انطلاقه، حيث بهذا نحن نجلب عالم الهايتك من جميع انحاء البلاد الى كفر قاسم وليس الى هرتسليا وتل ابيب كما تعودنا قبل ذلك، اضف الى ذلك كون مدينة كفر قاسم مرت عبر التاريخ بفترة صعبة والجميع يعرف على ماذا يدور الحديث."

كفر قاسم وضعت في سلم اولياتها موضوع الحياة المشتركة

واردف:" حيث نرى اليوم ان رئيس بلدية كفر قاسم اخذ على عاتقه موضوع الحياة المشتركة، ووضعه في سلم اولوياته ويريد ان يطور مجال الاعمال والهايتك في بلدته، وهذا امر جيد للمجتمع العربي بشكل عام، ولمدينة كفر قاسم والمثلث بشكل خاص، من ناحية اخرى انعقاد مثل هذا المؤتمر في مدينة كفر قاسم امر جيد لعالم الهايتك في البلاد وليس فقط مهم لكفر قاسم، اذ تتمتع مدينة كفر قاسم في الفترة الاخيرة بازدهار اقتصادي، وهذا يتمثل بافتتاح بعدة مصالح بادارة رجال اعمال يهود، ومصالح اخرى بادارة رجال اعمال عرب، والجميع لهم هدف واحد هو تقدم وتطوير كفر قاسم والمنطقة، ولا بد ان ننوه هنا بان نجاح هذا المجال في كفر قاسم يعتبر نجاحا اقتصاديا للدولة" .

بدون المجتمع العربي لن يكون هناك تطور على مستوى الدولة

واضاف:"من الاهداف التي وضعتها شركة "تسوفن نصب اعينها" هو فتح فروع لها فقط في بلدات عربية، ولن يأتي اليوم بان نفتتح اي فرع في بلدة يهودية، انما نحن نعمل بجدية متناهية باحضار مبادرين ومستثمرين الى البلدات العربية، بمثل هذه اللقاءات ، وخلالها يتحدث كل مبادر عن قصة نجاحه، ومن هنا يمكن ان نستفيد، من خلال ربط جميع هذه الاشياء سوية، ومن هنا يحدث التغيير الاقتصادي، الذي يمكن ان يكون درامتيكيا بما به من مصلحة اقتصادية واجتماعية ايضا، اضافة للطاقات الكبيرة الموجودة لدى خريجي الجامعات من المجتمع العربي، حيث نرى في السنوات الاخيرة تقدم ملموس في دراسة موضوع الهايتك، اذ هنالك ارتفاع بنسبة اكثر من 60% في هذا المجال" .

وهذا ينطبق على مقولة عالم مشهور الذي قال:" بدون المجتمع العربي لن يكون هناك تطور على مستوى الدولة، لذلك من خلال عملنا نسعى لتقدم الحياة المشتركة بين العرب واليهود في البلاد، حيث للاسف الشديد، هناك بعد جغرافي بين اماكن سكن العرب واليهود، وكل يتعلم في مدارس مختلفة وليس سوية، لذلك تبقى بان نكون في مكان عمل واحد وهذا ما نسعى اليه، حيث خلال العمل يمكن ان ان يتم التعارف والحياة المشتركة، التي تعتبر امرا ضروري لتقدم اي دولة".
 

أضف تعليق

التعليقات