الشريط الأخباري

إحالة صاحب السيطرة على بيزك وآخرين إلى الحبس المنزلي!

موقع بكرا
نشر بـ 13/07/2017 17:45
إحالة صاحب السيطرة على بيزك وآخرين إلى الحبس المنزلي!

علم موقع "بكرا" أنه وفي إطار التحقيق بملف الفساد الجديد الذي يطال رئيس الحكومة الحاليّ، بنيامين نتنياهو، والمتعلق بعلاقته مع صاحب السيطرة على شركة بيزك للإتصالات، شاؤول ألوفيتش، قررت المحكمة المركزية في تل ابيب اليوم ارسال كل من صاحب السيطرة على اسهم بيزك شاؤول الوفيتش، وابنه الون الوفيتش والمديرة العامة للشركة، ستيلا هندلر، للإعتقال المنزلي لمدة 9 ايام بهدف التحقيق معهم. 

وجاء تمديد اعتقال الـ 3 والتحقيق معهم بعد الكشف عن تقرير مراقب الدولة أمس والذي القى الضوء  على العلاقات بين صاحب السيطرة في بيزك - شاؤول ألوفيتش ومسؤولين في الشركة من جهة، وبين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الذي كان يحمل حقيبة الاتصالات.

تقرير مراقب الدولة 

وجاء في تقرير مراقب الدولة - القاضي المتقاعد يوسيف شابيرا بشأن ملفات الاتصالات التي فحصها "كان يتوجب على وزارة القضاء أن تتم فحوصاتها إزاء اذا كان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وشاؤول ألوفيتش كانا قد تداولا بالشؤون التي تقع تحت مسؤولية وزارة الاتصالات قبل التوصل لاتفاق بين الوزارة وبيزك بشأن المصالح المتضاربة. دون أن يتم فحص الموضوع بشكل شمولي، لم يزل الشك انهما تداولا في هذه الشؤون". 

مشيرا الى الشكوك حول احتمال تنسيق بين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الذي كان وزيرا للاتصالات وبين مدير أكبر شركة اتصالات في اسرائيل بشأن السياسة التي ستتبعها الوزارة.

إلى ذلك، اشار مراقب الدولة الى جنوحات من قبل مسؤولين في الوزارة الذين سهلوا على صاحب السيطرة في بيزك إمكانية عملية السيطرة على "يس" (مجموعة تعنى ببث عبر الأقمار الاصطناعية) وشركات أخرى تابعة لها.

أضف تعليق

التعليقات