الشريط الأخباري

الشيخان علاء بدارنة وعلي معدي في رسالة موحدة عبر "بـُكرا"

محمود غالية - موقع بكرا
نشر بـ 17/07/2017 19:31
الشيخان علاء بدارنة وعلي معدي في رسالة موحدة عبر

في ظل الوضع الراهن الذي تشهده البلاد عامة، وما يحدث في قرية المغار خاصة، من نوايا بعض الاشخاص، اشعال الفتنة الطائفية بين ابناء البلد الواحد، تحدث مراسلنا الى امام مسجد ابو بكر في سخنين، الشيخ علاء بدارنة والى رئيس لجنة التواصل الدرزية الشيخ علي معدي، حيث وجه كل منه رسالة الى ابناء المجتمع العربي

الشيخ علاء بدارنة :" جسد واحد وهم واحد" .

وصرح الشيخ علاء بدارنة لموقع بكرا :" اولا اؤكد اننا كعرب، بغض النظر عن انتمائنا الديني والحزبي في هذه الدولة، جسد واحد وهم واحد 
ما حدث ليلة امس الاحد في المغار من إلقاء قنبلة صوتية في ساحة المسجدين، وإطلاق الرصاص على مسجد ثالث هو عمل جبان وفاشل ولا يمثل اي طرف. وبعملهم هذا يستهدفون الفتنة، وعدم الاستقرار في وسطنا العربي وخاصة في قرية المغار، هم يستهدفون مساجدها وخلواتها وكنائسها. الفتنه نائمة لعن الله موقظها. ننبذ العنف بكل وسائله وطرقه .

يتوجب الحفاظ على نسيجنا الأجتماعي والانساني

واضاف الشيخ علاء بدارنة:" سنبقى نعيش جنبا الى جنب المسلم بجانب المسيحي والدرزي، والدرزي بجانب المسلم والمسيحي، ولن نسمح لحثالة من البشر، الذين يريدون معركة طائفية، ونزاعات دينية، في وسطنا العربي، ويجب ان نقف في وجههم ، ونعلنها صراحة بان من يقوم بهذه الافعال انسان منبوذ اجتماعيا ويجب معاقبته.
واختتم :" يتوجب الحفاظ على نسيجنا الاجتماعي والانساني في كافة مدننا وقرانا العربية. اشكرا اهلنا وقاداتنا في المغار على موقفهم، ووحدتهم، واتفاقهم ، وتعاونهم على الخير، وكبح الفتنة، وعلى خطابهم الوحدوي الذي يدع الى الوحدة والتسامح والمحبهة .اللهم وفقنا لما تحب وترضى واجعل بلادنا امنة مطمئنة" .

الشيخ علي معدي:" القادة استغلوا الوضع من اجل الحصول على مكاسب سياسية"

وفي رسالته عبر موقع بكرا قال الشيخ علي معدي :"للاسف الشديد نعيش اليوم وضعا مأساويا، وذلك في ظل ما يحدث في المسجد الاقصى، وفي ظل م يحدث بالعالم العربي بشكل عام، انا كرجل دين وانتمي للجنة التواصل الدرزية لعرب الداخل، لا يسعني الا ان اتوسل واتضرع لله تعالى بان يفرج علينا كربنا هذا.
ما يحدث في الفترة الاخيرة لا يشرف أي عربي في هذه البلاد، وان التصريحات التي تخرج من القيادات السياسية الدينية والاجتماعية ، الذين يغنون كل منهم على ليلاه،  ويصرح كل منهم  لما في مصلحته،  وغايته ،حيث استغل الوضع الراهن من اجل الحصول على مكاسب سياسية، وباشروا بالتصريحات الرنانة، التي لا تخدم أي طرف في هذه البلاد، ان المؤامرات الاستعمارية المبرمجة  منذ عام 1917 اوصلتنا الى هذا الوضع السيء ، واتضرع لله تعالى ان يستجيب لدعائنا ، بان يظهر المهدي  المنتظر لكي يخلص هذه الامة من هذا الوضع ويملئ الارض عدلا وقسطا كما ملئت جورا وظلما 

الشيخان علاء بدارنة وعلي معدي في رسالة موحدة عبر بـُكرا الشيخان علاء بدارنة وعلي معدي في رسالة موحدة عبر بـُكرا

أضف تعليق

التعليقات