الشريط الأخباري

مئات الموظفين الجدد في قطاع الاعمال في ختام العام الاول من النشاط النوعي لدى كبرى الشركات في البلاد

موقع بُـكرا
نشر بـ 18/07/2017 13:05
مئات الموظفين الجدد في قطاع الاعمال في ختام العام الاول من النشاط النوعي لدى كبرى الشركات في البلاد

في مشهد غير تقليدي واستثنائي بامتياز اجتمع يوم امس الاثنين في مكتب رئيس الدولة قادة كبرى الشركات في البلاد - ما بين الدولية والمحلية – برفقة موظفين رفيعي المستوى من المجتمع العربي من قطاعات مهنية مختلفة: الهايتك, الادوية, الغذاء, القانون, الخدمات المهنية وغيرها, للكشف عن معطيات جديدة حول توظيف العرب لديهم, كما ونوعا, بعد عمل دؤوب استمر ما على مدار عام واكثر بمبادرة جامعة دفعت اليها "كولكتيف امباكت" – الشراكة لتعزيز العمل في المجتمع العربي وشركائها من بين الجمعيات الاهلية, المنتدى العربي – اليهودي لقادة قطاع الاعمال, الوزارات الحكومية, منتدى المدراء العرب الشباب, مكتب رئيس الدولة وصناديق مانحة محلية ودولية.

يعتبر هذا اللقاء الثالث ما بين قادة 13 شركة رائدة في مجالها ورئيس الدولة في سيرورة اولى من نوعها بادرت اليها "كولكتيف امباكت" التي عكفت على العمل مع هذه الشركات بشكل معمق وطويل المدى ومثابر منذ نحو العامين سعيا منها لتغيير و\او تعزيز الثقافة التنظيمية لدى هذه الشركات التي ترى اهمية بتوظيف العرب لديها لا سيما في المهام الادارية الرفيعة ومن بينها: شركة امدوكس, شركة مايكروسوفت, شركة تنوفا, شركة شتراوس, شركة شتراوس للمياه, شركة كوكا كولا اسرائيل, شركة المبيعات التابعة لكوكا كولا, شركة تيفاع – قسم الابحاث والتطوير, شركة اوسم, شركة ديلويت للخدمات المهنية, وشركة هرتسوغ, فوكس, نئمان للخدمات القانونية.

تضمن لقاء الامس تقديم تقارير شاملة ووافية من قبل قادة الشركات الشريكة في المشروع حول مجموعة من القضايا منها: عدد الموظفين العرب لديهم, التدريج الوظيفي, الارتقاء المهني لا سيما في المناصب الادارية لديهم, التحديات وضرورة تجاوزها, حملت فيما حملته نتائج لافتة اجتازت اضعاف ما تم وضعة على الورق كغايات مع المبادرين, وادراكا رأى من خلاله جميع الاطراف المعنية مصلحة متبادلة اخذت بالشركات الى نجاحات اكبر واسواق اوسع وكوادر اكثر نوعية واجواء ثقافية تعددية اكثر تسامحا وانفتاحا من جهة, واخذت بالمرشحين العرب المستقطبين في هذه الشركات الى فرص متكافئة ترى بهم وبقدراتهم نقاط قوى تعزز من مكانتهم ومن محيطهم وتتيح لهم فرص للتقدم المهني والارتقاء بالسلم الوظيفي كما يستحقون فعليا اسوة بغيرهم من المجتمع اليهودي, من الجهة الاخرى.

الشركات من طرفها اكدت التزامها لاهداف المشروع ولرفع نسب الموظفين العرب لديهم والمبادرين كشفوا عن اتصالاتهم الحثيثة لتوسيع نشاطهم من خلال ضم 7 شركات جديدة حتى نهاية العام الجاري 2017 وعن التزامهم بضم 10 شركات اضافية للمبادرة كل عام.

أضف تعليق

التعليقات