الشريط الأخباري

تسليم جثماني الشهيدين الصالحي وقتية زهران

موقع بكرا
نشر بـ 08/09/2017 23:00
تسليم جثماني الشهيدين الصالحي وقتية زهران

سلمت السلطات  الاسرائيلية جثمان الشهيد رائد الصالحي من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم على ما يعرف بحاجز 300 مساء اليوم الجمعة.وكان من المقرر تسليم جثمان الشهيد الساعة الرابعة عصر اليوم الجمعة وقام الاحتلال بتأجيل الموعد عند الرابعة حيث كانت تنتظر عائلة الشهيد استلام جثمانه.
وكان قد تقدم محامو هيئة شؤون الأسرى والمحررين ظهر الاثنين، بالتماس تمهيدي للنيابة الإسرائيلية للمطالبة بتسليم جثمان الشهيد رائد الصالحي بشكل عاجل.وجاء الالتماس،- بحسب بيان للهيئة يوم الاثنين الماضي أنه في الوقت الذي لم تتلقى فيه الهيئة ردا على تسليم جثمان الشهيد الصالحي الذي استشهد
وكان قد استشهد الأسير رائد الصالحي (21) عاما، من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم الاحد الماضي في مستشفى هداسا عين كارم، متأثرا باصابته برصاص قوات الاحتلال التي اقتحمت المخيم، حيث تُرك ينزف لمدة ساعة ونصف بعد إطلاق النار عليه من قبل جنود الاحتلال لحظة اعتقاله من منزلة بتاريخ 7/8/2017، ما أدى لتدهور حالته الصحية وخسارته الكثير من الدماء.
من جانب آخر سلمت قوات الإحتلال ومن حاجز (104) غربي مدينة طولكرم جثمان الشهيد قتيبة زهران (17) عاماً من بلدة علار. وكان في استقبال الجثمان بالقرب من مجمع المحاكم محافظ طولكرم عصام أبو بكر، والمؤسسة الأمنية، والإرتباط المدني والعسكري، والجهات المختصة ذات العلاقة، وذوي الشهيد وعائلته.
ونقل المحافظ أبو بكر لذوي الشهيد زهران تعازي الرئيس محمود عباس " أبو مازن"، مؤكداً على أن جريمة الإحتلال باستهداف المواطنين باتت مشهداً متكرراً ، يدلل على مدى عنجهية الإحتلال وإصراره على ممارسة القتل والإعتداء، منوهاً إلى أن ذلك يرفع من إصرار شعبنا وقيادتنا على الصمود والثبات، وصولاً لإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
ونقل جثمان الشهيد زهران بمركبة إسعاف من الهلال الأحمر إلى مسشتفى د. ثابت ثابت الحكومي لاجراء الفحوصات والإجراءات الطبية اللازمة. وكان الشهيد زهران قد قضى قبل اسبوعين برصاص جيش الإحتلال على حاجز زعتره العسكري، بحجة تنفيذ عملية طعن.

أضف تعليق

التعليقات