الشريط الأخباري

"سيكوي": مع النقب نحو الاعتراف الكامل، تحصيل الحقوق والتصدي للهدم!

موقع بُـكرا
نشر بـ 01/11/2017 13:24


شاركت سيكوي، الجمعية العربية اليهودية لدعم المساواة والشراكة في البلاد، في أعمال يوم النقب الذي شهدته الكنيست أمس بمبادر ة من النائب طلب أبو عرار، عضو الكنيست عن القائمة المشتركة.
شارك ممثلو الجمعية في أبحاث لجنتي المعارف والمالية، كما قدّم المدير العام المشارك لجمعية سيكوي، رون جرليتس، كلمة في المؤتمر المركزي في يوم النقب.

عوفر دجان، المدير المشارك لقسم السياسات المتساوية في النقب، تطرق في لجنة المعارف البرلمانية إلى قضية النقص برياض الأطفال في النقب، واضطرار حوالي 5000 طفل إلى السفر يوميا إلى الرياض في قرى بعيدة عن أماكن سكناهم، وحذر دجان من خطورة نقل الأطفال بالمواصلات، نظرا إلى بعد المسافات وسوء البنى التحتية، كما أكد بأنه من الممكن قانونيا توفير حل أوفر وأكثر أمانا وذلك من خلال إقامة رياض أطفال في كافة القرى غير المعترف بها، في مبانٍ متنقلة، وفنّد دجان ادعاء ممثلي وزارة المعارف وكأن توفير هذا الحل غير ممكن لأسباب تخطيطية، مشددا بأن هذا الحل قانوني وقابل للتنفيذ في كافة القرى.

من جهته، تطرق رئيس اللجنة، النائب يعقوب مارجي إلى هذه القضية، مطالبا وزارة المعارف بالعمل على بناء رياض أطفال في القرى التي ما زالت تفتقر إليها.
وأما في لجنة المالية البرلمانية، فقد تحدث رون جرليتس عن الأزمة المالية التي تعاني منها السلطات المحلية العربية في النقب، مؤكدا على ضرورة حلها كون هذه السلطات تعاني أصلا من ظروف صعبة وتقدم الخدمات لأكثر الشرائح استضعافا في البلاد، وتوقف جرليتس عند ما يعانيه المجلسان الإقليميان القسوم وواحة الصحراء، إذ أنهما يحصلان على تمويل من الدولة مقابل 11 ألف ساكن فيها، علما أن عدد سكانها الفعلي، حسب معطيات سلطة السكان في النقب، يبلغ 34 ألفا. ودعا جرليتس إلى تعديل فوري لهبات التوازن والتطوير على المدى القريب وعلى المدى البعيد، إلى علاج عملية تسجيل المواطنين.

* النضال في ثلاثة محاور: الاعتراف الكامل، تحصيل الحقوق والتصدي للهدم! *

تضمن يوم النقب أيضا مؤتمرا عاما شارك فيه العشرات من أهالي النقب، كما وقدم فيه جرليتس كلمة باسم سيكوي، افتتحها بتوجيه التحية والشكر إلى النائب طلب أبو عرار، على مبادرته لهذا اليوم الهام، واستعرض نشاط سيكوي في النقب، إذ تقوم بالتعاون مع المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها في النقب ومنتدى التعايش للمساواة المدنية، على مشاريع تهدف من أجل احداث تغيير جدي في السياسة الحكومية تجاه المواطنين العرب.

وأكد جرليتس على ضرورة الاعتراف الحكومي بالقرى غير المعترف بها في النقب، مشددا على شرعية هذا النضال، وأردف بأن هذا النضال العام يجب أن يرفق بنضال مواز من أجل تحصيل المزيد الحقوق لصالح هذه القرى حتى في حال عدم الاعتراف بها، محملا الحكومة مسؤولية توفير الخدمات الأساسية لكافة المواطنين، بمن فيهم سكان هذه القرى.

وحذر جرليتس، من مواصلة سياسة هدم المنازل العربية في النقب، اذ تقوم السلطات سنويا بهدم ما يقارب الـ 800 مبنى هناك، ودعا مؤسسات المجتمع المدني إلى تحمل دورها في هذه القضية محذرا من أن تجاهل عمليات الهدم هذه قد يمنح الحكومة الضوء الأخضر لمواصلة التنكيل بالمواطنين العرب في النقب وملاحقتهم.

وعاود جرليتس طرح قضية النقص في رياض الأطفال في النقب، مشيرا إلى وجهات النظر المهنية التي تحذر من مخاطر عملية نقل الأطفال يوميا وانعكاسات ذلك على سلامتهم ونموهم الاجتماعي والتربوي، وحمل مسؤولية المعارف مسؤولية التعنت برفض إقامة رياض أطفال في مبان متنقلة في كافة البلدات.

وعبر جرليتس عن استغرابه من أن الحكومة التي تقوم ترغب بنقل الأطفال يوميا بالباصات، هي نفسها التي ترفض توفير المواصلات العامة في النقب بشكل لائق، بحجة رداءة البنى التحتية، وطالب بوضع خد للتمييز الصارخ ضد البلدات العربية في النقب بكل ما يتعلق بتوفير خدمات المواصلات العامة.

وتوقف جرليتس عند السياسة الحكومية بتوزيع الأرنونا الحكومية بين السلطات المحلية في النقب، وأشاد بإقامة صندوق للارنونا واصفا ذلك بـ "الأمر الضروري الذي قد يساهم على المدى البعيد برفع مدخولات السلطات المحلية العربية، ولكنه على المدى القريب، يمس بشكل غير مباشر بعدد من السلطات المحلية العربية ويحرمها من حقها بالميزانيات التي تم التعهد بتحويلها لها وفقا لتعليمات توزيعة المدخولات التي تم التوقيع عليها قبل 3 سنوت." ودعا جرليتس إلى تجاوز هذا الاشكال واصفا إياه بالبيروقراطي.

من جهته، أشاد المحامي وسيم حصري، مركّز العلاقات البرلمانية-الحكومية في جمعية سيكوي، بيوم النقب قائلا: "أسهم هذا اليوم بطرح قضايا النقب بقوة أمام اللجان البرلمانية وعلى الرأي العام، وهنا نود توجيه التحية إلى نواب القائمة المشتركة وخاصة الى النائب طلب أبو عرار على مبادرته الهامة إلى هذا اليوم.

وأضاف حصري: "سيكوي، ساهمت بإغناء هذه الأبحاث من خلال مشاركة ممثلين عنها في الفعاليات المختلفة لهذا اليوم، كما أنها قدمت أوراق سياسية ومهنية للجان المختلفة لضمان ادارة النقاش على أسس مهنية وعلمية." وأكد حصري بأن سيكوي ستواصل العمل مع أعضاء الكنيست عمومًا ومع القائمة المشتركة تحديدا، لضمان دفع مساواة الجماهير العربية في البلاد قدما وخدمة قضاياها."
 

سيكوي: مع النقب نحو الاعتراف الكامل، تحصيل الحقوق والتصدي للهدم! سيكوي: مع النقب نحو الاعتراف الكامل، تحصيل الحقوق والتصدي للهدم! سيكوي: مع النقب نحو الاعتراف الكامل، تحصيل الحقوق والتصدي للهدم! سيكوي: مع النقب نحو الاعتراف الكامل، تحصيل الحقوق والتصدي للهدم! سيكوي: مع النقب نحو الاعتراف الكامل، تحصيل الحقوق والتصدي للهدم!

أضف تعليق

التعليقات