الشريط الأخباري

دهسوا ابنه وطالبوه بتعويض لتصليح الجيب العسكري!

موقع بكرا
نشر بـ 10/01/2018 23:21 , التعديل الأخير 10/01/2018 23:21
دهسوا ابنه وطالبوه بتعويض لتصليح الجيب العسكري!

أعلن إياد غنيمات أن السلطات الإسرائيلية رفعت دعوى تطالبه فيها بتعويض، تمثل في دفع مبلغ مالي لتصليح عربة الجيب العسكرية التي أودت بحياة نجله عبد الله غنيمات بعد أن قامت بدهسه.

ونقلت وكالة معا عن غنيمات قوله: "شر البلية ما يضحك، فبعد أن طارد الجنود ابني ودهسوه بشكل متعمد، وانقلب الجيب فوقه، وقتلوه بدم بارد، اليوم يطالبونني بالتعويض".

وروى الرجل أن الجنود الإسرائيليين قاموا بمطاردة ابنه ودهسه عام 2015، ما أدى إلى انقلاب عربة الجيب العسكرية فوقه، مشيرا إلى أن الجنود لم يسمحوا لأحد برفع العربة عن الضحية، إذ بقي تحتها أكثر من 3 ساعات.

وأفصح غنيمات عن خفايا تلك اللحظات المأساوية قائلة: "لم أكن أعلم أن الشاب المحاصر تحت الجيب ابني، لكنني أحضرت الرافعة التي امتلكها، لرفع الجيب وإنقاذ الشاب، إلا أن الجنود رفضوا ذلك، وأكدوا أن فرق الهندسة ستأتي لترفع الجيب، ولينقذ الأهالي الشاب".

قضية

وأكد الفلسطيني أنه "سيواصل القضية التي رفعها ضد الجنود الذي اقترفوا جريمة إعدام ابنه عبد الله، وتلذذهم بآلام الشاب المحاصر بحديد الجيب العسكري، حتى فارق الحياة".

ولفت غنيمات إلى أن "محامية منظمة التحرير نائلة عطية أبلغت العائلة أن جيش الاحتلال قرر رفع قضية في محاكم الاحتلال لمطالبة عائلة الشهيد بدفع 95246 شيكل، وهي القيمة المالية لإصلاح الجيب".

المصدر: معا

أضف تعليق

التعليقات