الشريط الأخباري

الكشف عن تنظيم إجرامي كبير معظم أعضاءه عرب .. قام بجرائم عديدة بينها قتل أبرياء

موقع بكرا
نشر بـ 11/01/2018 15:19
الكشف عن تنظيم إجرامي كبير معظم أعضاءه عرب .. قام بجرائم عديدة بينها قتل أبرياء
بندقية كلاشنكوف

قدمت النيابة العامة في منطقة تل أبيب لوائح اتهام خطيرة ضد كل من ك.ع (34 عامًا)، ش.ع (36 عامًا)، ث.ع (31 عامًا)، هـ.ص (22 عامًا) إ.ق (20 عامًا)، فتى قاصر يبلغ من العمر 17 عامًا، م.ش (33 عامًا)، م.ف (27 عامًا)، م.ح (20 عامًا)، م.ب (18 عامًا)، أ.ج (21 عامًا)، م.ع (31 عامًا)، ل.م (19 عامًا)، أ.ج (18 عامًا)، م.ب (22 عامًا)، ع.ص (21 عامًا) وكلهم من العرب سكان مركز البلاد، والمدعو ي.ب (49 عامًا) وهو مواطن يهودي، لوائح اتهام نسبت لهم تهم عديدة ضمن قانون محاربة منظمات الاجرام، منها قتل أفيخاي فاكنين، قتل ماريا غانم، قتل فراس نادي، محاولات قتل وخطف وعنف، مخالفات سلاح وتهديد وابتزاز، مخالفات ضريبية وتبييض أموال وغيرها.

وفق لائحة الاتهام، فإن عدد من المتهمين عملوا منذ عام 2017 في منظمة اجرامية يترأسها كل من ك.ع وشقيقه ش.ع وقريبهما ع.ع، وخلال هذه الفترة تواصل قسم منهم مع شاهد ملكي لقتل المدعو يعقوب أمسالم، وفي يوم 27.2.2017، خرج قسم من المتهمين لقتل امسالم، ولكنهم وعن طريق الخطأ قتلوا المدعو أفيخاي فاكنين وهو قريب المدعو يعقوب، وفي تاريخ 25.5.2017، خططوا مرة أخرى لقتل يعقوب فانتظروه خارج إحدى قاعات الأفراح قرب مفترق "كنوت، وأطلقوا النار نحو سيارته وأصابوه بجراح طفيفة كون سيارته كانت مصفحة.

وجاء أيضًا وفق لائحة الاتهام أن عناصر التنظيم الإجرامي اختلفوا مع عائلة عرار وفي عدة مرات حاولوا الاعتداء على ابناء العائلة، وحاول ك.ع مرة قتل المدعو طلال عرار وخطفوا أحد أبناء عائلته (قاصر)، ثم أطلقوا النار على طلال وأصابوه بجراح خطيرة وحتى اليوم يعاني من إعاقة. وفي تاريخ 30.5.2017، وبعد تخطيط مسبق ووضع جهاز تعقب في سيارة المدعو بهاء عرار، وجدوا سيارته وأطلقوا النار من بندقية "كلاشنكوف" عليه وتسببوا بقتل فراس نادي وماريا غانم، اللذان استعملا سيارة بهاء وقتها في يافا.

ونسبت للمتهمين تهم حمل السلاح أيضًا على خلفية خلاف مع عائلة بلالو، حيث أطلق بعضهم النار على اثنين من ابناء العائلة وأصابوهما بجراح خطيرة ووضعوا عبوة ناسفة في سيارة أحد أبناء العائلة ولكنهم لم ينجحوا بتفجيرها.
كما وتنسب ضد عدد من المتهمين تهمة محاولة التسبب بوفاة المدعو إيتسيك كوهين، وذلك بواسطة بندقية مع كاميرا ومهداف تلسكوبي (ناظور) وأطلقوا النار على بيته.
ووفق لائحة الاتهام أيضًا: تم تقديم ضد المتهمين تهم خطف 3 شبان من يافا إلى جلجولية، لاشتباههم بقيام هؤلاء الشبان بسرقة دراجة نارية تابعة لأعضاء التنظيم، وحالات إطلاق نار وابتزاز في نهاريا وفي يافا، والتسبب بإصابات لعدد من الأشخاص.
وفي لائحة الاتهام كشف عن قيام التنظيم بإنشاء منظمة قروض بهدف تمويل عملياته، وخلالها خطفوا أحد الأشخاص الذين اقترضوا منهم، وقاموا بمخالفات ضريبة وتبييض أموال عديدة.

 

أضف تعليق

التعليقات