الشريط الأخباري

مزايا رائعة للاصدار الحديث من متصفح كروم

موقع بكرا
نشر بـ 21/04/2018 11:07 , التعديل الأخير 21/04/2018 11:07
مزايا رائعة للاصدار الحديث من متصفح كروم

أطلقت جوجل الإصدار 66 من متصفح كروم لأنظمة التشغيل المختلفة للأجهزة والهواتف، والتي تشمل ويندوز وماك ولينكس وأندرويد وiOS، ويشتمل الإصدار على عدة مزايا للمطورين والمستخدمين من أهمها كتم ومنع التشغيل التلقائي لمقاطع الفيديو التي تحوي صوت، وتعتبر هذه الميزة من أكثر المزايا طلبًا على متصفح كروم ولقد تأخر إصدارها ثلاثة أشهر حيث كان من المفترض وجودها بإصدار كروم 64 الذي جاء وقتها بخيار لتعطيل الصوت بشكل كامل على أساس كل موقع وهي ميزة وصلت أيضًا في وقت متأخر عما كان مخططًا لها كان يجب أن تكون موجودة في إصدار كروم 63.

سيكون متصفح كروم قادرًا على معرفة مقاطع الفيديو التي يجب منع تشغيلها تلقائيًا من صفحات الويب وذلك استناداً على عدة معايير مثل: عدد مرات زياراتك للمواقع وتفاعلك مع الفيديوهات ونسبة الفيديو من إجمالي الصفحة، وبهذا يميز المتصفح مواقع مثل يوتيوب ونتفليكس التي يعتبر الفيديو أساس تشغيلهم عن أي موقع إخباري آخر يعرض فيديو إعلاني.

يسجل مؤشر التفاعل مع الوسائط MEI عدد الزيارات لموقع معين مقابل عدد المرات التي يشاهد فيها المستخدم محتوى الفيديو على هذا الموقع الذي يزيد حجمه عن 200 × 140 بكسل، لمدة تزيد عن سبع ثوان مع عدم إلغاء الصوت.

مزايا 

كما شمل تحديث جوجل كروم على عدة مزايا أمنية جديدة منها:

ميزة عزل الموقع التي تسمح بالمزيد من الحماية من ثغرة Spectre من خلال إجبار المواقع على عدم تجميع بيانات حساسة معينة، حفاظًا على خصوصية المستخدمين.

وأصبح أيضًا هناك خيار خاص بتصدير كلمات المرور المخزنة في المتصفح وتخزينها ضمن ملف بصيغة CVS على جهازك المكتبي لمشاركته فيما بعد عبر الرسائل أو البريد الإلكتروني، ويتم ذلك يتم من من خلال إعدادات المتصفح.

وعند الانتقال إلى ميزات المطورين، يتضمن كروم 66 سياق عرض الصورBitmap بدلاً من إنشاء علامة img أولاً، مما يؤدي إلى تخزين نسخ متعددة من الصورة في الذاكرة، وهناك تعديلات تَخص التعامل مع CSS وواجهة برمجة التطبيقات Fetch API، كما سيوفر الإصدار الجديد واجهة قابلة للتحكم من قِبل المطورين لجدولة التنزيلات والتحميلات والتعليق عليها وإيقافها مؤقتًا وإلغائها.

والجدير بالذكر أنّ جوجل كروم يسيطر على سوق متصفحات الويب حيث يستخدمه 57.7٪ من مستخدمي الإنترنت عبر الحواسيب المكتبية والمحمولة وذلك وفقًا لبيانات من شركة الإحصائيات StatCounter، وهذا يعني أن التغييرات التي يتم إجراؤها في كروم سيكون لها تأثير كبير على كيفية عمل مواقع الويب.

أضف تعليق

التعليقات