الشريط الأخباري

انتحار فتاتين بسبب ألعاب الموت في لبنان والسعودية

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 07/07/2018 10:30 , التعديل الأخير 07/07/2018 10:30
انتحار فتاتين بسبب ألعاب الموت في لبنان والسعودية
تصوير: Pixabay

 

أفادت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان بانتحار فتاة تبلغ من العمر 13 عاما شنقا فيما رجحت معلومات أنها انتحرت جراء ما يعرف بلعبة "مريم" الإلكترونية.

ووقعت الحادثة داخل منطقة أرض جلول - الطريق الجديدة في العاصمة بيروت.

وباشرت القوى الأمنية التحقيق في وفاة الفتاة "ي.ع"، فيما رفضت عائلتها التحدث عن الموضوع في انتظار نتائج التحقيقات.

وكانت شرطة دبي قد حذرت من مخاطر لعبة "مريم" التي أصبحت متاحة لتنزيل في المتجر الإلكتروني "آبل ستور" في يوليو الماضي لتنتشر بعد ذلك على مواقع التواصل الاجتماعي، على أمن المستخدمين ونصحت بالابتعاد عنها لاعتبارها تجسسية يمكن أن تؤثر سلبا على الأطفال والمراهقين.

وتدور قصة لعبة "مريم" حول فتاة صغيرة تبدو مخيفة الشكل تدعى مريم وتاهت في الغابة بعيدا عن منزل أهلها، وتطلب المساعدة من المستخدم للعودة إلى المنزل من خلال الإجابات على أسئلة مختلفة، ينتهك بعضها خصوصية البيانات الشخصية للاعب وأخرى سياسية ليست لها علاقة بمغزى اللعبة، لامتثال أوامر الفتاة وسط مؤثرات صوتية ومرئية مرعبة.

وتشبه لعبة "مريم" لعبة "الحوت الأزرق" القاتلة التي تسببت بانتحار الكثير من المراهقين حول العالم، رغم أن مطوري "مريم" ينفون صلتها باللعبة الأخرى.

وفي السعودية، شهدت إحدى القرى المجاورة للمدينة المنورة، اليوم الجمعة، حالة انتحار فتاة مراهقة تبلغ من العمر 13 عاما أيضا، بشنق نفسها بسبب لعبة "الحوت الأزرق"، حسبما ذكرته صحيفة "سبق" الإلكترونية.

وتعد هذه الواقعة هي الثانية التي تشهدها المملكة خلال أيام، بعدما وقعت حادثة مماثلة في أبها.

أضف تعليق

التعليقات