الشريط الأخباري

إسرائيل تقصف منطقة القنيطرة والدفاعات الجوية السورية ترد

موقع بكرا
نشر بـ 12/07/2018 07:12 , التعديل الأخير 12/07/2018 07:12
إسرائيل تقصف منطقة القنيطرة والدفاعات الجوية السورية ترد

ذكرت وكالة سانا السورية أن الدفاعات الجوية السورية تصدّت لاعتداء إسرائيلي على منطقة قرص النفل في القنيطرة ليل الأربعاء الخميس.
وقال مصدر عسكري للوكالة أن الطائرات الإسرائيلية أطلقت عدة صواريخ على نقاط للجيش السوري باتجاه محيط بلدة حضر وتل كروم جبا في ريف القنيطرة، واقتصرت الأضرار على الماديات.


الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أكد في بيان له أن الجيش الإسرائيلي هاجم ليل أمس ثلاثة مواقع عسكرية في سوريا، مشيراً إلى أن "الهجوم جاء ّرداً على خرق طائرة سورية مسيرة للأجواء الإسرائيلية"، وفق ما ذكر موقع القناة السابعة.

وجاء في البيان أن "الجيش الإسرائيلي سيواصل العمل بصورة شديدة ومصممة ضد محاولات خرق سيادة إسرائيل، وسيعمل ضد كل محاولة لاستهداف مواطنيها".

وأضاف بيان الناطق "الجيش الإسرائيلي يعتبر النظام السوري مسؤولاً عما يجري في أراضيه ويحذّره من العمل ضد قواتنا".

وتابع البيان أن " الجيش الإسرائيلي في حالة جهوزية عالية لسيناريوهات متنوعة وسيواصل العمل بقدر ما يتطلبه أمن مواطني إسرائيل".

وأشارت "سانا" إلى أنه بالتوازي مع العدوان الإسرائيلي استهدفت المجموعات الإرهابية بالقذائف الصاروخية والهاون قرية جبا ما تسبب بدمار كبير في المنازل دون وقوع إصابات بين المدنيين.

هذا ويتقدم الجيش السوري في عملياته العسكرية لإنهاء الوجود المسلحين الإرهابيين في ريف درعا الغربي باتجاه ريف القنيطرة.

الإعلام الحربي تحدث عن التوصل لاتفاق بين الدولة السورية والمجموعات المسلحة في منطقة درعا البلد يشمل طريق السد، المخيم، سخنة، المنشية وغرز.

وينص الاتفاق على تسوية أوضاع المسلحين الراغبين بالتسوية وخروج المسلحين الرافضين لها. كما ينص على تسليم المسلحين سلاحهم الثقيل والمتوسط إلى الجيش السوري.


ويأتي العدوان الإسرائيلي على ريف القنيطرة بعد ثلاثة أيام من شنّ المجموعات المسلحة هجوماً هو الأعنف على نقاط حدودية للجيش السوري في ريف اللاذقية الشمالي من داخل الأراضي التركية، حيث دارت معارك استمرت عدة ساعات من دون تغيير في خارطة السيطرة.

كما يأتي العدوان بعد استكمال الجيش السوري عملياته في ريف درعا الغربي الموازي للحدود مع الجولان السوري المحتل بعدما كان قد حرّر المزيد من القرى في ريف درعا الشرقي.

مركز المصالحة الروسي كان قد أعلنت عن ارتفاع عدد البلدات المنضمة للهدنة في منطقة خفض التصعيد جنوب غربي سوريا إلى 90 بلدة، بعد انضمام 16بلدة في محافظة درعا وبلدة واحدة في محافظة السويداء إلى الهدنة خلال الساعات الماضية.

وعثر الجيش السوري أمس الأربعاء على أنظمة مضادة للدبابات من طراز (أبيلاس) فرنسية الصنع في درعا جنوب البلاد. وقالت وسائل إعلام سورية إن هذه الأنظمة تتميز بدقتها في الرمي وبمنظار ليلي قادر على تكبير الأهداف ثلاث مرات.

أضف تعليق

التعليقات