الشريط الأخباري

زعاترة ردّا على عتسيوني: الردّ هو في زيادة تمثيلنا بمجلس بلديّة حيفا

يحيى أمل جبارين - بكرا
نشر بـ 01/10/2018 23:01 , التعديل الأخير 01/10/2018 23:01
زعاترة ردّا على عتسيوني: الردّ هو في زيادة تمثيلنا بمجلس بلديّة حيفا

نشر المرشّح لرئاسة بلديّة حيفا، داڤيد عتسيوني منشورا فيسبوكيّاً يحرّض فيه على رئيس قائمة الجبهة في حيفا، الصحافي رجا زعاترة.

وبحسب منشور عتسيوني، فانّ زعاترة يؤيد الأعمال الإرهابيّة.

أثار منشور عتسيوني حالة من الغضب في صفوف الجبهة والحزب الشيوعي بحيفا.

عقبّ رئيس قائمة الجبهة في حيفا - رجا زعاترة على الموضوع قائلاً لـبكرا:" قبل بضعة أيام نشر "عتسيوني" منشورًا تحريضيًا ضد أهالي حيفا وضد "المتطرّفين من القرى الذين يسيطرون على المدينة"، مما أثار استياءنا واستياء العديد من السكان اليهود أيضًا.التحريض العنصري على العرب في مدن الساحل هو جزء من التدهور العنصري في البلاد. ولكن يصبح أكثر خطورة حين يأتي في سياق الانتخابات وتحويل التحريض إلى دعاية انتخابية. يبدو أنّ هذا المرشح يريد اعتلاء الموجة العنصرية لكسب الأصوات".

مواقف معروفة

وتابع:" إنّ مواقف الجبهة معروفة للقاضي والداني، فنحن نناضل من أجل السلام والمساواة والعدالة الاجتماعي ومن أجل العيش المشترك الحقيقي. ليس تعايش الراكب والمركوب ولا السيد والعبد؛ وإنما الحياة المشتركة القائمة على الندية وعلى تقبّل الرأي الآخر. لسنا ضيوفًا في هذا الوطن ولا في هذه المدينة، نحن أصحاب حق ولا نتنازل عن حقوقنا".

وأنهى كلامه قائلا:" أعتقد أنّ معظم سكّان حيفا لن ينجرّوا وراء هذا التحريض، وسيفوّتون الفرصة على ما يعبث بالنسيج الاجتماعي الذي يميّز هذه المدينة. ونتوقّع من جميع القوائم أن تقف بشكل واضح ضد هذا التحريض.ومن هنا أوجّه ندائي إلى أهلنا في حيفا أنّ مهمتنا جميعًا رفع نسب التصويت يوم 30.10 وزيادة تمثيلنا وتأثيرنا في المجلس البلدي. وهذا أفضل ردّ على من العنصريين والمحرّضين".

أضف تعليق

التعليقات