الشريط الأخباري

ماذا تخبئ لك الأبراج الصينية لهذا الشهر؟

موقع بكرا
نشر بـ 31/10/2018 15:41 , التعديل الأخير 31/10/2018 15:41
ماذا تخبئ لك الأبراج الصينية لهذا الشهر؟

تخبئ الأبراج الصينية العديد من المفاجآت هذا الشهر، وتعدكم بالكثير من التغييرات قبل نهاية العام. فماذا في طياتها؟
برج الفأر:
تسيطر السعادة على مواليد هذا البرج، لا سيّما من الناحية العاطفيّة، أمّا إذا كنت غير مرتبط، ففي الأفق مفاجأة من القدر وحبٌّ من النظرة الأولى يصيب حتّى صغار السنّ ويستعجلهم على الزواج. مهنيّاً، في القسم الأوّل من الشهر، من الضروري العمل على تعميق المعرفة في مجالات العمل والدراسة، ولاحقاً يدعم الفلك الصيني مسار أعمالك ويساعدك على حلّ العالق منها. صحّياً، تضعف مناعة جسمك في بداية الشهر، لكنْ تسهر خلالها النجوم على سلامتك في حالة العمليّات الجراحيّة.

مواليد هذا البرج: 1948 – 1960 – 1972 – 1984 – 1996 – 2008.
برج الثور:
سواءً كنت مرتبطاً أو في انتظار الحب الحقيقي، يحثّك نجم الجمال الصيني في النصف الأوّل من شهر تشرين الثاني على الاهتمام بمظهرك الخارجي والظهور بأبهى حلّة عندما تكون بصحبة الشريكوالنتيجة مذهلة. مهنيّاً، تعزّز حركة النجوم الصينيّة إرادتك وصلابتك في العمل. صحّياً، تنعم بالطاقة والحيويّة والمزاج الجيّد؛ في المقابل، عليك الاعتناء بنمط حياتك.
مواليد هذا البرج: 1949 – 1961 – 1973 – 1985 – 1997 – 2009.
برج النمر:
للأسف تميل هذا الشهر إلى فضح مسائل حياتك الزوجيّة الخاصّة أمام محيطك الاجتماعيّ وحتّى المهنيّ من دون إدراك، وذلك خلال الأسبوعين الأوّلين من الشهر؛ لاحقاً، نراك تبذل جهداً لوضع رفيق دربك تحت اختبار الوفاء والخيانة، ما قد يسبّب لك المتاعب من دون جدوى. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فلن يَسلم المعجبون من سهام سحرك الذي يعزّزه أحد النجوم الصينيّين. مهنيّاً، شهرٌ مثاليّ لإتمام عمل أخذ الكثير من الجهد والطاقة منك لفترة من الزمن؛ تملك نشاطاً تُحسد عليه في النصف الثاني من الشهر، ممتازاً لخوض مشاريع جريئة. صحّياً، لا تنقصك الحيويّة ولا التفاؤل خلال هذه الفترة؛ إيجاد علاج مرهق قليلاً للأمراض المزمنة.
مواليد هذا البرج: 1950 – 1962 – 1974 – 1986 – 1998 – 2010.
برج الأرنب:
تجد الحجج والأعذار المناسبة لكلّ تصرّف أو قول يعاتبك عليه رفيق الدرب؛ تجنّب التصادم معه في النصف الثاني من تشرين الثاني من خلال تعزيز نشاطاتكما المشتركة. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فلا ترتمي في نيران الحبّ قبل التأكّد من مشاعر الآخر تجاهك في بداية الشهر؛ لاحقاً، بإمكانك الاستمتاع بخفّة وحلاوة الحبّ. مهنيّاً، توقّع تقدّماً ملحوظاً في مجالك وترقية أو مكافأة في الأفق يحفّزها توظيفك لمهارات لم تبرزها من قبل. صحّياً، دعّم صلابة جسمك بمصادر الكالسيوم والمغنيسيوم.
مواليد هذا البرج: 1951 – 1963 – 1975 – 1987 – 1999 – 2011.
برج التنين:
تعقيباً على أجواء الشهر الماضي الأخيرة في علاقتك برفيق دربك، تدرك أهمّيّة الوقوف على وضعها بكلّ واقعيّة وشفافيّة والإسراع في تحسينها. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فتتقن استخدام مفاتيح جذب الآخر إليك في اللقاءات الأولى، إلّا في النصف الثاني من الشهر، حينها قد تنقصك المرونة الاجتماعيّة. مهنيّاً، استفيد من موقع أحد النجوم الصينيّة في فلك برجك للبتّ في عمل يستعصي عليك إنجازه منذ فترة، لأسبابٍ نفسيّة توهمك بالفشل. صحّياً، عزّز مناعة جهازك العصبيّ في القسم الأوّل من الشهر بالنوم الكافي والفيتامينات اللازمة.
مواليد هذا البرج: 1952 – 1964 – 1976 – 1988 – 2000 – 2012.
برج الثعبان:
لن تعرف علاقتك العاطفيّة أو الزوجيّة الهدوء طوال هذا الشهر: بين الرومانسيّة تارةً والخلاف طوراً والحوار تارةً أخرى، تجري مقوّمات الحبّ الحيويّة في عروقها من جديد. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فلا شيء يقف رادعاً أمام جاذبيّتك ولا أمام رغبتك الجامحة بالحبّ وشغفك المتّقد: شهرٌ محمّل بالمشاعر والمغامرات الجميلة. مهنيّاً، يشكّل النصف الأوّل من الشهر فرصة لتعزيز الأداء الإداري، فيما يُعتبر النصف الثاني منه محطّة مفصليّة في مسارك المهنيّ، وتحديداً باتّجاه مشاريع طويلة الأمد. صحّياً، ترتاح من عبء التقلّب في مستويات ضغط دمك أو التوتّر والأرق عموماً.
مواليد هذا البرج: 1953 – 1965 – 1977 – 1989 – 2001 – 2013.
برج الحصان:
كلمة حبّ بسيطة أو لفتة حنان صغيرة كفيلة بإفراح قلب خليل أيّامك، في حال كنت غير مرتبط تعزّز النجوم الصينيّة حياتك الاجتماعيّة وتكثّف لقاءاتك الواعدة في النصف الأوّل من تشرين الثاني. مهنيّاً، في الأسبوعين الأوّلين حاول جهدك لعدم التلهّي عن عملك، فيما تُبدي أداءً مذهلاً في الأسبوعين الأخيرين مصيره النجاح. صحّياً، هذه الفترة مثاليّة لاتّباع حمية غذائيّة أو علاجات خاصّة والأهمّ منها نمط حياة باعث على الاسترخاء والاستجمام في أوقات الفراغ.
برج العنزة:
كما حال الشهر المنصرم، إذ بعلاقتك العاطفيّة أو الزوجيّة تقف مجدّداً على حافّة الهاوية: لا تمرّر هفوة لرفيق دربك ولا ينفع معك كلام الحبّ، لذا حذار من العواقب. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فقد يحضّر لك نجم الحبّ لقاءً مفاجئاً في النصف الأوّل من الشهر، فيما تشعل قلب الآخر بشعلة الشغف الكامنة فيك، لكنْ ما من ضمان لما يخبّؤه المستقبل. مهنيّاً، حان الوقت لترجمة أفكارك إلى خطط ملموسة بدعم من الأجواء الشمسيّة الإيجابيّة؛ انتبه من الأخطاء الناتجة عن قلّة التركيز في القسم الثاني من الشهر. عدا ذلك، تنجز أعمالك الروتينيّة على أكمل وجه. صحّياً، طاقتك ممتازة على المستويين البدنيّ والنفسيّ، لكنْ حذارِ من الحوادث التي تطال مفاصلك وعضلاتك.
مواليد هذا البرج: 1955 – 1967 – 1979 – 1991 – 2003 – 2015.
برج القرد:
ترغب بإدخال الفانتازيا إلى فلك علاقتك العاطفيّة أو الزوجيّة: تأكّد من تمهيد الأجواء لرفيق دربك حتّى يجاريك على نفس الموجة؛ في النصف الثاني من الشهر، تجري حواراً شديد الصراحة مع شريكك، ما يعتق علاقتكما من المشاكل التي تكبّلها. أمّا إذا كنت غير مرتبط، لا حاجة لك لبذل مجهود في لقاءاتك الاجتماعيّة، ولقاءٌ من العمر قد يحدث خلال الأسبوعين الأخيرين. مهنيّاً، تتاح أمامك فرصة لإنجاز مشروع ضخم سوف تتخلّله بعض العراقيل، التي لا يمكن حلّها إلّا بالدبلوماسيّة والمرونة. صحّياً، تنعم بالحيويّة، فيما يتدخّل نجم الحظّ والعافية لتوفير علاجات أفضل لذوات الأمراض المزمنة.
مواليد هذا البرج: 1956 – 1968 – 1980 – 1992 – 2004 – 2016.
برج الديك:
فترة ازدهار تدخل فيها علاقتك العاطفيّة أو الزوجيّة، تنعم خلالها بملذّات الحياة برفقة من يحبّه قلبك. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فلا يختلف وضعك عن من وجدن الحبّ منذ زمن، إذ تخيّم المتعة على مختلف جوانب حياتك العاطفيّة؛ قد تقابل رجل الأحلام في النصف الأوّل من الشهر. مهنيّاً، تستقبل تشرين الثاني بشجاعة خارقة تمكّنك من إنجاز المستحيل وتُعدي محيطك، ما يلائم بامتياز كلّ عمل جماعيّ. صحّياً، حذارِ من ضعف مناعة جهازك العصبيّ في أوّل أسبوعين من الشهر والإصابة بأرق حادّ؛ لاحقاً يزوّدك نجم الطاقة الصينيّ بكلّ مقوّمات العافية والرفاهية المعنويّة.
مواليد هذا البرج: 1957 – 1969 – 1981 – 1993 – 2005 – 2017.
برج الكلب:
اختلافات في وجهات النظر والمواقف والأمزجة كفيلة ببثّ الفوضى في حياتك الزوجيّة، وتمتدّ عليها الحال للأسف طوال الشهر. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فثلاثة نجوم تتكاتف في فلك برجك الصينيّ، مؤمّنة كلّ ما يلزم للقاءات مفعمة بالمرح، والحبّ الجادّ إن رغبت به بشدّة. مهنيّاً، احذر من المواجهات الشديدة الصراحة والحدّة مع زملائك أو شركائك في النصف الأوّل من الشهر؛ لاحقاً، تثبت عن جدارة قدرتك على إدارة مشاريع طموحة. صحّياً، تتعاقب في فلكك عدّة نجوم تضمن لك العافية والمناعة والطاقة.
مواليد هذا البرج: 1958 – 1970 – 1982 – 1994 – 2006 – 2018.
برج الخنزير:
تستقبل علاقتك الزوجيّة بحركة مردّها ممارسة النشاطات المشتركة مع رفيق دربك، لكنّ مجرّد ذكر أيٍّ من مسائلكما الحسّاسة قد يؤدّي إلى توتّر فيما بينكما؛ في الأسبوعين الأخيرين، تشعر بعدم الاستقرار العاطفيّ، فلا تكفّ عن الطلب من رفيق دربك أن يعطيك إثباتات وحتّى وعوداً بالحبّ والوفاء إلى حدّ إزعاجه. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فعلى خلاف الشهر الماضي، تنشغل بداية الشهر عن الحبّ في العمل المتواصل، قبل أن تشعر بحاجتك الماسّة إليه. مهنيّاً، تجنّب الاستعجال في البروز وسط محيطك، لأنّ وحدهما المثابرة والصبر يضمنان نجاح مساعيك؛ تزامناً، تأقلم مع كلّ تغيير أو تأخير يطرآن على مجريات أعمالك. صحّياً، ينصحك نجم الحيويّة والتوازن بتجنّب الإخفاق في نمط الحياة.
مواليد هذا البرج: 1959 – 1971 – 1983 – 1995 – 2007 – 2019.

أضف تعليق

التعليقات