الشريط الأخباري

في محاضرته أمام موظفي وزارة القضاء، محمد دراوشة يتحدث عن التمييز العنصري في البلاد

يحيى أمل جبارين - بكرا
نشر بـ 06/11/2018 19:13 , التعديل الأخير 06/11/2018 19:13
في محاضرته أمام موظفي وزارة القضاء، محمد دراوشة يتحدث عن التمييز العنصري في البلاد



ألقى مدير مركز المساواة والمجتمع المشترك في چفعات حبيبة، السيّد محمد دراوشة محاضرته اليوم أمام كبار موظّفي وزارة القضاء عن المجتمع العربي في البلاد.

جاءت محاضرة دراوشة ضمن مؤتمر " المجتمع العربي في اسرائيل" الذي عقدته وزارة القضاء، اليوم.

ركّز دراوشة في محاضرته على السيرورات السياسيّة، الإقتصاديّة والإجتماعيّة في مجالات المساواة والمجتمع المشترك.

تحدّث المدير الى "بكرا" حول مشاركته في المؤتمر بحيث قال:" تمحورت المحاضرة حول تطوّرات ومحطات مركزية في مكانة المواطنين العرب منذ إقامة الدولة وحتى الآن، مع التركيز حول محاور مثل فترة الحكم العسكري، إنعكاسات الإحتلال عام ١٩٦٧، المشاركة في الكتلة المانعة في حكومة رابين بين الأعوام ١٩٩٢-١٩٩٦، وقضايا سياسية إضافية تتعلق بالهوية المدنية والقومية في مجتمعنا. أضف الى ذلك تحدثت عن السيرورات الاقتصادية والاجتماعية، مثل التمَدُّن والتطور الذي يتعمق في مجتمعنا، من خلال نسبة الانخراط المرتفعة في التعليم الأكاديمي، وفي سوق العمل، وفي سلك خدمات الدولة وما شابه".

وتابع:" كذلك تحدثت عن الفصل والتمييز بين اليهود والعرب، التي يظهر جلياً خاصة في مجالات التعليم المنفصل، مما يسمح بتنامي العنصرية والتقطب بين المجتمعين. إضافة الى سياسات التمييز التي تتميز بها الحكومة الحالية من خلال سن قوانين تخرج العرب من إطار الشرعية المدنية والقومية مثل قانون القومية الذي سُنّ في حزيران من هذا العام وقانون الولاء الذي سُنَّ قبل يومين".

توضيح المكانة والنظرة للواقع

أوضح دراوشة، انّ رسالتي من هذه المحاضرة هو توضيح مكانتنا ونظرتنا للواقع، الذي نختلف فيه من باقي المجتمع اليهودي. ومحاولة إحراج الحكومات. اليمينية التي تنتهج ليس فقط تهميشنا وتمييزنا، إنما شيطنتنا امام المجتمع اليهودي، بدون ان تصلهم روايتنا ورؤيتنا.

وختم كلامه قائلا:" الهدف هو ليس فقط تسجيل المواقف، إنما البحث عن القواسم المشتركة، اجتماعياً، سياسياً واقتصادياً".

في محاضرته أمام موظفي وزارة القضاء، محمد دراوشة يتحدث عن التمييز العنصري في البلاد

أضف تعليق

التعليقات