الاسير سامر العيساوي... عندما يعانق الموت الحياة
بقلم: عيسى قراقع
تاريخ النشر: 13/02/2013 - ساعة النشر: 15:22
تاريخ التعديل الاخير: 13/02/2013 - ساعة التعديل الاخير: 15:22
جسد يتبخر منذ ثمانية شهور كغيمة زرقاء تجفف السحاب، ليكون مطر وحضور ملكي في غيمة وأرض ورغبة جامحة في الحياة.

جسد يتبخر منذ ثمانية شهور كغيمة زرقاء تجفف السحاب، ليكون مطر وحضور ملكي في غيمة وأرض ورغبة جامحة في الحياة.

سامر العيساوي يكسر عزلة الكون، ويوجع الغائبين والصامتين والجلادين والأمم الكبيرة والصغيرة وصفحات الصحف، عندما ينهض من تابوته حيا، ويرتشف الماء من ساحل كتفيه أو من بخار عينيه، ويبتسم في أعاليه للقدس وطور سنين.

جسد، أرض حكاية ومسيرة وآلاف الفرسان المحشورين في سجون رمادية بلا سماء ولا رحمة، يجيدون البقاء طويلا، حتى يدرك السجان أن أعمارهم هي الأطول، وأن الزمن يفهم الفرق بين الضحية والجلاد عندما ينظر الجميع في مرايا الوقت.

سامر العيساوي يعبث بالجيش الذي لا يقهر، يفرك ساقيه بالحديد ويسرع في حبه إلى آخر الأغنية، مقتنعا انه يستطيع تغيير فصول النهاية، أمامه يبقى أمامه، وخلفه يبقى خلفه، هو يستمع إلى الغد، وهم يستمعون إلى وجعه القادم.

الإضراب الأول في التاريخ الإنساني، التمرد السلمي على القضبان والقوانين والإذلال، هي قناعة أن في الصحراء نبع، وهي قناعة أن أبناء الإرادة يستطيعون أن ينتصروا ويضحكوا في مهب الغياب، أحلامهم في قلوبهم، وواقعهم في إيمانهم، ولن يخسروا سوى قليلا من العظم واللحم، وقمرا تأخر في منتصف الليل.

هناك بين الرطوبة والمرض والوجع يشتبك سامر العيساوي وزملائه المضربين جعفر عز الدين وطارق قعدان وأيمن الشراونة مع مفهوم السجن الإسرائيلي، يسقطون المعنى الاحتلالي، ويخرجون من قمصانهم وأغلالهم بشرا لامعين، لهم هوية ومكان ميلاد وأمنيات على سطح بيت قديم، وفي صفحات الكتاب المقدس لهم لون الزيتون ورائحة البحر المتوسط.

صمتا صمتا أيتها الأمم المتحدة، صمتا صمتا أيها المجتمع الدولي، تذوب نصوص المواثيق الدولية الإنسانية، أمامكم دولة فوق القانون، وأمامكم دولة الجدار والمستوطنات والمعسكرات، ولكن سامر يملك كل الجاذبية والكلام، يحرس الأبدية نيابة عنكم، وصوته العالمي يعوض الخسارة في الروح الإنسانية.

ينام طويلا جائعا فاقد الدفء والحرارة، جسد بارد، عينان ضائعتان، يدان مخدرتان، طبيب فوق رأسه ينتظر الشهقة الأخيرة فيطول الانتظار، لا ينظر إلى الأسفل، يستفز الطبيب وهيئة أركان الموت، يمد يدا إلى أمه العجوز وأخرى إلى شقيقه الأسير، وما بينهما يعلن للعالمين انه لا سقف للريح.

وجها لوجه: أسرى وسجانين، لا مستوطنة في الطريق، ولا سورا عازلا، مفاوضات بعيون حمراء، مفاوضات ساخنة بين الحاضر والماضي، بين
الحاضر والغد، بين لغتان وحلمان وتعدد في الأسماء والخيال، مفاوضات بين القاتل والقتيل علنا، ينهض القتيل الآن، ويكون هنا وليس هناك، يحمل بلاده أينما ذهب، كأن الروح هي بنت إشارة وإرادة.

سامر العيساوي، يقفز عن الأرقام التقليدية، لا يحب الجوع، يعشق الحياة بكل ما فيها، ويسعى إليها بكل ما يستطيع جسده إلى ذلك سبيلا ، لا يريد أسطورة، ولا جنازة، لا يريد أن يكون رمزا، هو إنسان عادي يفتش عن مساحة في جسده لا يشعر فيها بالألم.

 

أحببت الخبر ؟ شارك اصحابك

إقرأ أيضاً:

السلطات الإسرائيلية اعتقلت الطفل المقدسي القاصر بتاريخ 11/4/2014 وحكمت عليه بالسجن لمدة تسع شهور غير أنه افرج عنه بعد قضاء ثلث المدة بعد ...
قال احد اقارب المرحوم:" حتى هذه اللحظه لا استطيع تصديق الخبر بان سامر قد فارقنا وفارق عائلته وزوجته وولديه
د. جلال اشقر: استنشاق الامونيا يؤثر على الاغشية المخاطية مما يؤدي الى ضيق بالتنفس والسعال واحيانا حرقة في منطقة الصدر اضافة الى اصابة ...
ستمر حملات التبرع بالدم لانقاذ حياة ايهاب...جميع اهالي بلدة كفر ياسيف والمنطقة مدعوون للتبرع لانقاذ حياته لان قطرة دم تساوي حياة ايهاب
قيام المحكمة العسكرية بقبول طلب النيابة والاستماع لها دون حضور الأسير ومحاميه، يعد سابقة وتماديا على كل ما هو مقبول ومتبع في الإجراءات ...
كان يأتي إلى البيوت ويعرض امام الناس مستندات منها مسروقة واخرى مزيفة، ويطالبهم بدفع الديون ويهددهم أنه في حال عدم دفعهم للأموال فسيتم ...

أضف تعليقك
الاسم الشخصي :
البريد الالكتروني :
الموضوع :
التعليق :
عليك تعبئة الحقول الاجبارية
تعليقات Facebook
أودي ألوني: القائمة العربية أنقذتني من حيرتي بين الجبهة والتجمع!

في مقابلة مع " بُـكرا" استذكر ألوني ما جرى له عندما أعدّ فيلمًا ...

كفر ياسيف: الدروز يحتفلون بزيارة مقام النبي الخضر

فضيلة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي للطائفة الدرزية ورئيس لجنة ...

الناصرة: وفاة عصام سعيد عبدالجواد حامد (61 عامًا)

سيشيع جثمان المرحوم الطاهر اليوم الأحد عند صلاة الظهر من منزل عائلته ...

حقوقيون إسرائيليون في أعقاب أحداث رهط: على الشرطة محاربة عنصرية ذاتها

موقع بكرا تحدث الى حقوقيين وايضا مع اولائك الذي يتابعون اعتداءات ...

تعايش مشترك في المثلث الجنوبي

هذه الفعاليه ليست مسيسه ولا تنتمي لاي تيار سياسي, وهدفها تقوية ...

الانقسام يشيطن غزة

آن الأوان للشيطان أن يرحل عن غزة، وآن الأوان للفلسطينيين أن يعيشوا ...

الجولان لإيران أيضاً؟

قواعد الاشتباك على جبهة الجولان تغيرت موضوعياً منذ أن هدّد النظام ...

مقاطعة الانتخابات الاسرائيلية- انتخابات الكنيست واجب وطنيّ

شعار "دولة المواطنين" الذي جاء به التجمع- شعارٌ خطير ويصب في مشروع ...

ذا ماركر:  قضية  يسرائيل بيتينو: وزارة المالية ستحقق في صفقات بالميارات في شركة  القطار الخفيف

اليكس فيجنتسر، رئيس شركة ( ن.ت.ع) المسؤولون عن المشروع في " غوش دان"، قدم ...

المسؤولون في الجليل: تراجع بنسبة 50% في زوار المنطقة

يوضح المسؤولون على أن الإنخفاض يأتي نتيجة التهديدات الأمنية التي ...

عام 2014: 561 الف حساب تم تقييدهم في البنوك

كما وأشارت المعطيات على أن عددَ الزبائن "المقيدين" في البنوك بلغ عام ...

الفارس الذي مات اثر سقوطه عن فرسه ليس ضحية حرب !

انطلقت صفارات الانذار اعلانا عن اطلاق الصواريخ باتجاه المدينة ، ...

أسعار النفط ترتفع بعد وفاة الملك السعودي

قال بيان أصدره الديوان الملكي السعودي إن الملك عبد الله توفي في الساعة ...

2 مليون مشاهدة لسقوط آيفون 6 من الفضاء الخارجي

المظلة التي صعد بها الهاتف خلال رحلته كانت مزودة باثنتين من كاميرات ...

تقنية جديدة تجعلك محترف بلياردو

من خلال كاميرا على سقف الطاولة، يتم عمل مسح ضوئي سريع لتحديد أماكن ...

214 مليون دولار حصيلة احتيال عبر رسائل إلكترونية

تقوم عملية الاحتيال هذه على خطوات بسيطة ترتكز خصوصا على إرسال فواتير ...

الطقس: جو غائم دون تغيير بدرجات الحرارة

يكون اليوم السبت الجو غائماً جزئياً ولا يطرأ تغير يذكر على درجات ...

رحلة تطوير آبل لـماكنتوش في ذكرى إطلاقه

يعتبر هذا الإعلان حدثاً فاصلاً في نجاح شركة “آبل”، حيث ارتفعت مبيعات ...

X أغلق