23.11.2014
البطريرك ثيوفيلوس الثالث يترأس مجلس رؤساء الكنائس في الأردن
تاريخ النشر: 30/05/2010 - ساعة النشر: 13:12
تاريخ التعديل الاخير: 30/05/2010 - ساعة التعديل الاخير: 13:12
انعقد الاجتماع في العاصمة الأردنية للتباحث في ما تعيشه القدس من أوضاع مأساوية واعتداءات على المقدسات فيها ومعاناة أهلها في ظل غياب السلام والاستقرار

البطريرك ثيوفيلوس الثالث يترأس مجلس رؤساء الكنائس في الأردن


ترأس غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث، بطريرك القدس والأراضي المقدسة والأردن، اجتماع رؤساء الكنائس في الأردن والذي يشارك فيه بطريركية الروم الأرثوذكس واللاتين والأرمن والروم الكاثوليك والأقباط الأرثوذكس والكنيسة الانجيلية الأسقفية العربية والكنيسة الانجيلية اللوثرية والسريان الأرثوذكس وذلك بعد اعادة تشكيل المجلس المكون من الكنائس المعترف بها وفقاً لقانون الطوائف الدينية غير المسلمة لسنة 1938.

وانعقد الاجتماع في العاصمة الأردنية للتباحث في ما تعيشه القدس من أوضاع مأساوية واعتداءات على المقدسات فيها ومعاناة أهلها في ظل غياب السلام والاستقرار وتدهور أوضاعهم الاجتماعية والاقتصادية والتعليمية وغيرها من شؤون الحياة اليومية.

كما ناقش المجلس الأبعاد الدولية والتأثير العالمي للقدس من النواحي الدينية والروحية والحضارية بالإضافة إلى السلام والاستقرار الإقليمي والعالمي، فشدد المجلس على أن في خلاص القدس و من خلالها خلاصٌ للأرض، مؤكداً التزام الكنائس بالدفاع عن القدس والمساهمة في إحلال السلام فيها.

وفي ختام الاجتماع أصدر المجلس بياناً أكد فيه على الأهمية البالغة للمدينة المقدسة في الحياة المسيحية كونها قبلة المسيحيين، وعبّر المجلس عن قلق أعضائه العميق نتيجة الهجرة المسيحية من القدس بالرغم من الامتداد التاريخي لحوالي ألفي عام مضت افتخر خلالها المسيحيون بدورهم في الحضارة والثقافة التي انبثقت عن المدينة، بالإضافة إلى دورهم الطلائعي في نشر الدين المسيحي في سائر بقاع الأرض، فأكد على أهمية إيجاد حلول لمشاكل الهجرة المسيحية من القدس ضمن إطار يحفظ الوجود المسيحي والإسلامي في المدينة المقدسة.

وذكّر المجلس في بيانه بالخصوصية الدينية للقدس والمكانة المميزة التي وهبها الله للمدينة بين سائر مدن وبقاع الأرض، فباركها وجعلها نقطة تلاقي الديانات والحضارات. كما دعا المجلس "ذوي الإرادات الصالحة" حول العالم لدعم ومساندة جهود حماية المقدسات وإحلال السلام في المدينة المقدسة، معبراً عن اعتزازه الكبير بالدور الهاشمي التاريخي في الحفاظ على القدس وحماية الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية ورعايتها. وأكد المجلس وقوفه خلف جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم في جهوده المباركة في الدفاع عن المدينة.

وقال رئيس المجلس غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث أن للكنائس واجباً دينياً وأخلاقياً وتاريخياً في حماية القدس ومقدساتها وأهلها والدفاع عنهم، والحفاظ على التراث والوجود المسيحي الأصيل في الأراضي المقدسة عامة ومدينة القدس خاصة، والمساهمة في تنمية المجتمع عبر خدمات تعليمية وصحية وإسكانية وغيرها من المجالات التي تساهم في مكافحة الهجرة المسيحية من القدس وتخدم جميع شرائح المجتمع.

وأضاف غبطته إن الكنائس تعمل على زيادة فاعلية دورها التاريخي في خدمة القدس والسعي لتحقيق السلام والاستقرار فيها من خلال التعاون فيما بينها والانفتاح على جميع المبادرات الدولية التي تهدف إلى إنقاذ مدينة القدس من المأساة التي تعيشها وتحفظ مقدساتها والحقوق الطبيعية لأهلها

البطريرك ثيوفيلوس الثالث يترأس مجلس رؤساء الكنائس في الأردن

البطريرك ثيوفيلوس الثالث يترأس مجلس رؤساء الكنائس في الأردن

أضف تعليقك
الاسم الشخصي :
البريد الالكتروني :
الموضوع :
التعليق :
عليك تعبئة الحقول الاجبارية
تعليقات Facebook
واحد من كل ألف اسرائيلي يهاجرون من البلاد

معدل أعمار الاسرائيليين الذين غادروا البلاد لمدد طويلة، بلغ (28.1) فيما ...

وسائل إعلام إيرانية: طهران توصلت لاتفاقية إطارية مع السداسية

ذكرت عدة وسائل إعلام إيرانية أن طهران توصلت مع السداسية لاتفاقية ...

كيري : فجوات كبيرة ما زالت باقية في المحادثات النووية الإيرانية

أضاف قبل اجتماعه بوزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير "نعمل ...

دعوة لاستخدام الدراجات الهوائية في سوريا

كانت صفحات التواصل الاجتماعي كانت الوسيلة الأفعل والأسرع للدعوة إلى ...

أطراف المعارضة السورية المسلحة تفضح أسرارها

الجبهة استجدت عطف الإغاثة الأميركية عبر وضعها في صورة ما آلت اليه صورة ...

سعودي يبتكر جهازا متنقلا لالتقاط بث الأقمار الصناعية

يهوى معظم السعوديين شأنهم في ذلك شأن مواطني دول الخليج العربية الأخرى ...

X أغلق