الشريط الأخباري

تركيا تستضيف المنارة في سلسلة من المحاضرات والورشات لذوي الإعاقات

موقع بكرا
نشر بـ 19/12/2010 13:36 , التعديل الأخير 19/12/2010 13:36

شاركت جمعية المنارة مؤخرا ممثلة بمديرها المحامي عباس عباس، ومحمد اكتيلات مركز مشروع المكتبة الملائمة للمكفوفين في سلسلة من الورشات والمحاضرات لذوي الاعاقات في مدينة أنقرة التركية. وقد بادر لهذا النشاط البروفيسور أرلين كانتور – محاضرة القانون المختصة بحقوق ذوي الإعاقات، والتي شاركت مع المحامي عباس في تمرير الورشات والمحاضرات.
شارك في البرنامج أكثر من 40 شخص ذوي إعاقة ينشطون في جمعيات تركية لحقوق ذوي الإعاقات في مدن تركية مختلف. استمرت سلسلة الورشات والمحاضرات لمدة يومين، والتي افتتحت بمحاضرة قدمتها البروفيسور آرلين حول الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة. وقد تطرقت آرلين في حديثها إلى البنود المركزية في الاتفاقية وبضمنها، إذكاء الوعي، التعليم، الحق في المنالية، التشغيل للأشخاص ذوي الإعاقات. وقد باركت لتركيا على انضمامها للاتفاقية الخطوة التي لم تقم بها بعد دولة اسرائيل.
أما المحامي عباس تطرق في معرض حديثه إلى تجربته الشخصية كصاحب إعاقة مرورا بتجربته التعليمية ووصولا بتحوله إلى مبادر اجتماعي يقف على رأس جمعية المنارة التي تتفرد ببرامجها ومشاريعها المتنوعة.
فيما بعد قام عباس وأرلين بتمرير سلسله من الورشات للمشاركين تضمنت عرض التحديات والصعوبات التي تواجه أصحاب الإعاقات في تركيا لاستحقاقات حقوقهم في مجالات مختلفة، بضمنها: التعليم، العمل، المنالية، وغيرها.
وفي اليوم التالي قام كل من أرلين وعباس بمناقشة التحديات وإيجاد الحلول لها. وقد أشرك عباس المشاركين تجربة المنارة في مواجهة التحديات لأصحاب الإعاقات، فقد تطرق إلى النجاح الكبير الذي حققته المنارة في مسيرتها التوعوية لنشر الوعي الاجتماعي في كل ما يتعلق بحقوق أصحاب الإعاقات، وتمتعهم بالكرامة الإنسانية ضمن مشروع التوعية الاجتماعية.
وفي ختام اللقاء قام عباس وأرلين بتلخيص البرنامج وتلقي ردود فعل المشاركين. وقد أعرب المشاركون عن سعادتهم البالغة للمنفعة الكبيرة التي جنوها من خلال المشاركة في سلسلة الورشات والمحاضرات.
وفي حديث مع المحامي عباس عباس قال: أن هذه التجربة تمثل نقلة نوعية في نشاط المنارة كونها لجمعية العربية الأولى في مجال أصحاب الإعاقات التي تقوم بنشاط دولي خارج البلاد.

أضف تعليق

التعليقات