الشريط الأخباري

بأي ذنب.. يُرحّل الأطفال من منزلهم في أم الفحم.؟!

وائل عوّاد، موقع بكرا
نشر بـ 11/08/2011 21:00 , التعديل الأخير 11/08/2011 21:00

كان الأطفال في استقبالي.. في وجوههم براءة "أتمنى ألا يفقدوها يومًا..!".. لكن، رغم تلك البراءة لا بد أ، تلاحظ حزنًا شديدًا في عيونهم وشعورًا بالغربة.. لذنب لم يقترفوه..!

أحد عشر طفلا هم أخوة وأبناء من أم الفحم، أكبرهم عمره ثلاثة عشر عامًا وأصغرهم عمره سنتين..يعيشون بعيدين عن بيوتهم.. بعيدًا عن أسرتهم وغرفهم الدافئة.. هُم وأهاليهم وجديهم الطاعنان في السن، علمًا أن جدهم مريض للغاية ومبتور الساقين..!

قبل نحو عام وقع حادث مؤسف في مدينة أم الفحم راح ضحيته المأسوف على شبابه محمد ابو شقرة (22 عاما).. حينها هزت الواقعة أم الفحم والمجتمع العربي بأسره وادين بالقتل الشاب عادل محمد محاجنة (24 عاما) – أيضًا من أم الفحم – وأقرت المحكمة بعد أشهر من الحادث، سجنه عشرين عامًا.

المأساة المُضاعفة: شأن الحادث المؤسف كأي حادث آخر.. واحد تحت التراب.. والآخر في السجن.

كان القاتل طالبًا جامعيًا وكان من المفروض خلال فترة قصيرة أن يُنهي دراسته للقب الأول في موضوع علم الاجتماع في الأردن.

لا شيء يُمكنه أن يُعيد حركة الحياة إلى الخلف.. والرصاصة عندما تخرج من المُسدس لا يُمكنك أن توقفها، وقرار القتل والقابلية للااتكاب جريمة أمرٌ لا يُغتفر.. ولكن الإسلام العظيم نادى بحصر الجريمة بالفاعل، فكيف لأي شخص آمنٍ هادئ أن يجد نفسه فجأة في خطر وأن تُهدم حياته وتتغير نتيجة خطأ ارتكبه قريب له، وكيف إذا كان الحديث عن أطفال.. وكذلك، كيف لعائلة مُحترمة، هادئة ووديعة أن يتحول بيتها السعيد إلى بيت عزاء فيه محبوب ملفوف بكفن..؟!

أُخرجوا من ديارهم

لم يخطر يومًا ببال أحد أن يتحول الشاب الجامعي عادل محاجنة إلى قاتل، إلا أن الأمر قد وقع، وقد نال عقابه وفقًا للقانون.. ولكن الأمر في حالتنا هذه لم ينته، فقد تم إخراج أخوة عادل الثلاثة من ديارهم.. هُم وأزواجهم وأطفالهم الأحد عشر وأمه الطاعنة في السن وأباه المريض مبتور القدمين.

الأخوة خرجوا من بيوتهم إلى قريبة عارة القريبة من أم الفحم لبضعة أيام، إلا أن "لجنة الصلح" طلبت منهم أن يبتعدوا إلى قريبة "كفرمندا".. وهم يمكثون في بيوتٍ ليست لهُم وفي أجواء غير التي ألفوها وبعيدًا عن الأهل والأقارب والأصحاب، وكانوا يتوقعون كُل الوقت أن تصل لجنة الصلح مع العائلة التي قُتل ابنها وأن يعودوا إلى بيوتهم، خاصة أنهم صرحوا ويُصرحون بشكل دائم أنهم غير راضين إطلاقًا عمّا حدث، بل وينظرون لموضوع القتل بمنتهى الخطورة، كما أنهم لم يكونوا على علم إطلاقًا أن شقيقهم قد امتلك سلاحًا وفوجئوا من الحادثة كسائر سكان مدينتهم والمجتمع كله.

لفتة طيبة من عائلة المغدور

حادث الموت مؤلم دائمًا وقاسٍ، فكيف إذا كان الميت شخصا رائعا في ريعان الشباب.. وكيف إذا جاء موته بحادث قتل؟

مع ذلك أبدت عائلة أبو شقرة أخلاقًا اسلامية شُجاعة في إعادة الأخ الخامس للقاتل "من عائلة محاجنة" إلى بيته لأن لديه ابن مُعاق يعيش على ماكنات خاصة موضوعة في البيت، وإبتعاده عنها يؤدي إلى وفاته لا سمح الله، إلا أن الأمر لم يكتمل مع باقي الأخوة الذين نال أخاهم عقابه.. وهُم ووالديهم الآن أيضًا..!

ما ذنب الأطفل والشيخ والنساء وأخوة أبرياء..؟!

لم تنجح لجنة الصلح حتى الآن بالتوصل إلى اتفاق بشأن عودة أقارب القاتل.. ولكن الاطفال الأبرياء لا يفهمون لعبة الكبار.. فهُم يتحدثون كُل الوقت عن العودة إلى بيتهم الذي ألفوه، هُم لا يعرفون ماذا يعني سلاح مُرخص ولا غير مُرخص ولا يفقهون ما حدث ولا كيف كان يُمكن تجنبه.. إنهم ضحايا تضيع براءتهم بذنب لم يقترفوه أبدًا ويتجرعون المُر الذي يُسقونهم اياه الكبار، رغم نعومة أظفارهم..

المعيلة الوحيدة..!

امرأة من عائلة محاجنة كانت تعمل في رعاية المُسنين في ملجأ لهذا الغرض في البلدة، وكانت عمليًا المعيلة الوحيدة لبيتها ولاولادها الثلاثة، هي الآن آيضًُا ممنوع عليها أن تعود إلى عملها لأن شقيق زوجها قام بعملية القتل.. علمًا أنها ضد القتل ولا تعرف القتل ولا تعرف أن تستخدم السلاح.. بل ولم تره يومًا في حياتها..!

بقي البيت هكذا دون مُعيل، وعندما زرناهم في بيوتهم المستأجرة، حيثُ هُم مبعدون في كفرمندا، كان من الواضح الألم الذي يتجرعونه في كل دقيقة..!

الشهر الكريم والخروج من البيت عند "السُحور"

مع بداية شهر رمضان الفضيل، شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار.. عاد أبناء عائلة محاجنة إلى بيوتهم بناء على حديث مع أفراد من لجنة الصُلح، وعندما عرف أطفال العائلة أنهم سيعودون إلى بيوتهم قبل أسبوع من موعد العودة فرحوا كثيرًا وتأثروا بشدة وأخذوا يعُدون الأيام يومًا بيوم.. وشعروا بالحنين والدفئ الشديدين. عندها دخلوا غرفهم التي اعتادوا عليها في الأول من رمضان.. وحمدوا الله وشكروه وصلوا وقرؤوا الكثير من القرآن شاكرين المولى عز وجل أنهم سيتوقفون عن دفع ثمن أمر ليس لهم فيه ناقة ولا جَمَل.

بعد يوم من عودة العائلة إلى بيتها أطلقت نار كثيفة على بيوتهم البسيطة عند الواحدة ليلا مما دب الذرع في قلوب الأطفال والنساء وعلا صُراخهم وبكاؤهم.. وفي اليوم التالي تكرر الأمر عند الثالثة صباحًا.. وفي ليلة اليوم الثالث دخل إليهم مواطن من البلدة وطلب منهم الخروج من بيوتهم قبل وقوعه كارثة.. فخافوا كثيرًا، وحمدوا الله مرة أخرى على مكروه جاء بسبب ذنب لم يقترقوه وخرجوا من ديارهم قبل صلاة الفجر بقليل، عندما كان الناس آمنين في بيوتهم يتناولون طعام السحور، وأخذوا معهم قنينتين من المياه شربوهما على الطريق من أم الفحم إلى كفرمندا هُم وأبناؤهم وناموا مرة أخرى خارج بيتهم..!

نسأل الله العظيم أن يُصبر أهل المغدور المأسوف على شبابه وأن يريحوا نفس فقيدهم وروحه الطيبة خلال هذا الشهر الفضيل بأخلاق إسلامية حميدة يُحبها الله ورسوله بأن يعفوا ويصفحوا عمّن لا ذنب لهم.. خاصة الاطفال الأبرياء وامهاتهم..!

أضف تعليق

التعليقات

مؤثر جدا = لا حول ولا قوه الا بالله -الله يكون بعونهم
مسلم - 11/08/2011 09:56
مؤثر جدا = لا حول ولا قوه الا بالله -الله يكون بعونهم
مسلم - 11/08/2011 09:56
يحدث فقط في ام الفحم
الاصلاح والتغيير سعيد الصفوري الناصرة - 12/08/2011 12:00
ماتت قلوب الناس, ماتت فينا الرحمة , يمكن نسينا في يوم انو العرب اخوة
طارق العريان - 12/08/2011 12:01
كل الاحترام على التميو والابداع بالفعل موقع بكرا يعالج قضايا العرب ويفتح صفحة جديدة ورؤى وحلول اكملوا تميزوا وابدعوا فانتم على الطريق الصحيح يا استاذ وائل عواد
فحماوي - 12/08/2011 12:01
هكذا نحنُ نرمي غضبنا على من ليش له ذنب، من المفروض ان المصيبة التي تصيبنا تُعطينا رحمة أكثر ورفق، ولكن للأسف نزداد سخطاً ...
جبارين - 12/08/2011 01:12
الله يرحم ابن ابو شقره- والله يعين الاطفال اللي ما لهم ذنب لكن لكي يدرك الاهل ان تربيه الاولاد مسؤليه ويجب تربيتهم تربيه صحيحه
واحده تتفهم الجانبين - 12/08/2011 01:12
كل عمل مخالف لشرع الله غير مقبول ويجب الاحتكام حسب ما ورد بالقرآن الكريم وسنة النبي صلعم والذي نفسي بيده ما يحدث بام الفحم لهو الجاهلية بعينها والادهى أنها بلد يعد (بضم الياء) بلد الشيوخ؟؟!!!
ضد الجاهلية - 12/08/2011 01:11
قال الله تعالى "لا تزر وازرة وزر اخرى" بمعنى يعلم عز وجل عباده أن على كل نفس ما جنت , وأنها لا تؤاخذ بذنب غيرها. ولا دينا ولا اخلاقنا ولا ربنا بسمح بتشريد عيله كامله من بيوتهم مشان ذنب هم مرتكبوهوش -لا حول ولا قوة الا بالله
وحده - 12/08/2011 01:11
الله يصبركم جد انو مش هيك الحياه يا نا الدنيا رمضان سامحو ربنا بسامح انتو ما بتعرفو تامحو الي مات اله يرحموه هاي سنه الحياه واهلا وهلا بيكو ببلدكم التاني انشالله ما بتحو بلغربه وانشالله رجعكو بس لاهلكو وبلدكو وبيتكو
منداويه - 12/08/2011 01:11
وهاد اقل عقاب ممكن يصير لانو عيلة ابو شقرة تسامحت معكم كثير انتو صحيح بعاد عن بيوتكم بس عايشين احسن عيشه بكفي بيوت ببلاش وبيطلعلكم معاش لكل واحد فيكم كل شهر من الحركه مع انكم في بعيلتكم واحد قاتل
محاجنه - 12/08/2011 06:52
لا حول ولا قوة الا بلا رمضان كريم ما ذنب الاطفال الابرياء ترحل من بيوتهم شهر التوبةوالغفران والرحمة الي ابو شقرة
الضمير الحي - 12/08/2011 04:08
لايش الكدب عاملين حالكم يا دار العصفوريه هبايل وانتو عارفين كيف اولادكم قتله... بعدين مين الي سمحلكوم ترجعو ... ام موقع بكرا شكرا لانكم كلكم حنيه؟؟؟
احمد - 12/08/2011 09:05
لا حول ولا قوة الا بالله رمضان كريم شو ذنب الاطفال الابرياء الي ابو شقرة الاول رحمة والثاني مغفرة والثالثة عتق من النار لمن يعود الضمير
الضمير الحي - 12/08/2011 09:06
المشكلة ان لجنة الصلح بام الفحم لا تتماشي مع اصول الدين والرجال فيها ما عندهم كلمة بتماسكوا فيها ولو في حدا بعرف القصة الحقيقية ما كان راح يكون لا قاتل ولا مسجون القول الملائم حسبنا الله ونعم الوكيل اتمنى من العم مصطفى ابو شقرة ان يتصالح مع نفسه .....
الحقيقة - 12/08/2011 10:16
اتقوا الله يا ناس الدنيا رمضان ليش ما حليتو المشكله من اولها لما المرحوم ضرب الشاب الثاني ليش ما حلتهاش ولا لانو فقير اهله فقراء خلو اشويت ضمير عندكم انقتلو كثير بام الفحم ما حدى طلع من دارو الا هذول الناس لانهم فقراء اقسم بلله بعرف هلجماعه ما بيجو حدى بعرف الشاب عادل احلى شاب بس يلعن الشيطان
وحدي مقهوره كثير - 13/08/2011 12:59
اتقوا الله يا ناس الدنيا رمضان ليش ما حليتو المشكله من اولها لما المرحوم ضرب الشاب الثاني ليش ما حلتهاش ولا لانو فقير اهله فقراء خلو اشويت ضمير عندكم انقتلو كثير بام الفحم ما حدى طلع من دارو الا هذول الناس لانهم فقراء اقسم بلله بعرف هلجماعه ما بيجو حدى بعرف الشاب عادل احلى شاب بس يلعن الشيطان
وحدي مقهوره كثير - 13/08/2011 12:59
الى رقم 11محاجنه مين بدفع عنهم ابوك الحنون عايشين احسن عيشه انشاء الله بجرب عيشتهم
وحدي مقهوره - 13/08/2011 01:17
انشاء الله انك ابتشرب الكاس الي شربوه مش حرام انو الخ المسلم يعن اخاه المسلم
عيون الفهد - 14/08/2011 08:05
الاطفال مرحبا عيون الفهد كيف حالك و الله هجماعة ولا ما بيستهلو ايصير فيهم هيك
مش مهم الاسم - 15/08/2011 05:55
يا رقم 11 لو واحد من دار ابو شقره الي قتل لا يوجد معه مال والله ثم والله ما حد بسال عنهم اما المصاري ابتحكي واشتراكم ابمصاري وشكرا على السلام يا رقم 20
عيون الفهد - 17/08/2011 01:50
الى رقم 11 13 مالكم على دار ابو العصفوريه ليكون مصطفى ابو شقره امزكي مالوالكم
عيون افهد - 17/08/2011 01:57
والله في ازمن هدا ما في حدا بعرف كلمة حق اليو م بس مصاري ولمصاري ابتشتري رجاله رمضان كريم ربنا معهم مع كل مضلوم انشاء الله ابترجعوا على بيوتكم ابتقهروا كل عين حسده
مقهوره - 17/08/2011 02:16
الوحدة تاخز الناس وتفرق الناس عن البعضها البعض
فهد فرسان محاجنه - 17/08/2011 05:39
الاطفال مرحبا عيون الفهد كيف حالك والله هدنيا اخر وقت محنا عايشين بغابه يتبع
وحدي - 20/08/2011 11:14
الى رقم 25 شكرا الك على المتابعه عبر الانترنت سلام الك انشاء الله برجعا سالمين غانمين
عيون الفهد - 20/08/2011 07:22