الشريط الأخباري

عكا وأهلها يؤكدون ..."إحنا بيت الكرم والجود"

عاطف مناع، موقع بكرا
نشر بـ 30/08/2011 18:57 , التعديل الأخير 30/08/2011 18:57


تنبض مدينة عكا، بشوارعها وأحيائها والسوق فيها منذ ساعات الصباح بالحياة والفرح والسرور ابتهاجاً بالعيد، حيث تنشط الحركة التجارية والسياحية. فقد بدأ الزوار والضيوف يتوافدون على المدينة، لقضاء أوقاتهم السعيدة برفقة الأبناء والأهل والاستمتاع بالتسوق في هذه المدينة العريقة واللهو مع الألعاب "الملاهي" وركوب الحناطير.

وكان للميناء القديم نصيب حيث يصل المحتفلين بالعيد لركوب السفن السياحية وقضاء وقت ممتع بجولة بحرية وان كانت قصيرة.

فرحة السكان بالعيد والأجواء والزينة زادت من مظاهر البهجة وأعطت العيد رونقاً وجمالاً على جماله، وذلك على الرغم من الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعاني منها الأهالي في ظل الزيادة الملحوظة في الالتزامات التي تثقل كاهل السواد الأعظم منهم.

تجار عكا يؤكدون أمس لـ "بكرا" أنهم على أهبة الاستعداد لحسن الضيافة


وكان مراسل موقع "بكرا" قد تجوّل أمس الاثنين، قبيل العيد، بين الأسوار وخاصة في سوق عكا لتشهد عدسته إقبال الناس على عكا ...

وفي حديث إلى التاجر جميل هنداوي – بائع عطور، قال: نهنئ الأمتين الإسلامية والعربية بحلول عيد الفطر السعيد فكل عام والجميع بخير، في الساعات الأخيرة يشهد سوق عكا إقبالا لا بأس به ، نحن نتوقع في الساعات القادمة ازدياد في الإقبال ،نناشد الأهل في المنطقة زيارة عكا لان عكا كما عودت زوارها خير مضياف.

أما رنا عرابي – بائعة العاب أطفال، فقالت :نأمل أن يزداد الإقبال على السوق ،إجمالا الإقبال في أيام العيد يشهد تحولا ايجابيا كبيرا ،شخصيا أبيع العاب الأطفال للعيد بأسعار متواضعة واكتفي بالربح القليل.

بدوره قال الفنان وليد قشاش: لغاية الساعة الإقبال غير مشجع ويمكن القول انه محبط ، ربما الأوضاع الاقتصادية الصعبة وتزامن العيد مع حلول السنة الدراسية الجديدة زاد الطين بله لدى الأهالي ،كان اتفاق أن يقوم التجار بإبقاء محالهم التجارية مفتوحة للجمهور حتى ساعات متأخرة من الليل إلا أن هذا الأمر لم يخرج إلى حيز التنفيذ لأسباب اجهلها ،من جهة أخرى هناك سبب آخر للإقبال المتواضع وهو عدم معرفة توقيت العيد.

أما غوار زكور – صاحب مسمكة، فقال لـ "بكرا":أولا نحمد الله أن المبيعات في شهر رمضان كانت جيدة ،ومن خلالكم نهنئ الأمة الإسلامية بالعيد وكل عام والجميع بخير ،نتوقع ازدياد الإقبال في الساعات المقبلة.

المواطن إيهاب صفية – كفر ياسيف قال لمراسلنا:أنا اعشق عكا وارتادها كثيرا بحكم عملي فيها ،نحن نحث أهلنا في القرى والمدن العربية في كل مكان الوصول إلى مدينة الجزار الجميلة ،أنا على ثقة أن أهالي عكا وتجارها سيقومون بواجب الضيافة على أحسن وجه في أيام العيد.

أضف تعليق

التعليقات

lesh ma 76a6 al fediw ale swrtna aya ya ...................................
rasha - 31/08/2011 02:42