الشريط الأخباري

غادة عبد الرازق: بعد الثورة 25 يناير لاتوجد حرية رأي

وكالات
نشر بـ 02/09/2011 11:00 , التعديل الأخير 02/09/2011 11:00

أكدت الفنانة غادة عبد الرازق أن غناء نانسي عجرم لتتر “سمارة” ساهم بنسبة 50 % في نجاحه، موضحة أن الفنان يجب أن تكون له آراء سياسية ؛ لأنه يعيش داخل المجتمع.
 
وأعربت خلال حلولها ضيفة على الإعلامية بوسي شلبي في ثاني سهرات تلفزيون “النهار” عن صدمتها فيمن أسمتهم بالمتحولين بعد الثورة، موضحة إن مصر لم تتغير بعد الثورة ” أتصور انه لا يوجد تغيير، لأنه لم يعد هناك حرية والناس الآن تخاف أكثر من قبل الثورة” حسب قولها.

وتابعت بطلة مسلسل “سمارة”: “لا أجد سوى جبهة واحدة هي اللي تتحدث وتمنع البقية من الحديث، لقد اكتشفت أن كثيراً من الذين أحاطوا بي كأصدقاء مزيفين”.
وعن دورها في هذا المسلسل الذي عرض في رمضان الماضي قالت عبد الرازق : “كنت أفكر في تقديم نوع جديد من الدراما من خلال واقعية الحي الشعبي، ودراما تتخللها تابلوهات راقصة، وكانت أمنيتي أن أعيد الاستعراض الذي اختفى من الدراما”، معللة هذا بأن المرحلة المقبلة ستشهد تغيرا جذرياً.

وبخصوص دورها في فيلم “ركلام” قالت : “سأقدم شخصية مختلفة تماماً، ومليئة بالدراما وربما تبكي المشاهدين”، وعن مشاركة لوسي في دور الأم قالت غادة” لوسي كنت بحس أنها أمي بجد، وفي أماكن التصوير كانت بتساعدني زى ما تكون مسئولة عني، وكنت حاسة بحنانها بجد”.

وحول نمط أخر أعمال غادة وتقديمها لشخصية السيدة المحبوبة من الرجال قالت مازحة “يعنى أنا ما ينفعش الرجالة تحبنى!”. وأضافت “تزاحم الرجال على مغازلة فتاة معينة أمر لا أرى فيه مبالغة لأن هذا واقع موجود فى الحارة المصرية، وفى مجتمعنا ، وتساءلت: “لماذا لم نعد نتقبل هذا الأمر الآن وكنا نتقبله زمان؟، فمنذ هند رستم التي كانت مثالاً للأنوثة، وكل الرجال معجبين بيها”.

وعن الأعمال الفنية التي لفتت انتباهها في رمضان قالت “تابعت مسلسلات آدم والريان وخاتم سليمان وكيد النسا والمواطن اكس” مؤكدة أن كل أبطالها مميزين، كما تحدثت غادة عن ظروف تصوير مسلسل “سمارة” قائلة “العمل مر بظروف في منتهى الصعوبة، واشترطت ألا تمس أجور العاملين بالمسلسل، ونزلت تصوير المسلسل وحالتي النفسية سيئة للغاية”، مستدركة: ” لكنى كنت متحملة مسؤولية العمل ومن به من العمال”.
 

أضف تعليق

التعليقات