الشريط الأخباري

في أم الفحم.. يمنع استعمال الهواتف النقالة داخل المدارس

هاني محاجنة ، موقع بكرا
نشر بـ 05/09/2011 22:40 , التعديل الأخير 05/09/2011 22:40

من الآن فصاعدا أصبح استخدام الهواتف الخلوية في مدارس مدينة أم الفحم ممنوعا، وذلك بالتزامن مع افتتاح العام الدراسي الجديد وعودة قرابة 15 ألف طالب وطالبة إلى مقاعد مدارسهم، وذلك لحمايتهم من المشاكل الناتجة عن استخدام الهواتف الخلوية في المدينة والتي عادة ما تنتهي بكثير من المشاكل والشجارات بسبب استخدام غير صحيح لها ينتهك حرمات الأخرين.

عدد من مدراء المدارس في مدينة أم الفحم أكدوا على خطوة وجود الهواتف النقالة داخل الفصول الدراسية بين ايدي المراهقين مما قد يسببه من مشاكل و ازعاجات مقصودة وغير مقصودة، الامر الذي يؤدي الى تشتيت التركيز والانتباه والانخفاض في مستوى التحصيل العلمي.

ووجه مدراء المدارس في ام الفحم رسالة الى أهالي الطلاب طالبوهم فيها بزيادة الوعي لدى الطالب ومساعدة إدارة المدرسة في مكافحة هذه الظاهرة والتي باتت تشكل مصدر ازعاج حقيقي لمدراء المدارس، وأكدت الرسالة أنه على الطالب أن يبقي هاتفه النقال داخل حقيبته مغلقا طول اليوم الدراسي.

الأهلية الثانوية مثال حي

أما في المدرسة الاهلية في ام الفحم, فهناك مثال حي مميز بات العديد من المدراء يعملون على تطبيقه, الامر الذي ابدى فعاليته وتقليل عدد الهواتف النقالة من داخل الصفوف بنسبة تصل الى 90%

وهنا اجرى مراسل موقع بكرا مقابلة مع الدكتور سمير محاميد مدير المدرسة الاهلية الثانوية في ام الفحم ليرى ما هي الخطوات التي يعمل عليها كمدير مدرسة لمقاومة ظاهرة الهواتف النقالة داخل الصفوف, حيث قال :"نحن منذ اقامة المدرسة ونحن نملك الية معينة لجمع الهواتف النقالة, ونقوم بتعيين مندوب لكل صف والذي يعمل على جمع الهواتف النقالة في بداية اليوم الدراسي, وفي نهاية اليوم يتم اعادة توزيعها على كافة الطلاب, حيث رأينا فعالية الالية ونجاحها, ولكن بالرغم من ذلك يوجد قلة قليلة من الطلاب والذين رغم هذه الالية الا انهم يحافظون على الهواتف معهم , وفي هذه الحالة , واذ ما تم العثور على أي هاتف نقال اثناء اليوم الدراسي يتم, بحسب الدستور , مصادرته لمدة اسبوع , وذلك بموافقة الاهل".

المربي أحمد رشيد: لا حاجة للهواتف في المدرسة

اما في المدرسة الثانوية الشاملة في ام الفحم فقد وجه مدير المدرسة المربي الاستاذ احمد رشيد رسالة الى كافة الطلاب في المدرسة مطالبا فيها بعدم استعمال الهواتف النقالة داخل الصفوف واثناء اليوم الدراسي , مع السماح لترك الهواتف النقالة داخل الحقائب المدرسية , مؤكدا انه لا توجد أي حاجة لاستعمال الهواتف النقالة داخل المدرسة مبررا ذلك بالسماح لاجراء كافة الاتصالات من هاتف المدرسة بدون أي مقابل.

أضف تعليق

التعليقات

قرار ممتاز وكل الاحترام - وعقبال عند كل المدارس في الوسط العربي - امين يا رب العالمين ---------- مني كرزه الاموره
كرزه الاموره - 13/09/2011 08:09