الشريط الأخباري

الجديدة – المكر :عشرات الطلاب يرفضون الالتحاق بابن رشد

عاطف مناع،موقع بكرا
نشر بـ 07/09/2011 14:00 , التعديل الأخير 07/09/2011 14:00

رفض عشرات الطلاب من قريتي جديدة المكر الالتحاق بمدرسة ابن رشد الإعدادية في البلدة حيث تم رفض طلبهم بالانتقال الى الاعدادية الشاملة وعليه ما زال هؤلاؤ الطلاب بدون اطار تعليمي رغم افتتاح العام الدراسي.

وأعرب العشرات من أولياء أمور الطلاب عن تذمرهم لعدم استقبال اولادهم  ودمجهم في المدرسة البيروني الإعدادية الشاملة في البلدة بحسب طلب اولادهم،.وقام أولياء أمور هؤلاء الطلاب بتقديم طلبات لنقل أبناءهم إلى البيروني إلا أن قسم المعارف في البلدة رفض هذه الطلبات.
رئيس المجلس يطالب الوزارة إعطاء أجوبة شافية حول ابن رشد
يذكر أنه تم عقد اجتماع مع أهالي الطلاب ورئيس المجلس المحلي محمد شامي الذي دعا ممثل وزارة المعارف المفتش الدكتور حمد طربيه لإعطاء أجوبة لتساؤلات كثيرة حول قضايا ومشاكل مدرسة ابن رشد ، وشارك في الاجتماع مدير قسم المعارف أحمد يونس ومفتش المدارس في قريتي الجديدة والمكر ، وأعضاء مجلس ومديري مدارس وغيرهم.
برامج تعليمية تقدر بأكثر من مليون شيكل
وقدم المفتش حمد طربيه شرحا مسهبا حول البرامج التي ستدخل ضمن المنهاج التعليمي والتي تقدر تكلفتها بحوالي مليون شيكل لمدرسة ابن رشد الإعدادية ، وذلك بعد أن تم تعيين مدير جديد للمدرسة، وقال طربيه: "سيُبت في طلبات الأهالي حسب معايير واحدة دقيقة وذلك "حسب المنطقة السكنية وأوضاع خاصة جدا" ، وبعد اطّلاع مفتش المدرسة د. حمد طربيه على الطلبات تم نقل 16 طالبا إلى مدرسة البيروني الإعدادية.
مدير مدرسة ابن رشد للأهالي :أعطوني فرصة
وطلب مدير مدرسة ابن رشد الإعدادية المربي بلال كيال من الأهالي منحه فرصة ، حيث عبّر عن ثقته الكاملة بنجاح المدرسة ونقلها قفزة نوعية كبيرة وإن لم ينجح خلال الفصل الأول سيقدم استقالته لوزارة التربية والتعليم - حسبما قال.
كما وتحدّث الدكتور قيصر انطون مدير مدرسة البيروني الشاملة إلى الأهالي وطلب منهم توجيه أولادهم إلى ابن رشد وعبّر عن ثقته التامة بأن تكون المدرسة حضنا دافئا تربويا واجتماعيا لأبنائهم.
لا يمكن استيعاب هؤلاء الطلاب في البيروني
أما مدير قسم المعارف في المجلس احمد يونس فقد قال :لا توجد إمكانية لاستيعاب هؤلاء الطلاب والذين يبلغ عددهم 40 طالبا وطالبة ، بسبب عدم توفر أماكن لهم ولا يمكن للمدرسة استيعاب أكثر من 20 طالبا في الصفوف السابعة وفق تقرير مديرة مدرسة الإعدادية في البيروني تمام واكد - ذباح ، وقد تمت إحالة الموضوع إلى مفتش المدرسة للبت فيه وبموافقة الأهالي ، وقد انيطت به مهمة توجيه الحالات الخاصة لمدرسة البيروني". وأوضح بأن تسجيل الطلاب في المدارس يتم وفق مناطق تسجيل قانونية ومسجلة في وزارة المعارف ووفق هذا المنطق تخصص المعارف ملكات المعلمين للمدارس ، لذلك لا يمكن نقل طلاب من مدرسة لأخرى بشكل عشوائي وبدون فحص ملكات المدارس الأخرى".
وأنهى يونس قائلا: "إن جميع الأهالي يعرفون تمام المعرفة أنه عندما سمحت لنا الظروف بنقل طلاب والاستجابة مع رغبات الأهالي فعلنا ذلك بصدر رحب ، أما عندما تكون مشكلة جدية وحقيقية يجب أن يعترف الأهالي بذلك ويتعاملوا مع الأمور بمصداقية".

أضف تعليق

التعليقات