الشريط الأخباري

الشاغور: توسيع مسطحات البناء بعد 30 عامًا..!!

عاطف مناع، موقع بكرا
نشر بـ 24/11/2011 18:45 , التعديل الأخير 24/11/2011 18:45

وأخيرا بزغ فجر جديد في قرى الشاغور ،مجد الكروم ،البعنة ودير الأسد، حيث صادقت اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء على توسيع مسطحات البناء في القرى الثلاث ،لم تأت المصادقة بالشكل اليسير كما يظن البعض ،والدليل أن لجان التخطيط والبناء عرقلت على مدار أكثر من ربع قرن عدم مصادقتها توسيع المسطحات تحت ذرائع وحجج واهية .

ازمة المسكن وانعدام التراخيص

قبل بضعة أشهر قامت جرافات هذه اللجان بهدم منزل المواطن المجدلاوي فايز خلايلة بذريعة قربه من شارع 85 ،وعلى اثر ذلك نصبت خيمة الاعتصام في البلدة "وحج " إليها السياسيون ووفودا عديدة جاءت لتتضامن مع أهالي البلدة ،بين هذا وذاك عقدت عدة اجتماعات بين رؤساء مجالس الشاغور ولجان التخطيط والبناء لحل الأزمة ، لكن كل ذلك لم يأت بنتيجة عملية ،رؤساء المجالس هددوا "بانتفاضة شعبية " وفعلا فقد هبت جماهير الشاغور وأغلقت شارع 85 وكان ذلك في نهاية شهر رمضان ،في نفس اليوم كان من المفروض أن يتناول وزير الداخلية ايلي يشاي طعام الإفطار مع الصائمين في قاعة قصر الباشا بدير الأسد إلا انه "اعتذر " في اللحظات الأخيرة وفقا لتوصيات المخابرات والشرطة "ولم يتناول اللقمة الهنية". القرى الثلاث استمرت باحتجاجاتها الشعبية والرسمية ونظمت مظاهرة جبارة وصاخبة أمام مكتب لجنة التنظيم والبناء المحلية في كرمئيل لحل الأزمة ، وعقد الرؤساءعدة جلسات مهنية مع لجان التخطيط ومع موظفي وزارة الداخلية .... ويبدو أن كل هذه الخطوات أتت أكلها .... مراسل بكرا التقى بالرؤساء واسستطلع معهم هذا الأمر.

منذ 20 عاما لم يتوسع مسطح البناء في مجد الكروم

رئيس المجلس المحلي في مجد الكروم محمد مناع (أبو العز)قال :" الخارطة الهيكلية التي باشرنا بإعدادها في سنة 1978 قد صودق عليها فقط بعد 13 سنة 1991 ،ومنذ ذلك الحين تضاعف عدد سكان القرية تقريبا ولم يتوسع مسطح البناء ، بهذه المناسبة لا بد من شكر عمرام قلعجي مدير عام وزارة الداخلية حيث تم اللقاء معه وبمشاركة حاكم اللواء يوسف برؤون قبل حوالي ثلاثة أشهر ،وقد وعدنا بتخصيص مبلغ 55 مليون شيكل لخطة الاشفاء وحل جذري لقضية المجاري وتوسيع مسطح البناء ،وبالفعل في تاريخ 20/09/2011 كانت لنا جلسة مع لجنة التخطيط والبناء وبعدها بقليل وصلتنا البشرى الشفهية بالمصادقة على توسيع مسطح البناء ،وقبل أيام وصلت الرسالة الرسمية التي تبلغنا بالمصادقة الرسمية على توسيع المسطح بعد أن وافقت وزارة الصحة على "رفع يدها" بقضية قناة المجاري الممتدة على طول شارع 85 والتي شكلت عائقا بالمصادقة على التخطيطات الجديدة وتوسيع مسطح البناء ".

المصادقة على خارطتين في المنطقتين الشرقية والغربية من البلدة

لجنة التخطيط والبناء اللوائية صادقت على توسيع المسطح في المنطقتين الشرقية والغربية من البلدة بمساحة 400-500 دونم ،وفي هذه المرحلة سيتم نشر الأمر في الصحف الرسمية ،وفي الأسابيع القادمة سيتم نشر ذلك في الصحف الرسمية وبعد ذلك ستتحول المصادقة الى اللجنة المحلية للتنظيم والبناء في كرمئيل لمناقشتها والمصادقة عليها.

إنشاء خط مجاري جديد

من جهة أخرى أضاف أبو العز:عقدنا في الآونة الأخيرة اجتماعا مع مخطط وزارة الداخلية وتقرر المصادقة على إنشاء خط مجاري جديد من حدود أراضي دير الأسد وحتى منطقة (الرصيفة) غرب مجد الكروم (طول 8 كم) ،وهذا الخط الجديد سيكون بعمق 17 مترا من اجل تفادي وقوع الفيضانات التي عانى منها المواطنون وخاصة في الحي الشرقي من البلدة ،من جهة أخرى فقد وافقت وزارة الداخلية على تخصيص مليون شيكل لجمعية مياه الجليل خاص بقرى الشاغور .

الاحتجاجات الشعبية والعمل المهني اتى بنتائج مرضية

وأنهى أبو العز:" نحن لن نكتف بالمصادقة على الخرائط الجديدة، وقد قدمنا خرائط أخرى للمنطقة الشمالية المحاذية لشارع 85 وكذلك في المنطقة الجنوبية (جنوب شارع 85 ) ،لا شك أن الجهود التي قمنا بها من خلال الاحتجاجات والمظاهرات وكذلك العمل المهني والاجتماعات مع المسؤولين في وزارة الداخلية ولجان التخطيط والبناء قد أتت بالنتائج المرضية"ز

 عانينا عشرات السنوات بعدم توسيع المسطح

أما رئيس مجلس دير الأسد المحامي نصر صنع الله فقد قال :" نحن سعداء بهذه النتيجة التي تخدم المواطنين في البلدة ،لقد عانينا على مدار عقود من الزمن وهذا الأمر اضطر عدد كبير من المواطنين بناء بيوتهم دون تراخيص ودفعوا ثمنا باهظا من الغرامات المالية وحتى أن بعضهم زج به في السجون ،المصادقة على الخرائط الجديدة تخفف كثيرا من أزمة البناء في القرية".

الخرائط الجديدة تضم حوالي 1500 دونم

وتابع صنع الله:"ما نشر بالنسبة لوحدات سكنية هو خطأ غير مقصود ،والحديث يدور على المصادقة على خرائط مفصلة التي قدمت للجان التخطيط والبناء بمساحة حوالي 1500 دونم ،وعليه فكل مواطن يمتلك قطعة ارض في المناطق التي صودق عليها يستطيع قريبا من التوجه الى اللجنة المحلية للتخطيط والبناء لاستصدار ترخيص لبناء بيته ".

نقترب من المصادقة على القسائم للازواج الشابة

وأضاف صنع الله: "من جهة أخرى فقد قدمنا الى اللجنة خارطة خامسة وهي عبارة عن بناء وحدات للأزواج الشابة ،هذه الخارطة تدخل ضمن منطقة غالبية قسائم الأراضي فيها تابعة لدائرة أراضي إسرائيل (المنهال ) ،وهناك ستوزع قسائم على الأزواج الشابة ما يعادل 350 – 400 وحدة سكنية".

 الاحتجاج الشعبي والرسمي كان سببا هاما في المصادقة

وأنهى صنع الله :" النتائج التي توصلنا إليها والمصادقة على توسيبع المسطحات لم يكن سهلا ،فلولا العمل الشعبي والرسمي من احتجاجات وإغلاق شارع 85 والمظاهرة الكبيرة أمام لجنة التخطيط والبناء في كرمئيل لم تكن لتأتي هذه النتائج الطيبة بهذه السرعة".

 بادرنا واجتهدنا وأنجزنا

أما رئيس مجلس البعنة الحاج عباس تيتي فقد قال :"  نبارك هذه الخطوة الهامة ،والاهم من ذلك الاستمرار في المطالبة بتوسع المسطحات والمصادقة على خرائط أخرى ليتسنى لأهلنا في البعنة بناء بيوتهم ضمن القانون ودون تغريمهم ومعاقبتهم ، البشارة الجديدة بتوسيع مسطح البناء سيحل أزمة كبيرة عانينا منها طويلا ،نحن نعرف أن الأمر الأساسي الذي أعاق توسيع المسطحات كان خط المجاري وخط تصريف المياه الممتد على طول شارع 85 ،وقد نجحنا في الفترة الأخيرة من تجاوز هذه العقبة وتمت المصادقة أخيرا على التخطيط الجديد".

 لم يكن ليتم ذلك دون صرختنا المدوية والعمل المشترك

وتابع تيتي:" لدينا قناعة مطلقة انه لم يكن ليتم المصادقة على توسيع المسطحات دون تجنيد الأطر الشعبية والرسمية والاحتجاجات والمظاهرات التي قام بها أهالي القرى الثلاث وإسماع صرخة مدوية في وجوه المسؤولين ،لذلك نحن نطالب باستمرار العمل المشترك بين المجالس الثلاث في هذه القضايا المصيرية ،حين توحدنا وكثفنا عملنا المشترك والمهني وجاءت النتائج المرضية سريعا ،بالنسبة للأراضي التي دخلت إلى التخطيط الجديد فهي بمساحة حوالي 250 دونم .

نطالب اهلنا بالعودة من المهجر

وأنهى تيتي:" في السنوات الأخيرة "هاجرت" مئات العائلات من قرى الشاغور إلى مدينة كرمئيل بسبب ضائقة أزمة السكن ، واليوم نستطيع القول لهم :عودوا أيها الأحباب إلى موطنكم فباستطاعتكم بناء بيوتكم في قراكم ووطنكم دون خوف أو وجل ".

أضف تعليق

التعليقات

الحقوق تنتزع ولا تعطى
مومو - 24/11/2011 09:36