الشريط الأخباري

مشروع شبابي لاعادة بناء قرية معلول المهجرة

احمد ابو جليّل، موقع بكرا
نشر بـ 28/12/2011 16:00 , التعديل الأخير 28/12/2011 16:00

بادرت مجموعة شبابية من مهجري قرية معلول سكان قرية يافة الناصرة وهم روان بشارات، وسام علي الصالح، شفيق بشارات، ليلى سرحان، نتالي حايك ونغم علي الصالح، بتنظيم حركة شبابية تعنى بشؤون قرية معلول وتحيي تاريخها العريق بهدف التواصل بين اجيال القرية المهجرين.
وقامت المجموعة الشبابية بناء مخطط لاعادة بناء القرية بتخطيط شوارع حديثة وأماكن لبناء الشقق السكنية التي ستتسع الى نحو 7000 مهجر معلولي من اصل 690 شخص هجر القرية في عام النكبة، الى جانب هندسة احياء وأماكن عبادة واعادة بناء جامع القرية المهدوم.
التواصل بين الاجيال
في حديث لمراسل موقع "بكرا" مع روان بشارات من حركة شباب معلول قالت " نحن مجموعة شباب وصبايا من قرية معلول، قررنا ان نفعل شيئ لمعلول، من اجل هذه القرية كي لا نتذكرها فقط في التواريخ الوطنية في يوم الارض والنكبة...، لأن معلول تعيش في داخلنا ولن تموت، نظمنا زيارة الى قرية معلول بهدف التواصل بين الاجيال من الاول،الثاني، الثالث وحتى الجيل الرابع وهم الاطفال، التقينا خلال الزيارة مع كبار البلد الذين حدثونا عن هذه البلد وكيف حصلت عملية التهجير، وبدورنا كحركة شبابية قمنا بعرض الفكرة التي بادرنا اليها ببناء مخطط لكيفية اعادة بيناء القرية".
مخطط اولي استنادا على خارطة بدائية
وعن المخطط تحدثت الشابة ليلى سرحان لمراسل موقع "بكرا" قائلة "هذا المخطط هو مخطط اولي استنادا على خارطة بدائية، حصلنا عليها من الارشيف، في الزيارات السابقة لمعلول كنا نأتي اليها ونبكي على الاطلال ونذكر ايام القرية ونبكي على بناياتها المهدومة، ولم نفكر في المستقبل، عندما خرجنا من القرية كنا 690 شخصا، واليوم نحن 7000 مهجر من هذه القرية، والمخطط يهتم ويؤمن لجميعنا شقق سكنية ومواصلات وشوارع حديثه وأماكن للعبادة، تسهل لنا العودة والعيش بهذه القرية".
جئنا لاعادة بناء التاريخ والحاضر وجغرافية البد
وفي حديث لمراسل موقع "بكرا" مع نتالي حاليك من حركة شباب معلول قالت " نحن انطلقنا من حاجة الناس وحقهم بالمعرفة، وليس فقط ان يأتون للصلاة في كنيسة معلول في ثاني ايام العيد، نحن جئنا لأعادة بناء التاريخ والحاضر وجغرافية البلد، وجدنا ايضا ان هناك حاجة لتوعية الجيل الرابع من ابناء قرية معلول، الجيل الاول عاش النكبة التي هي صدمة نفسية صعبة جدا للشعب الفلسطيني، الجيل الثاني عاش تحت حكم عسكري، يمنع التعبير عن الاراء والكلام، والجيل الثالث وهو شباب اليوم، ها نحن اليوم نسأل ليجيبنا كبار القرية وشعرنا ايضا ان الجيل الرابع وهم الاطفال لا يعرفون اي شيئ عن هذه القرية، فمن خلال جولة اليوم هدفنا للتواصل مع الاجيال".

أضف تعليق

التعليقات

عندي 5 دونم للبيع بقريه معلول المهجره
لمن يهمه الامر - 28/12/2011 10:03
على كل مهجر أن يبداء العمل للرجوع الى بلدته الأصلية، نعم نحن نستبشر وقريبا بالرجوع... اليهود خططوا لإحتلال إسرائيل قبل مئات السنين واستمروا في تحقيق حلمهم الخبيث حتى تم. اليس الأصل نحن ابناء فلسطين المحرومين من الدخول الى اراضينا المهجره وهي أمامنا، الحلم بالرجوع والسعي لذلك. نعم ابداءو في رسم الخرائط والمخططات للقرى والمدن المهجرة لأن الحلم اذا اصبح فكرة وكتب وخطط له سوف يتحقق لا محال.
ابو البراء - 03/01/2012 10:34