الشريط الأخباري

اسعار المعسل حولت الارجيلة الى كابوس

مصطفى عاطف قبلاوي، موقع بكرا
نشر بـ 03/01/2012 16:00 , التعديل الأخير 03/01/2012 16:00

بين ليلة وضحاها ارتفعت أسعار المعسّل في البلاد، فاضطر هواة تدخين الأرجيلة  لدفع ضعف الثمن الذي اعتادوا دفعه مقابل علبة معسّل...
وقد عزا أصحاب الحوانيت والمقاهي هذا الأمر لفرض ضريبة مرتفعة على المعسّل المستورد، بحيث أكد بعضهم أن قيمة الضريبة ارتفعت بنسبة 500%، مما أدى الى رفع السعر بأكثر من 200% عن السعر السابق...
وأكد أحد مستوردي المعسل لمراسلنا أن سلطة الضريبة قررت بين ليلة وضحاها فرض ضريبة 5 أضعاف مما سبق على المعسل والسيجار، مما رفع أثمان المعسل عليهم، وبالتالي اضطروا هم ايضا لرفع الاسعار التي يبيعون بها بضائعهم، وهذا يعني أن المستهلك سيدفع ثمن هذا الارتفاع المفاجئ من جهة، والحاد جدا من الجهة الأخرى!
هذا وقد عمت الفوضى واستهجن مدخنوا الارجيلة في الداخل هذا "الغلاء الفاحش" لأسعار المعسل، وتزايدت ردود الأفعال حول إذا ما كان هذا الغلاء سيجبر العديد من مدخني الأرجيلة على تركها أم لا...
مراسلنا التقى عددًا من محبي تدخين الأرجيلة في الناصرة واستطلع أرائهم بهذا الشأن...

تحول تدخين الأرجيلة من منفس إلى عبء!

وقال نعمان حماتي :"لقد أثار هذا الارتفاع المبالغ به في أسعار المعسل حفيظتي بل يمكنني القول أنني غضبت من هذا الأمر لأنني أعتبر الأرجيلة منفسًا للتنفيس عن ضغوطات الحياة فكيف سأتقبل الأمر إن تحول المنفس إلى عبء هو الآخر!". أما سعيد مكعبل فقد قال:" قررت ترك تدخين الأرجيلة التي اعتدت ادمانها لأن غلاء أسعارها بات سببًا كفيلاً لي لهجرها، حيث أن الغلاء لم يأتِ بنسبة مقبولة إنما ارتفعت الأسعار خمسة أضعاف للسعر الأصلي وهذا أمر غير مقبول حتمًا".

أسعدتني خطوة ارتفاع أسعار المعسّل...!

بينما قال اسعد لولو:" في الحقيقة أسعدني أمر هذا الارتفاع في أسعار المعسل لأنه كان السبب في أخذ قرار لطالما أجلت تنفيذه وهو ترك هذه العادة، فوداعًا يا أرجيلة إذًا...". أما رياض دانيال فقد عبر عن غضيه من الأمر قائلاً:" على الحكومة التصرف بهذا الشأن لأن الأمر غير مقبول أبدًا على محبي الأرجيلة وليس من حق أحد حرمانهم من ممارستها بسبب غلاء أسعارها وارتفاع الضريبة المفروضة عليها..."
وقال حمودي زبيدي:" سأترك الأرجيلة وانتهى الأمر، فمثل هذا الغلاء لا يتناسب مع وضعي المادي للأسف رغم أنني كنت أحب تدخين الأرجيلة جدًا إلا أن هذا الارتفاع يقف عائقًا أمام ممارستي لها...".

هناك مشكلات أكثر أساسية في مجتمعنا علينا القلق بشأنها أكثر من الأرجيلة!

واوضحت فرح جرايسي :"لا أجد في الأمر أي أهمية فأنا لا أدخن الأرجيلة ولا أجد أن هذا الغلاء بمثابة "مصيبة" حلت على مجتمعنا فهناك أمور أكثر أساسية علينا القلق بشأنها..." وصاحب محل "دانيال للمعسل" في الناصرة قال:"إن الأرتفاع في أسعار المعسل أدى إلى انخفاض نسبة الإقبال على شراءه بنسبة 70% على الأقل، فهناك العديد من المدخنين تركوا تدخين الأرجيلة بعد هذا الارتفاع للأسف ولا أجد أي حل في الأفق لأن الارتفاع أتى بقرار من الحكومة ليس من تاجر قام برفع أسعار بضاعته أي أن الأمر ثابت للأسف...".

أضف تعليق

التعليقات