الشريط الأخباري

ريال مدريد ينجو من فخ الأندلس بفوز صعب

موقع بكرا
نشر بـ 11/03/2012 01:00 , التعديل الأخير 11/03/2012 01:00

حقق ريال مدريد فوزاً صعباً خارج ملعبه على ريال بيتس بنتيجة 3-2 في مباراة أقيمت لحساب الأسبوع 27 من الدوري الإسباني، ليضمن بقاء الفارق الكبير عن برشلونة والذي ارتفع اليوم إلى 13 نقطة بانتظار مباراة الكتلوني يوم غد.
وفاجأ ريال بيتس الجميع في الشوط الأول بتفوقه الميداني والبدني والفني على الضيف الملكي، فقد كان الفريق مسيطراً على الكرة وتقدم مبكراً عبر خورخي مولينا في الدقيقة 10 من جملة لمسات توجها روبن كاسترو بتمريرة ذكية جعلت زميله ينفرد ويسجل، هذا الهدف الذي اتم احتسابه تبين في الاعادة التلفزيونية أنه اشتمل على لقطة غير قانونية بلمس كاسترو للكرة بيده.
بعد هذا الهدف حاول الريال القيام بردة فعل، لكنه لم يستطع فك شيفرة الأندلسيين... ولكن لأن اللاعبين يصنعون الفارق لوحدهم بعض الأحيان فقد شهدت الدقيقة 25 تدخلا فدائياً من خضيرة برأسه على الكرة ليصلحها لأوزيل الذي مرر بلمسة واحدة وجعل هيغواين يجد المساحة ليجري بسرعة كبيرة ويسدد كرة صاروخية في الشباك في الدقيقة 25 هدفاً للتعادل.
بعد هذا الهدف كاد ريكاردو كاكا أن يوسع النتيجة بتسديدة قوية تصدى لها الحارس، لكن بيتس استعاد توازنه الذي افتقده عقب هدف هيغواين، فعاد وضغط وإن افتقر لترجمة تفوقه إلى فرص لكنه كاد أن يسجل في الدقيقة 40 من ركلة حرة مباشرة سددها سالفا قوية ارتطمت بالعارضة ومن ذات الفرصة كاد أن الريال أن يسجل من هجمة مرتدة أضاعها هيغواين، ثم في الدقيقة 42 أضاع كرستيانو رونالدو أخطر فرص فريقه على الإطلاق عندما انفرد في الحارس فابريسيو لكنه سددها بجسده لتخرج الكرة إلى ركلة ركنية.
بداية الشوط الثاني شهدت تبديلاً لكن على مستوى التحكيم، حيث تحول الحكم الرابع لحكم ساحة وبات حكم الساحة حكماً رابعاً بسبب الإصابة.
الشوط الثاني قدم نفسه بقوة، فبعد 7 دقائق فقط استطاع رونالدو تسجيل الهدف الثاني للملكي بعد مجهود فردي من كاكا أوصل به الكرة لمارسيلو الذي قدم الكرة لكرستيانو على طبق من ذهب، لكن مونتيرو رد بسرعة في الدقيقة 55 وسجل هدف التعادل لأصحاب الأرض.
بعد هذا الهدف تبادل الفريقان الفرص بشكل مثير للغاية سيجعل هذه المباراة واحدة من الأفضل هذا الموسم، فتألق كاسياس بإبعاد أكثر من كرة خطيرة في حين كاد مارسيلو أن يسجل في الدقيقة 60 لولا تألق الحارس فابريسيو.
وشهدت الدقيقة 63 لقطة ستثير الجدل، حيث أن الكرة لمست يد تشابي الونسو في منطقة الجزاء لكن الحكم اعتبرها عفوية بموجب وجود اللاعب وحده ودون أي ضغط فلم يكن من المنطقي أن يتم اعتباره متعمداً.
وأثناء تبادل الفريقين التهديدات، ومن ركلة ركنية في الدقيقة 73 نفذها ريكاردو كاكا فاتجهت برأسية ملكية نحو المرمى ليبعدها الحارس بتألق جديد لكن رونالدو اغتنم هذه اللحظة وسجل هدف التقدم، ليتحرك جوزيه مورينيو بتبديل واحد أخرج به كاكا وأدخل غرانيرو بدلاً منه باحثاً عن فكر أكثر ميلاً للحفاظ على النتيجة، ورغم ذلك فقد هدد ريال مدريد مرمى بيتس أكثر من مرة، لكن الأخير احتج وقال أنه استحق ركلة جزاء في الدقيقة 93 بسبب لمس الكرة ليد أحد لاعبي ريال مدريد.
بهذه النتيجة رفع ريال مدريد رصيده إلى 70 نقطة ليقترب أكثر من بطولة الدوري الاسباني.


 

أضف تعليق

التعليقات