الشريط الأخباري

رام الله: افتتاح مهرجان أيام جفناوية

بلال كسواني،موقع بكرا
نشر بـ 15/06/2012 12:41 , التعديل الأخير 15/06/2012 12:41



افتتح في قرية جفنا شمال رام الله، اليوم الخميس، مهرجان المشمش 'أيام جفناوية'، ويهدف المهرجان، الذي يستمر لثلاثة أيام، إلى ترسيخ الوعي بالتراث والثقافة الفلسطينية، عبر مشاركات الفرق الثقافية، وللترويج للسياحة الداخلية ودعم الصناعات الوطنية الفلسطينية، إذ تشارك عدة مؤسسات تعنى بالمأكولات الشعبية الفلسطينية وبالتطريز والإكسسوارات الفلسطينية التقليدية في المعرض الذي أقيم على هامش المهرجان.
وشارك في عروض افتتاح المهرجان، فرقة جذور من مدينة الناصرة، للغناء الملتزم، وفرقة الناصرة للفنون الشعبية، إلى جانب عروض لألعاب الخفة.
واعتبرت وزيرة السياحة رولا معايعة المهرجان مناسبة لتشجيع السياحة الداخلية، ووسيلة لإحياء التراث العريق، وجسرا للتواصل بين الماضي والحاضر، وقالت إن السياحة في فلسطين ساهمت بتعزيز الدخل العام الفلسطيني، حيث تعتبر مصدر دخل مهم، كما شكلت نافذة يطل بها شعبنا على العالم.
من جهتها، قالت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام إن المهرجان يؤكد صمود شعبنا وتشبثه بأرضه وقيمه، وحمايته للموروث الثقافي الذي يحاول الاحتلال سرقته بشتى الطرق والوسائل.

نجب عرب أيدل يشارك في المهرجان
وسيشارك في المهرجان الذي سيتواصل على مدار ثلاثة أيام متواصلة نجم "آراب ايدول" الفنان الأردني يوسف عرفات، حيث سيحيي أولى حفلاته في مشواره الفني ويلتقي جمهوره ومحبيه في فلسطين.
وسيحيي الفنان عرفات خلال زيارته للاراضي الفلسطينية التي تستمر لأسبوع عدة حفلات ستنظم في عدد من محافظات الضفة الغربية، ويبدأها اليوم الجمعة، بحفلة فنية في مهرجان أيام جفناوية.
وأعرب الفنان عرفات خلال مؤتمر صحفي نظمته ادارة مهرجان ايام جفناوية في مدينة رام الله،اليوم، لاعلان انطلاق المهرجان عن سعادته وفرحته الكبيرة التي قال انها لا توصف لقدومه الى فلسطين، متمنيا ان يكون الاسبوع الذي سيقضيه في ربوعها اسبوع خير ومحبة.
وحول انطباعه عن زيارته الاولى لفلسطين قال عرفات: انصدمت من الواقع هنا فرغم الاحتلال وما ينقل من صور أليمة عبر الاعلام الا انه توجد هنا حياة وأمل وشعب صامد لأبعد الحدود فوق أرضه وترابه.

أبرز فعاليات المهرجان
ويهدف المهرجان إلى التعريف بالمنتجات الوطنية الفلسطينية وتسويقها داخل الأراضي الفلسطينية، وبيع محصول المشمش الجفناوي المميز، وبيع أشتال هذه الأشجار للمواطنين، فضلاً عن تعزيز ثقافة السياحة الداخلية في فصل الصيف، لما تمتلكه قرية جفنا من موقع استراتيجي جميل، وما تحويه من إرث تراثي وتاريخي ضارب في القدم، وطقس خلاب.
وسيكون برنامج المهرجان كما يلي: اليوم الأول عرض لفرقة جذور النصراوية، وفرقة المجد للدبكة الشعبية النصراوية، أما اليوم الثاني فهو مخصص للستاند أب كوميدي، وعرض لفنان عرب أيدول يوسف عرفات، ويخصص اليوم الثالث والختامي فتعرض خلاله مسرح ديار، وفرقة زمن العكاوية.
وكانت إدارة المهرجان قررت هذا العام إقامة مسرح خاص ومستقل للأطفال، يخصص للفعاليات الخاصة للأطفال في أجواء من الحميمية والأمن التام، حيث يخصص هذا المسرح لفقرات تلوين على الوجه ورقص وغناء للأطفال، إضافة إلى فقرات خاصة للمهرجين.
يذكر أن المهرجان يقام تحت رعاية من الوطنية موبايل وبنك فلسطين، ومشروبات الطاقة "اكس ال وشركة ارابكو والتعاون الانمائي الالماني الفلسطيني وشركة بي سي اي وفندق موفنبيك رام الله وبدعم من رئاسة الوزراء ووزارة السياحة الفلسطينية".
 

أضف تعليق

التعليقات