الشريط الأخباري

الغاء عضوية الطلاب الدارسين بجامعات الخارج في صناديق المرضى

موقع بُـكرا
نشر بـ 14/03/2013 16:00 , التعديل الأخير 14/03/2013 16:00

 تتطلع وزارة الصحة وبالتنسيق مع مؤسسة التامين الوطني بالغاء عضوية الطلاب الدارسين بجامعات الخارج في صناديق المرضى وبالتالي حرمانهم من العلاج في حال مرضهم خلال تواجدهم في البلاد، وياتي هذا الاجراء الذي ما زال قيد البحث على الرغم من قيام الطلاب بدفع 
لاستحقاقات التأمين الصحي بشكل شهري رغم مكوثهم في خارج البلاد للدراسة.

 
وسيمس هذا الاجراء في حال الشروع في تنفيذه الالاف من الطلاب والطالبات من المجتمع العربي الذي يدرسون خارج البلاد في جامعات الضفة الغربية والاردن واوروبا.

النائب غنايم يطالب وزارة الصحة عدم إيقاف عضوية الطلاب بصناديق المرضى

بعث النائب مسعود غنايم برسائل لوزارة الصحة ومؤسسة التأمين الوطني بعد المعلومات عن إلغاء التأمين الوطني ووزارة الصحة لعضوية الطلاب الذين يدرسون خارج البلاد من صناديق المرضى على الرغم من دفع هؤلاء الطلاب لاستحقاقات التأمين الصحي بشكل شهري.

وجاء في رسالته: هناك مسألة متناقضة ومحيرة بالنسبة للطلاب الذين يدرسون خارج البلاد فمن ناحية يعاقب كل طالب لا يدفع الاستحقاقات الشهرية ويدفع غرامة، ومن الناحية الأخرى تقومون بإلغاء عضوية الطلاب بصناديق المرضى على الرغم من دفعهم الـتأمين الصحي.

وطالب النائب غنايم كل من وزارة الصحة والـتأمين الوطني عدم إلغاء عضوية الطلاب من صناديق المرضى لأن دراسته خارج البلاد لا تسقط حقه بتلقي العلاج الصحي كأي مواطن آخر لأنه ما زال مواطنا في الدولة برغم دراسته في الخارج.

أضف تعليق

التعليقات