الشريط الأخباري

أطفال فلسطين الـ48 يشاركون أطفال سوريا والأردن والعراق بمباراة كرة قدم

بكر جبر زعبي , موقع بكرا
نشر بـ 15/04/2013 19:00 , التعديل الأخير 15/04/2013 19:00

اختتمت، نهاية الأسبوع المنصرم، فعاليات "مخيم الربيع" لكرة القدم التي استمرت 5 أيام، حيث شارك 50 طالب صفوف رابع- سادس من الناصرة – اكسال – المشهد في مخيم رياضي تربوي، وحلوا ضيوفا على الأكاديمية الدولية التي يديرها المدرب حسام مناصرة ونخبة من المدربين الأردنيين.

وتم خلال المخيم إجراء دوري منظم شمل منتخب الأكاديمية، فريق من الجالية السورية، فريق من الجالية العراقية، منتخب المدرسة التركية وتشكيله من فرق المخيم. وقد استمر الدوري لمدة 4 أيام بحيث جرت أحداثه على ملاعب مدينة الحسين الغربية وفي اليوم الأخير تم توزيع الشهادات، الميداليات والكؤوس على الفرق المشاركة.

وتضمن برنامج المخيم زيارات لمرافق وأماكن رياضية وثقافية من بينها مدينة الطفل ذات الفعاليات المثيرة ولنادي السيارات الملكي ولمدرسة البرج الذي يدرس بها أتراك وأردنيين

وفي اليوم الأخير نظمت زيارة لنادي الوحدات بحيث تم استقبال الطلاب بشكل رائع من قبل مسئولي النادي، وتم التقاط صور تذكارية داخل النادي وخصوصا في قاعة الكؤوس والميداليات والدروع التي حصل عليها النادي محليا ودوليا. وتم تسليم نادي الوحدات درع تقديرية من إدارة المخيم.

اشرف على المخيم الأستاذ والمدرب فياض شلبي وساعده كل من احمد أبو احمد – أستاذ ومدرب في مدرسة الرازي الناصرة. والأستاذ والمدرب كامل علي شلبي من اكسال وأستاذ التربية البدنية احمد عبد العزيز شلبي من اكسال والمرشد المساعد علي محمود شلبي.

تفاعل ومسؤولية 

وفي حديث مع مدير المخيم فياض شلبي قال: " بعون الله المخيم كان ممتاز بحيث حققنا جميع أهدافه التي وضعناها مسبقا وهي , أولا : استمرارية المخيم الذي ينظم منذ سنوات عديدة. ثانيا: تواصل مع أهلنا في الأردن من اجل توثيق العلاقات بين الشعب الواحد , ولقد لمسنا مدى حبهم واحترامهم لنا سواء من خلال المباريات أو الأماكن التي زرناها أو من خلال تواجدنا في الفندق. والحمد لله المشاركين الصغار كانوا على قدر المسؤولية بحيث تصرفوا بشكل أخلاقي مميز لفت نظر الجميع وهذا الشيء وفر لهم أجواء الانبساط والمتعة في المخيم".

وتابع شلبي :" كل هذه الأمور ما كانت لتتوفر لولا المدربين والمرشدين الذين تمتعوا بالمهنية العالية والاهم من ذلك لقد كانوا بمثابة الآباء والأصدقاء للمشاركين .

وأخيرا شكر فيضا شلي جميع الأطراف الأردنية التي وفرت لنا جميع الظروف اللازمة من اجل إنجاح المخيم، مشيرًا أنهم بصدد تحضير لمخيم كبير بعد شهر رمضان بحيث سيكون مفتوح لمشاركين من بلدات عربية أخرى.

أضف تعليق

التعليقات