الشريط الأخباري

هل أخون زوجي؟

إعداد: غسان بصول، موقع بكرا
نشر بـ 02/05/2013 21:30 , التعديل الأخير 02/05/2013 21:30

كتبت سيدة إسرائيلية الرسالة التالية، طالبة نصيحة ومشورة الخبيرة في العلاقات الزوجية فاردا رازيئيل جاكونت.

"أنا زوجي في مطبع الخمسينات من العمر، هو ما زال يبدو جميلا ً وسيما ً معافى، ذا بـُنية سليمة، وأنا كذلك، مع مواظبتي على التغذية الصحيحة والرياضة البدنية. هو ناجح في عمله، وأنا أعمل بنصف وظيفة. اثنان من أولادنا كانا يعانيان من إشكاليات في التطور، وأنا التي توليت العناية بهما. ولهذا السبب اضطررت للعمل بوظائف جزئية، ولم أحقق ذاتي وقدراتي، وانعكس ذلك على حالتنا المادية والمعيشية.

منذ عام ونصف بدأ زوجي ينفر من معاشرتي، نتبادل القبل والعناق وننام محتضنين متقاربين، لكن عندما يبدو الوضع مهيأ للجماع والمعاشرة – فانه يـُحجم وينفر ويتراجع. وقد عرضت عليه اللجوء إلى استشارة في هذا الشأن، لكنه رفض.

ثم اقترحت أن ننفصل ونتطلق، بشروط مريحة له، ففتح باب المنزل وقال: بإمكانك أن تغادري وترحلي، فأنت حرة! وذهبتُ إلى ابعد من ذلك حين سألته إن كان يسمح لي بأن أقيم علاقة "خارج إطار الزوجية"، ففاجأني بموافقته، لكنه اشترط إبلاغ ابنتنا البكر بهذا الأمر، نظرا ً للعلاقة الوثيقة بينهما، فرفضت رفضا ً قاطعا ً.

استجواب....

توقفت إلى حين، عن الحديث معه حول هذه المسألة. وفي إحدى الأمسيات، عدت إلى المنزل وكان أولادنا في زيارة لمنزلنا، وهو موجود، فراح يسألني ويستجوبني أين كنت بصحبة من وماذا فعـَلت – وأسئلة من هذا القبيل . وفوجئ أولادنا بهذا الاستجواب، ولملمنا الموضوع وأغلقناه. وبعد ذلك اليوم، لم اعد اخفي عنه شيئا ً، وصرت أعلمه بأمر خروجي ودخولي، وذهابي وإيابي.

وقبل مدة، استجاب لطلبي باللجوء إلى استشارة مهنية حول حالتنا. وحين سألته الخبيرة عن علاقتنا الجنسية قال: زوجتي في أحسن حال، ولا شكوى عندي منها. وكرّر هذه المقولة (الاسطوانة) في أربعة لقاءات متتالية، فسئمت ويئست وتوقفت عن الذهاب إلى المستشارة.

لا استطيع الصمود بحالة الطلاق، فلا مال لدّي، ولا مصدر رزق اعتاش منه بكرامة ويـُسر، ثم أن الإجراءات ستنهكني، وسأواجه معارضة شرسة من زوجي.

إغراءات صديق قديم!

وفي الآونة الأخيرة أواجه حيرة وتخبطات مؤلمة بعد أن التقيت، بغير ميعاد أو توقعات، صديقا ً من أيام خوال ٍ ، طالما أبدى بي إعجابا ً واهتماما ً، وهو مطلق، وغير مرتبط، ومعنـّي بعلاقة معي، رغم علمه بأنني متزوجة. ولا أخفي أنني اشعر بمعيته بأنني امرأة جذابة مشتهاة مرغوب بها – وهو شعور حرمت منه منذ سنوات.

وقبل أسابيع طلب معاشرتي، فرفضت، ولا أخفي أنني نادمة على رفضي وكأنني ارتكبت خطأً فادحا ً فظيعا ً!

لا أتوقع من زوجي تغيير أو تبديل، فعندما انفجر في وجهه صارخة بسبب عزوفه عني ونفوره مني، يقول لي ببرود: معك حق! ويحاول الاقتراب مني، لكنه يبقى مترددا ً نافرا ً متباعداً، مهما حاول. لا أدري ما السبب: هل هو علاقة بامرأة أخرى غيري؟ هل هو مكتئب، هل هو منهمك متعب مثقل بالهموم؟

انه يزعم انه متعـَب، لكن هذه الحالة تبقى ملازمة له حتى في أيام الأعياد وفي أيام العطل الأسبوعية، رغم انه يقضي ساعات طوالا ً من الراحة والاسترخاء، ومهما يكن من أمر فإنني محرومة من الجنس والمعاشرة والجماع. واسائل نفسي: ألا يجوز لي أن استجيب لطلب صديقي القديم، فأعاشره وأخون زوجي، فأنا واقعة تحت إغراءات لا أعلم أن كنت سأصمد إزاءها طويلا ً. وليتكم تعلمون كم أنا تواقة للشعور بأنني ما زلت امرأة جذابة مغرية مشتهاة"!

أكتبي رسائل لزوجك!

كتبت فاردا رازيئيل لهذه السيدة الرد التالي: "ليس واضحا ً لي سبب عزوف ونفور زوجك من معاشرتك. قد تكون الأسباب متعددة ومتنوعة، لكن يبدو انه ليس بالإمكان تغيير هذه الحال. ربـّما لا يوافقني غالبية الناس الرأي – لكن اعتقد انه لا يوجد سبب وجيه ومنطقي في أن ترفضي طلب صديقك القديم بوصالك بعلاقة عاطفية، من منطلق مشاعركما المتبادلة. لكن يجدر بك قبل ذلك أن تكتبي لزوجك عدة رسائل، تعبـّرين فيها عن معاناتك وضائقتك، بسبب عزوفه عنك ونفوره من معاشرتك، والغرض من هذا الرسائل أن تكون بمثابة ذريعة ومرجع لأبناء عائلتك في حال اكتشاف أمر العلاقة بينك وبين صديقك. وحتى لو انتهت العلاقة بينك وبين ذلك الصديق بالفشل أو بخيبة الأمل، فعلى الأقل تكونين راضية نوعا ً ما عن نفسك، وتكونين قد لـبـّيت لنفسك ولروحك ولجسدك حاجة طالما شعرت بها، ورغبة طالما راودتك وعذبتك!

أضف تعليق

التعليقات

لا تخوني زوجك التفضل الطلاق لان هذا حق لكي نن ألزواج مرة اخرى فقط أذا صديقك السابق يريد زواجك ويحبك ويبادلك نفس المشاعر؟ والامى الثاني قبل اي خطوة عرض زوجك مره اخرى على طبيب نفسي لاتنسي يوجد بينكما اولاد ولا تجعلي شهوتك الجنسيه تسيطر عليك وتخسرين اولادك ومن محبين حولك ولا تفكرين بتخريب سمعتك مهما كافك الامر حتى لا تدمري كل حياتك
دودو - 03/05/2013 08:26
واضح انو جوزك بعاني من ضعف جنسي معين بهيك جيل ممكن , وخجلان منك وخايف بنفس الوقت لتخونيه حاولي تتكمي برغباتك
نزار - 03/05/2013 08:42
واضح جدا انو زوجك يعاني من مشكلة شائعة تصاب الرجال عندما يدخل في سن الخمسين من العمر مشكلة ((ضعف الانتصاب)) وتلك المشكلة يعاني كثير من الرجال في مختلف انحاء العالم وخاصة عندما يدخل الرجل في سن الخمسين او اكثر ويجب معالجة تلك المشكلة فورا قبل فوات الاوان لانة اذا لم يعالجها فان ذلك مقدمة للعجز الجنسي (عجز الانتصاب) يجب اقناع زوجك معالجة تلك المشكلة فورا قبل فوات الاوان
الدكتور حامد عبد الله أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية والعقم جامعة القاهرة - 05/05/2013 11:15
انا بفضل ان زوجك اكيد اللى موجود عندة مشكله صحيه ممكن معلحتها بوسائل كتير سهله الايام دى بس احسنمن انك تخونيه لانك بعد ما تخونيه وانتها هذة العلاقه سوف تشعرين بالندم تجاة زوجك وسوف تتذكرين لحظاتكم الحلوة اثناء ما كان فى كامل قواة الجنسيه حولى تستحملى شويه كمان وتساعديه انه يبقى احسن
سندس - 10/05/2013 08:19
1kj]1v.d1vmk,lyvt1fvm.f',djav1flk1jw]vpjdf
lpl]uw1l.ufd - 10/05/2013 08:18
noooooooooooo
fty - 11/05/2013 01:43
ابللللتت
احمد - 09/07/2013 09:03
اراااتاتت
للرووا - 09/07/2013 09:03
زوجة جميلة وانيقة حبوبة
احمد - 19/07/2013 08:32