الشريط الأخباري

أنيس تلحمي: البنك العربي في خدمة المجتمع العربي

غادة أسعد، موقع بكرا
نشر بـ 08/10/2013 00:30 , التعديل الأخير 08/10/2013 00:30

زار السيّد أنيس تلحمي- مدير عام منطقة الشمال في البنك العربي (aibank)، نهاية الأسبوع، مكاتب موقع "بكرا"، وتعرّف على الطاقم الإداري والمحررين والموظفين، وقد أجرينا معه هذا الحوار الخاص، الذي عبّر خلاله عن سعادته بوجوده في موقع "بكرا"، وأشار أنه يتابع الموقع باهتمام، كما أجابَ بإسهاب عن عمله في البنك، وعن البرامج الحالية والمستقبلية للبنك، وجاء في اللقاء:

• عرّفنا أكثر على نفسك!

أنيس تلحمي، من سكان شفاعمرو، مدير منطقة الشمال في البنك العربي، (للبنك العربي 18 فرعًا في كافة المناطق)، (والد لثلاثة أبناء، اختار اثنان منهم تدقيق الحسابات، والثالث اختار طب الأسنان).

أنا صاحب تجربة 35 عامًا في البنك العربي، بدأتُ موظفًا صغيرًا، ثم انتقلتُ من فرعٍ لفرع، شغلتُ منصب نائب مدير، وبعدها مديرًا لفرع البنك العربي في كفر مندا، ثم مديرًا لقسم الاعتمادات في إدارة البنك، ومديرًا للقوى العاملة في الببنك العربي مدة 13 عامًا، وأشغلُ حاليًا منصب مدير منطقة الشمال منذ 5 سنوات، وأشعرُ باكتفاءٍ ذاتي كبير، وهناك انجازاتٌ كبيرة، وسعادة في عملي، كما لديّ بعدُ الكثير مما يمكنني أن أقدمه.

• تجربتك تفيد الشباب الطموح وتؤكِد أن باستطاعته أن يصل إلى وصلت إليه!

أنيس تلحمي: أنا اؤمن أنّ الشخص إذا أعطى واجتهد، وتعلم كافة الدورات والمعرفة والثقافة المطلوب، وكان انسانًا عصاميًا، فإنه يستطيع أن يتقدم ويصل إلى أعلى المناصب والدرجات في البنك العربي، هذا يتعلق بالإنسان نفسه، وقدراته واجتهاده ونشاطه وبلا شك سيصل إلى ما وصلتُ اليه اليوم.

• ما مدى رضاك عن عملك في البنك العربي؟!

أنيس تلحمي: شعوري ممتاز، لقد قدمت الكثير للبنك العربي، وتطور خلال السنوات الماضية، وتحول إلى 15 فرعًا، وقريبًا، السنة المقبلة، سيتحول إلى 20 فرعًا، وخلال عملي هناك الكثير من الإنجازات التي تُحسب للبنك، وسيأخذ مني الوقت الكثير، في الحديث عنها، لذا أرى أنّ هذه الانجازات والنجاحات تتحدث عن نفسها بنفسها.

كما أننيأحب عملي، وأشعرُ بالرضا التام عن وجود طاقم من الشباب والشابات الصغار، الذين تحولوا خلال سنوات لا تتجاوز الـ 6-7 سنوات إلى مسؤولين أو نواب لمدراء، وقريبًا بعد تجربة 7 سنوات في العمل البنك ستكون لدينا مديرة جديدة في أحد الفروع وهذا يُثلج الصدر ويشعرنا بالفخر أنّ بناتها وأبنائنا يملكون القدرة على القيادة.

• حدثنا عن نشاطات البنك العربي؟!

أنيس تلحمي: البنك العربي هو بنك صغير، ينتمي لبنك لئومي (وهو بنكٌ ضخم ومعروف)، والبنك العربي يخدم بالأساس الجمهور العربي، ولدينا 500 موظفًا، ونتعامل مع بعضنا البعض كعائلة واحدة، ونتشارك في الأفراح وفي سائر المناسبات الاجتماعية، علاقتنا مميزة، والبنك له إنجازات ويخدم الوسط العربي، وفروعنا تمتد من أقصى الشمال إلى المثلث وإلى الجنوب، وخدمتنا ليست بنكية، بل هناك علاقات اجتماعية وفعاليات نقدمها للوسط العربي، حتى نلتقي مع جمهورنا ونقدم لهم المزيد من الخدمات".

• ما هو موقع النساء العربيات في البنوك مقارنة بالرجال؟!

أنيس تلحمي: قبل 15 سنة كانت نسبة النساء في البنوك لا تتعدى الـ20 %، أما اليوم فالنسبة تتعدى الـ 50%، وهناك ثماني مديرات في البنوك، من بين 35 فرعًا، وهذا إنجازٌ بحد ذاته، فالنساء يعطين كل ما بوسعهن لكي ينجحهن، ونرى النساء يأخذن دورًا كبيرًا في قيادة البنك، كما نرغب إلى زيادة عدد المديرات أو نائبات المديرات، وبالطبع المستقبل مفتوح أمام النساء ليتقدمن وبسرعة أكثر مما يُمكن توقعه، - بمزاحٍ يقول - أرى الأمور من زاويتنا نحنُ الرجال، قريبًا "سنطالب بحقوقنا أكثر مما تطالب به النساء".

• حدثنا عن نشاطات ومسارات البنك العربي؟!

أنيس تلحمي: ما يميّز البنك العربي أن لديه مسارات مختلفة، من بينها رزم (مسارات) خاصة للأطباء، للمعلمين، لمدققي الحسابات، ومسارات أخرى، من بين رزم خاصة بالنساء، فاليوم تصل نسبة النساء العاملات إلى ما يقارب الـ 26%، ورأينا ان نخرج بمسار معين نعطي خلاله امتيازات خاصة للنساء، بدأنا المسار قبل شهر تقريبًا، ونلمس إقبالاً ملحوظًا مِن النساء العاملات، فالامتيازات خاصة وكبيرة، وتشمل قروضًا في مجالات: التعليم، العلاج، الأولاد، ومجالاتٍ أخرى عديدة، ومِن هنا أدعو جميع النساء للاهتمام بهذه الرزم المقدّمة لهن، إذا أنّ الامتيازات الممنوحة للنساء، غير موجودة في بنوكٍ أخرى.

• وماذا بشأن الإقبال؟!

أنيس تلحمي: قبل يومين كُنا في اجتماع للنساء في بلدة ترشيحا، شاركت فيه أكثر مِن 50 امرأة، أبديْن اهتمامًا، وبداية للتعاون، حتى يتحولن إلى زبائن دائمًا، وتستطيع النساء أن تدخل إلى موقع الانترنت للبنك العربي على العنوان:AIBANK.CO.ILللتعرف على مزايا هذا المسار، وأهميته، علمًا أنّ البنك العربي هو طلائعي في هذا الموضوع، خاصةً أنه لم يسبق لأي بنك أن توجه للنساء بصورة خاصة وقدم لهن هذه الفرصة.

• وماذا عن مسار الطلاب الأكاديميين؟!

أنيس تلحمي: مسار الطلاب الأكاديميين، ينطلق في بداية كل سنة أكاديمية، في شهر اكتوبر، ضمن مسار للطلاب الأكاديميين، حيثُ نموّل الطلاب بقروض، وبفائدة بسيطة، لسداد الأقساط الجامعية، خلال السنوات الثلاث من تعليمهم، وبعد وصل الطالب للسنة الرابعة، وقرب انهاء تعليمه، يبدأ بسداد القرض، بشروط وامتيازات خاصة للأكاديميين، وهناك مئات بل ألوف الجامعيين الذين يتلقون الخدمات ويتمتعون بهذا المسار الذي أُعّد خصيصًا لهم، وأيضًا الامتيازات المقدمة تضاهي البنوك الأخرى في البلاد.

• كيف تؤثر الأزمة الاقتصادية الصعبة في البلاد، خاصة على المجتمع العربي على زبائنكم وتعاملكم؟!

أنيس تلحمي: لا شكّ ان الوضع الاقتصادي في البلاد، صعب جدًا، ونحاول ان نتفهم الزبائن، ونُشير عليهم بضرورة ترتيب الأمور بما يتعلق بالحياة اليومية، وأن يكون هنالك ملائمة بين الدخل والمصروفات، لكن الأمر البارز هو زيادة نسبة النساء العملات، الأمر الذي يُساعد العائلة في تحسين الدخل، ويمنحهم الفرصة الأكبر للحصول على قروض سهلة السداد، لترتيب أمورهم المادية،وما يُميز التعامل في البنك العربي، أننا لا ننظر فقط إلى رقم الحساب، بل إلى الشخص الذي يقف وراء الرقم، نحنُ نتواصل مع الزبون دائمًا، نستشيره ونبني علاقة شخصية ما بين الموظف والزبون وتصبح مميزة، وهذا أمرٌ يميزنا في إدارة البنك العربي، ويُكسبنا الثقة مِن قبل زبائننا.

• هل من تحضيرات خاصة بمناسبة عيد الأضحى المبارك؟!

أنيس تلحمي: سيقدّم البنك العربي قروضًا للأعياد، وباستطاعة كل زبون أن يتوجه للبنك العربي، للحصول على قرض للعيد، أما من ناحية اجتماعية فنقدّم نحنُالموظفون وإدارة البنك، من حسابنا الشخصيتبرعات، على شكل رزم غذائية، بالمئات تصل إلى العائلات المحتاجة في كافة المناطق من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب، وهي كفيلة بالتخفيف عن العائلات قليلاً، وبإدخال البسمة إلى قلوبهم، وتحتوي هذه الرزم على مواد غذائية وحلويات بمناسبة العيد، وستصل الرُزم للجهات المحتاجة خلال الأيام المقبلة.

وبهذه المناسبة: أتقدم شخصيًا، وبصفتي مدير منطقة الشمال في البنك العربي بتهنئة خاصة في عيد الأضحى لإخواننا المسلمين والدروز، وبهذه المناسبة نقول لهم كل عام وانتم بخير.

أضف تعليق

التعليقات