الشريط الأخباري

مدير سلطة تطبيق الإجراءات لـ"بكرا": لا تمييز بين عربي ويهودي

غسان بصول، موقع بُـكرا
نشر بـ 17/10/2013 10:00 , التعديل الأخير 17/10/2013 10:00

 تناولت الجلسة الثانية للمؤتمر الذي استضافته جامعة حيفا (الخميس)، والذي اشتمل على "تلخيص وتقييم السنة القضائية المنتهية"- موضوعات تتعلق بدائرة تطبيق الاجراءات.

وفي حديث مع"بكرا" على هامش الجلسة أشاد مدير سلطة تطبيق الاجراءات، دافيد مديوني، بنجاعة عمل واداء سلطته، في السنوات الخمس الأخيرة خاصة (في اطار مشروع الاصلاح)، من جهة انجاز الملفات وجباية الديون. وللدلالة على النجاعة، اشار "مديوني" الى انه تسلّم ادارة السلطة وفيها اكثر من (3،5) مليون ملف، وفي كل سنة اضيف نصف مليون ملف، وعددها اليوم مليونان ونصف المليون ملف(من أصل سبعة ملايين ملف مفترضة).

ورداً على سؤال حول رؤيته لتعامل السلطة مع المواطنين (المكلفين) العرب، قال مديوني انه لا تمييز بين عربي ويهودي في هذا المضمار، وان فحصاً اجراه مسؤولو السلطة نزولاً عند طلب من النائب الدكتور احمد الطيبي، بيّن أن نسبة ملفات العرب توازي نسبتهم بين السكان.

المحامي وائل خلايله: لزوم الوعي والتوعية في مواجهة اللامبالاة والاهمال

ورداً على اسئلة حول هذا الموضوع قال المحامي وائل خلايلة (من سخنين) لبكرا ان تراكم ملفات الجباية أحياناً في دائرة الاجراءات عائد الى الاوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة، وخاصة لدى المواطنين العرب- مضافاً إليها – كما قال- اهمال المكلفين ولامبالاتهم ومماطلاتهم.

وخلص خلايله إلى القول ان الخروج من هذه "الدوامة" يتأتى بالوعي والتوعية والتصرف الصحيح اللازم.

أحببت الخبر ؟ شارك اصحابك 

أضف تعليق

التعليقات