الشريط الأخباري

المؤتمر الطبي الاول في النقب

موقع بكرا
نشر بـ 20/12/2013 13:42 , التعديل الأخير 20/12/2013 13:42

• مرض الحمى المالطية في النقب من النسب الاعلى على مستوى العالم وتتزايد باستمرار

• 73% من المرضى البدو لا يتناولون الادوية كما يجب، ونصف البدو يسكنون في القرى غير المعترف بها والتي تفتقر الى الخدمات الصحية اللازمة

د. بشارة بشارات: " اجمع المؤتمرون على أهمية لتطوير صحة المجتمع العربي في النقب وعرضوا مشاكله مباشرة أمام وزيرة الصحة. عقد المؤتمر في هذا التوقيت ليس صدفة ويحمل رسالة واضحة بأن النقب ليس وحيدا وهو جزء لا يتجزأ من المجتمع العربي. انبثقت عن المؤتمر لجنة توجيه مشتركة بالتعاون مع لواء الجنوب لخدمات الصحة الشاملة كلاليت، تعمل على بناء خطة عمل لتحسين الوضع الصحي في النقب"

د. يونس ابو ربيع: " عرضنا التحديات التي تعصف بصحة المجتمع البدوي والتي تعتبر من اسوأ الاوضاع الصحية في البلاد حيث ان 73% من المرضى البدو لا يتناولون الادوية كما يجب، ونصف البدو يسكنون في القرى غير المعترف بها والتي تفتقر الى الخدمات الصحية اللازمة. كما وتطرقنا الى الامراض الجديدة التي أصابت المجتمع البدوي مثل سرطان الثدي والسمنة الزائدة عند النساء وأنواع السرطان التي لم تكن موجودة. كذلك تطرقنا الخصوصية الثقافية للبدو لمساعدة الاطباء في تشخيص المرضى والتعامل معهم"


بادر د. بشارة بشارات مدير مستشفى الناصرة- الانجليزي ورئيس جمعية تطوير المجتمع العربي وبالتعاون مستشفى سوروكا وكلية الطب في الجليل الى عقد المؤتمر الطبي الاول في النقب أمس الاربعاء بحضور اطباء ومهتمين بالشؤون الصحية وممرضين وممرضات في النقب بشكل خاص ومن الوسط العربي بشكل عام وبحضور وزيرة الصحة يعيل جيرمان التي ابدت اهتماما واسعا بصحة المجتمع العربي وصحة البدو في النقب وقدمت محاضرة عن اهمية المساواة الصحية وضرورة تقليص الفجوات الصحية بين الوسط العربي والوسط العام.

ترأس المؤتمر د. بشارة بشارات، مدير مستشفى الناصرة- الانجليزي و د. يونس ابو ربيع- المركز الطبي الجامعي- سوروكا وبحضور وزيرة الصحة يعيل جيرمان ورئيس بلدية راهط طلال الجريناوي وعدد من الاطباء والمهتمين بالشؤون الطبية والصحية.

تناول المؤتمر العديد من القضايا والمواضيع التي تميز صحة المجتمع العربي البدوي في النقب في مجالات عديدة واستعرض آخر الأبحاث والمستجدات في الموضوع وخاصة تأثير المميزات الثقافية للمجتمع البدوي في النقب وتأثيرها على انواع المشاكل الصحية والامراض الموجودة وأهمها: مرض السكري، التدخين، الامراض الوراثية وتأثير زواج الأقارب وطرق الوقاية منها وتأثيرها على معدل العم ، أمراض القلب، الاكتئاب بعد الولادة عند النساء في النقب كما وعرضت د. رانية العقبة من مستشفى سوروكا، عزوف توجه نسبة كبيرة من الحوامل في المجتمع البدوي لمتابعة الحمل لأسباب مختلفة، أهمها صعوبة التنقل في القرى غير المعترف بها والتزامات عائلية مع الأولاد ، مما يؤدي الى عدم متابعة الفحوصات اللازمة واكتشاف متأخر لحالات مرضية للجنين.

كما وتحدث المؤتمرون عن مرض الحمى المالطية التي تعتبر نسبة انتشارها في النقب من الاعلى في العالم كما وتخلل المؤتمر بانيل خاص ناقش سبل وطرق وأفكار لتطوير الوضع الصحي في النقب انبثقت عنه لجنة توجيه مشتركة بالتعاون مع لواء الجنوب لخدمات الصحة الشاملة كلاليت تعمل على استخلاص النتائج وبناء خطة عمل لتحسين الوضع الصحي في النقب.

وقد وشكر د. بشارة بشارات، وزيرة الصحة على التزامها تجاه صحة المجتمع العربي، و د. يونس أبو ربيعة ود. محمد عدوي ود. علي الهوالشة، السيدة منى بيادسة وبروفسور ستافيات شاليف الذين ترأسوا جلسات مهمة خلال المؤتمر.

وقال د. بشارة بشارات: " اجمع المؤتمرون على أهمية لتطوير صحة المجتمع العربي في النقب وعرض مشاكله مباشرة أمام وزيرة الصحة. عقد المؤتمر في هذا التوقيت ليس صدفة ويحمل رسالة واضحة بأن النقب ليس وحيدا وهو جزء لا يتجزأ من المجتمع العربي. انبثقت عن المؤتمر لجنة توجيه مشتركة بالتعاون مع لواء الجنوب لخدمات الصحة الشاملة كلاليت تعمل على بناء خطة عمل لتحسين الوضع الصحي في النقب"

وقال د. يونس ابو ربيع: " سوف نعرض التحديات التي تعصف بصحة المجتمع البدوي والتي تعتبر من اسوأ الاوضاع الصحية في البلاد حيث ان 73% من المرضى البدو لا يتناولون الادوية كما يجب، ونصف البدو يسكنون في القرى غير المعترف بها والتي تفتقر الى الخدمات الصحية اللازمة. كما وهناك امراض جديدة أصابت المجتمع البدوي مثل سرطان الثدي والسمنة الزائدة خاصة عند النساء أنواع السرطان التي لم تكن موجودة. كما وسنعرض الخصوصية الثقافية للبدو لمساعدة الاطباء في تشخيص المرضى والتعامل معهم"

أضف تعليق

التعليقات