الشريط الأخباري

النصراويّ ساهر عوكل يحيى ملكات ايطاليا...بالأزياء

محمد خطيب، موقع بكرا
نشر بـ 28/12/2013 12:00 , التعديل الأخير 28/12/2013 12:00

مطلع العام 2013، شَارك مُصمم الأزياء النصراويّ سَاهر عوكل في ندوةٍ (Seminario del a Roma)، وهي ندوة من وحي عالم الجمال والموضة وبريق فلاشات كاميرات التصوير، نظمتها أكاديمية لوريال (" l'accademia l'Oreal di Roma") في مدينة روما الإيطالية. في تلك الفترة قام المبدع عوكل بتصميم فستان حمل أسم (haute cautre)، ذهبي اللون، ارتدته عارضة الأزياء الايطالية والعالمية ( AGNESE TARTAGLIA) - (" أنيزي")، وأحدث ضجة كبيرة في عالم الجمال والموضة، حيث حظي بإعجاب المتواجدين لذوقه الرفيع في التصميم.

The Return of the Queen

ويبدو أن الإعجاب بتصميم النصراوي عوكل يزداد يوميًا، في روما خاصة، حيث شارك عوكل مؤخرًا في عرض أزياء خاص تحت عنوان عودة الملكة " The Return of the Queen". نُظم العرض في فندق " Campo de' Fiori"، وهو فندق بني عام 1745 بوحي وتصميم يلامس فترة النهضة أو ما يسمى بالـ " Renaissance"- عصر ازدهار الثقافة والبناء العمرانيّ في أوروبا، وعرضت تصميمه عارضة الأزياء العالمية Hedy Nerito والتي وصلت من نيورك خصيصًا للمشاركة في هذا الحدث.

وعن هذا الحدث قال لنا عوكل "لا أخفي عليكم مدى فرحتي بما انجزته في هذا العرض إلى جانب زميلتي في العمل هديل كنج. التجاوب مع العرض أظهر بما لا يترك الشك نجاحه وإعجاب الحضور به".

وأضاف "العرض سُميّ بعودة الملكة، وكان قد تواصل معي الفندق قبل شهر من العرض فقط عارضًا عليّ فكرة إحيائه مؤكدًا على أن الهدف هو استحضار ملابس عصر النهضة بصورة عصرية ".

وقال "بداية الأمر ترددت. فهذا العرض الملوكي يحتاج إلى وقت للتصميم والتفكير. لكن نظرًا وأنها فرصة ذهبية وافقت وعملت جاهدًا حتى صممت فستانيّن يلائمان فكرة العرض وفترة عصر النهضة ".

وأشار "من المهم القول أن هديل ساعدتني كثيرًا. ففيما قمت انا بتصميم الأزياء عملت هي على تصميم الإكسسوارات حتى شكلنا فريق عمل متكامل ".

المخملي، وعصر الملكات

وعن الفساتين التي تم عرضها قال عوكل " بداية قرأت عن عصر النهضة. كنت بحاجة أن أدرس طريقة لبس الملكات حينه. بعد ذلك أخترت القماش، وقد أخترت المخمل لأناقته وايضًا لأنه الملكات اعتدن لبس المُخمل لتميزه وغلاء سعره".

وأضاف "فيما يتعلق بالتصميم حافظت على تقليد الماضي بلمسات عصرية، واخترت الوانًا لائمت تلك الفترة، لكن طوال الوقت كنت أفكر باستعمال تلك التصاميم للعرائس في فترتنا، نظرًا للتقارب في التصميم".

وأضاف عوكل "طبعا التصاميم لم تقتصر فقط على الفستان، فقد عملت ايضًا على اختيار الحذاء الذي يلائم الفستان، وهي مهمة لم تكن سهلة لكن تجاوزناها".

المجتمع المخملي الإيطالي يشارك العرض

وعلق عوكل على حضور العرض قائلا "الشعب الإيطالي ذواق للفن، وعادة في عروضات مماثلة يشارك مصممو أزياء؛ مصورون؛ فنانون إضافة إلى رجال أعمل يهمهم الاستثمار في الأزياء".

وأضاف "حتى أن التلفزيون الإيطالي الرسمي قام بمرافقة الحدث بتغطية إعلامية خاصة ساهمت، فيما ساهمت، بنشر أعمالي على المجتمع الإيطالي أولا وفي اوروبا ايضًا".

وحول مشاريعه المستقبلية قال عوكل "أعمل حاليًا على حدث نصراوي بامتياز. فأنا مع مجموعة الأصدقاء نعمل على التحضير لعرض Coming soon في هذا العرض سأقوم بعرض تصاميم عرض عودة الملكة اضافة إلى تصاميم سابقة، تلائم العرائس والحياة اليومية، وأتمنى أن الاقي تجاوبًا من مجتمعنا الفلسطينيّ".

الـFashion communication..؟!

وأضاف "إلى ذلك فقد حصلت على منحة من مجلة فوغ، وهي مجلة عالمية تتجاوز الأزياء المباشرة لتكون حول الفن والأفكار، حيث سأدرس موضوع الـFashion communication. الدراسة ستؤهلني تعلم كيفية تنظيم عروضات أزياء والعمل على إنتاج أفلام وثائقية تتعلق في عالم الأزياء، وهو موضوع نادرًا ما يتعلمه العرب".

ورغم كل هذا النجاح، لشاب لم يتعدى الـ 25 عامًا بعد، إلا أن هنالك ما يقلق عوكل وحول الموضوع قال "مجتمعنا ايضًا ذواق للفن، لكن ليس للأزياء، اسمي بدأ يلمع عالميًا لكن لي مخاوف أن هذا الإبداع لن يلاقي التجاوب الملائم هنا".

أضف تعليق

التعليقات