الشريط الأخباري

الناصرة: مشاركة واسعة في اليوم الدراسي "سرطان الثدي وتحديات مواجهته"

اسحاق خطيب، موقع بكرا
نشر بـ 13/05/2014 14:40 , التعديل الأخير 13/05/2014 14:40

أقامت جمعية مكافحة السرطان صباح اليوم في فندق العين في الناصرة، اليوم الثلاثاء يوما دراسيا بعنوان "سرطان الثدي وتحديات مواجهته".

تم عرض معطيات عن آخر المستجدات في علاج الاورام السرطانية بمشاركة عدد من الأطباء والمختصين، عاملين اجتماعيين، ممرضات وعدد من النساء المصابات في مرض سرطان الثدي والمتعالجات منه.

سرطان الثدي يشكل ثلث الامراض السرطانية في اسرائيل

وفي حديثنا مع فاتن غطاس مدير جمعية مكافحة السرطان في الوسط العربي قال: "سرطان الثدي هو الأكثر انتشارا في دولة اسرائيل، وهو يشكل ثلث الأمراض السرطانية، سنويا في اسرائيل نحو 4600 امرأة تصاب بسرطان الثدي ونسبة الشفاء عالية جدا اذ تتجاوز ال 80% وهذا أمر يبشر خيرا ويعود الفضل الى الكشف المبكر عنه، لهذا نحن نقوم بطرح القضية واقامة حلقات توعوية وأيام دراسية من أجل رفع الوعي".

واضاف غطاس قائلا: "المشاركات اليوم بغالبيتهن نساء اجتزن مرحلة سرطان الثدي، وهذا يدل على أننا نقوم باعطاء تقوية لجميع النساء ودفعهن قدما الى الامام من الناحية المعنوية خاصة، بالاضافة الى تزويدهن بالمعلومات لمكافحة المرض".

يمكن الشفاء من مرض السرطان

وتابع يقول:" أحد اهداف اليوم الدراسي الذي نقيمه اليوم هو رفع مفهوم الصحة بشكل عام على دائرة الحوار، ورفع موضوع السرطان والكشف المبكر على الاجندة اليومية الحياتية لمجتمعنا، حيث ان على المواطنين ان يعلموا ان مرض السرطان يمكن الشفاء منه وان ثلثي حالات المرض تشفى شفاء كاملا والمصابات تعدن الى حياتهن الطبيعية، واعود واكرر ان الكشف المبكر للسرطان هو السبب الرئيسي لانقاذ حياة المريض".

د. ريمون منسة: 43% من مصابات سرطان الثدي دون الخمسين

د. ريمون منسة أخصائي جراحة وجراحة ثدي عن مؤتمر اليوم وتلخيصا لمحاضرته قال: "كانت محاولة لانطلاقة نوعية جديدة، تتميز باحصائيات حول المقارنة بين المرأة العربية واليهودية، 43% من مصابات بسرطان الثدي هن ما دون جيل الخمسين، وهذا يثبت المفهوم الخاطئ لدى النساء بان المرض يبدأ من جيل ال 50 عاما فما فوق.

د. بلان: علاج الاشعة تساعد على التخلص من المرض دون استئصال الثدي

د. سالم بلان أخصائي الأورام عن آخر مستجدات العلاج بالأشعة قال: "النتائج بالشفاء من السرطان آخذة بالتحسن، الأشعة على الثدي تحسن المعيشة وتحافظ على وجود الثدي دون استئصاله، العلاج الإشعاعي يساعد على الشفاء من المرض وتكون نسبتها 20% ...

المستجدات الأخيرة كشفت أن العلاج بالأشعة ليوم واحد كاف للعلاج، أما عن الوقاية فقال الاكتشاف المبكر هو الأنجع للوقاية من سرطان الثدي". 

أضف تعليق

التعليقات

كل الاحترام والتقدير للعاملة الاجتماعية حنان قاسم تلميذ تي الى الامام أتمنى لك مستقبلا باهرا
المربية غاده حداد - 13/05/2014 04:04