الشريط الأخباري

هتافات عنصرية ضد الدروز من جمهور نحف الذي يضم لاعب درزي

محمود غالية - موقع بكرا
نشر بـ 21/05/2014 17:00 , التعديل الأخير 21/05/2014 17:00

ما زالت العنصرية تجتاح ملاعب كرة القدم العالمية والمحلية ، وكيفما حصل مع اللاعب البرازيلي داني الفيش لاعب فريق برشاونة الاسباني ، حين قام جمهور الفريق الخصم برمي عليه موزة، مشبهين اللاعب بالقرد ، حصل هذا الاسبوع ايضا تفوه بعبارات عنصرية تجاه حارس مرمى فريق مكابي نحف وليد صعب خلال مباراة فريقه امام فريق ابناء الرامة ضمن مباريات دوري الدرجة الثالثة .

وليد صعب يغادر ارض الملعب محتجا على الهتافات العنصرية

خلال الدقائق الاولى من زمن الشوط الاول قام نفر قليل من جمهور مكابي نحف بترديد هتافات عنصرية ضد الطائفة الدرزية ، وذلك نتيجة كون لاعبي فريق ابناء الرامة من الدروز، ولكن هذا الجمهور نسي ان في فريقه مكابي نحف يقف حارس مرمى من الطائفة الدرزية ، ولهذا قام حارس المرمى وليد صعب بترك الملعب في الدقيقة الـ 20 من المباراة محتجا على هذه الهتافات العنصرية ، ولكن تدخل اداري فريق ابناء الرامة راني عباس اقنع حارس المرمى بالعودة الى ارض الملعب ليقتنع بذلك صعب ويستأنف اللعب ويساعد فريقه بالفوز بالنتيجة (1-0).

وليد صعب:" لم استطع تحمل هذه الشتائم العنصرية وعليه قررت مغادرة ارض الملعب

"اسف لمثل هذه الاحداث التي تحدث خصوصا في ملاعبنا العربية" هذا ما صرح به اللاعب وليد صعب لموقع بكرا حين اضاف :" منذ بداية المباراة سمعت هتافات عنصرية ضد الدروز في اذني وذلك من مشجع لفريقي مكابي نحف ،لم استطع تحمل هذه الشتائم العنصرية وعليه قررت مغادرة ارض الملعب ، ولكن بعد تدخل اداري فريق ابناء الرامة راني عباس عدت لمواصلة المباراة".
ان الاوان ان نرتقي بأخلاقنا عاليا ، مثل هذه الامور تؤدي الى تأخر المجتمع العربي ولا تعمل على تقدم كرة القدم العربية لذلك يجب محاربة مثل هذه الظاهرة من اجل اجتثاثها من ملاعبنا وخاصة العربية".

من الدوري الاسباني الى نحف

هذا ويذكر ان اللاعب وليد صعب(24 عاما) ابن قرية ابو سنان نشأ في مدرسة كرة القدم جولس التابعة لنادي مكابي تل ايب حيث بدا مسيرته الرياضية في جيل 7 سنوات لينتقل بعدها الى فريق اشبال سخنين ومن ثم الي دوري الدرجة الثالثة في اسبانيا حيث لعب هناك في نادي كساتينيا ليون لمدة موسم واحد وشارك في جميع المباريات كحارس مرمى اساسي ولكنه عاد الى البلاد نتيجة مشاكل بين وكيل اللاعب وادارة الفريق الاسباني من ثم لعب في النادي الرياضي البعينة ثم اصيب اصابة بالغة ابعدته فترة طويلة عن الملاعب ليعود بعدها الى فريق مكابي نحف.

أضف تعليق

التعليقات

לא לגזנות לסוגיה , צריך להשריש את האהבה בין האנשים את העזרה , במיוחד בספורט צריך לעודד השחק ולא להקניט אותו במוצאו / עדתו צעריך לעקור את התופעה משורשיה ביחד , הדרוזים הם חלק בלתי נפרד מאתנו
האני מוטראן - 21/05/2014 11:21