الشريط الأخباري

رباعية كولومبيا تخرج اليابان من المونديال

موقع بكرا
نشر بـ 25/06/2014 13:25 , التعديل الأخير 25/06/2014 13:25

أنهت كولومبيا الدور الأول بعلامة كاملة للمرة الأولى في تاريخها وذلك بعد تغلبها على اليابان 4-1 اليوم الثلاثاء على ملعب "ارينا بانتانال" في كويبيا ضمن الجولة الثالثة الأخيرة لمنافسات المجموعة الثالثة لمونديال البرازيل 2014.

ودخلت كولومبيا التي تعود إلى النهائيات بعد غيابها عن ثلاث نسخات متتالية منذ مشاركتها الأخيرة عام 1998، إلى هذه المباراة وهي ضامنة لتأهلها إلى الدور الثاني للمرة الثانية فقط في تاريخها بعد عام 1990 وذلك بفوزها في مباراتيها الاوليين على اليونان (3-صفر) وساحل العاج (2- وقد تمكنت اليوم تأكيد صدارتها للمجموعة بتسع نقاط، فيما ودعت اليابان من الدور الاول.

وضربت كولومبيا التي تدين بفوزها إلى ثنائية جاكسون مارتينيز، موعدا في مواجهة الدور الثاني التي تقام السبت المقبل على ملعب "ماراكانا" في ريو دي جانيرو، مع جارتها الاوروغواي رابعة مونديال 2010 وبطلة العالم مرتين والتي حلت ثانية في المجموعة الرابعة بعد فوزها على ايطاليا 1-صفر اليوم ايضا.

وخاض مدرب كولومبيا الارجنتيني خوسيه بيكرمان اللقاء بتشكيلة معدلة تماما مقارنة مع تلك التي خاضت مباراة ساحل العاج (2-1) في الجولة الماضية، اذ ادخل ثمانية تعديلات عليها بعد ان ضمن منتخبه التأهل إلى الدور الثاني ولم يبق منها سوى خوان كوادرادو والحارس دافيد اوسبينا والمدافع بابلو ارميرو.

اما من جهة اليابان، فعاد إلى تشكيلة المدرب الايطالي البرتو زاكيروني لاعب مانشستر يونايتد الانكليزي شينجي كاغاوا بعد ان غاب عن التشكيلة الاساسية للقاء اليونان (صفر-صفر)، كما شارك لاعب الوسط توشيهيرو اوياما بدلا من هوتارو ياماغوتشي.

وغابت الفرص الفعلية عن بداية المباراة وسط افضلية ميدانية نسبية لكولومبيا تحولت بعدها إلى سيطرة لليابان التي كادت ان تفتتح التسجيل في الدقيقة 14 من كرة صاروخية اطلقها ماكوتو هاسيبي وحولها الحارس إلى ركنية.

وجاء الرد الكولومبي قاسيا اذ تمكن رجال بيكرمان من افتتاح التسجيل عبر ركلة حرة انبر لها خوان كوادرادو بنجاح اذ خطأ من ياسووكي كونو على ادريان راموس .

وحاول اليابانيون العودة إلى اللقاء وحصلوا على فرصة لتحقيق ذلك من تسديدة بعيدة لكاغاوا لكن الحارس دافيد اوسبينا الذي ارتدى شارو القائد بغياب ماريو ييبيس، انقذ الموقف ، ثم اتبعها كيسوكي هوندا بركلة ركلة مرت قريبة جدا من القائم الايمن .

وواصل رجال زاكيروني سعيهم خلف التعادل وحصل يوتشيتو اوكوبو على فرصة تسجيل هدف استعراض اثر كرة عرضية من اتسوتو اوتشيدا تلقفها بتسديدة اكروباتية لكن محاولته لم تجد طريقها إلى الشباك، كما حال محاولة لكاغاوا من تسديدة قوية ارتدت من الدفاع وعلت العارضة .

وانتقل الخطر بعدها إلى الجهة المقابلة بتسديدة من جاكسون مارتينيز الذي كان في موقع مثالي لتسجيل الهدف الثاني لبلاده لكنه سدد بجوار القائم الايمن.

وعندما كان الشوط الأول يلفظ انفاسه الأخيرة خطفت اليابان هدف التعادل برأسية رائعة من شينجي اوكازاكي الذي وصلته الكرة من الجهة اليمنى بتمريرة عرضية متقنة من هوندا فحولها "طائرا" في شباك اوسبينا.

وفي الشوط الثاني، زج بيكرمان بخاميس رودريغيز بدلا من كوادرادو وكارلوس كاربونيرو بدلا من خوان كوينترو، وكان مصيبا بقراره لان رودريغيز كان خلف هدف تقدم بلاده مجددا في الدقيقة 55 عندما مرر الكرة إلى جاكسون مارتينيز الذي اطلقها قوية ارضية على يسار الحارس الياباني.

وحاول المنتخب الياباني ان يعود مجددا إلى اللقاء بتسديدة من كاغاوا اطقلها من خارج المنطقة لكن محاولة لاعب مانشستر يونايتد كانت خارج الخشبات الثلاث.

ثم اتبعها هوندا بركلة حرة رائعة من حوالي 25 مترا لكن الحارس الكولومبي تألق في انقاذ مرماه ، والحقها اوكوبو بفرصة خطيرة جدا عندما وصلته الكرة من الجهة اليمني اثر مجهود فردي مميز لاوشيدا لكن مهاجم كاواساكي فرونتال اطاح بها فوق العارضة رغم انه كان في موقع مثالي للتسجيل.

ودفع رجال زاكيروني ثمن ذلك لان كولومبيا اضافت هدفا ثالثا في الدقيقة 81 عبر جاكسون مارتينيز الذي سجل هدفه الثاني في اللقاء عندما وصلته الكرة عند مدخل المنطقة فتلاعب بالدفاع قبل ان يسددها بحنكة في الزاوية اليمنى الارضية لمرمى الحارس الياباني.

وشهدت الدقيقة 85 دخول الحارس "العجوز" فريد موندراغون البالغ من العمر 43 عاما و3 ايام بدلا من اوسبينا بلفتة من بيكرمان، فاصبح اللاعب الاكبر سنا في تاريخ نهائيات كاس العالم.

يذكر ان اللاعب الاكبر سنا سابقا كان الكاميروني روجيه ميلا في عمر 42 عاما و39 يوما في مونديال الولايات المتحدة عام 1994 في المباراة ضد روسيا في 28 يونيو.

وابى خاميس رودريغيز الا وان يترك بصمته في المباراة بتسجيله هدفا رابعا رائعا هو الثالث له حتى الان وجاء بعد ان وصلته الكرة على الجهة اليسرى فتلاعب بالمدافع قبل ان يسددها بحنكة "ساقطة" فوق الحارس الياباني.

أضف تعليق

التعليقات