الشريط الأخباري

بالفيديو.. نيمار يغادر المستشفى محمولا على ظهره ووجهه مغطى

موقع بكرا
نشر بـ 05/07/2014 18:03 , التعديل الأخير 05/07/2014 18:03

غادر نجم الكرة البرازيلية نيمار المستشفى الذي خضع للفحوصات فيه عقب تعرضه للإصابة أمام المنتخب الكولومبي في مباراتهما ضمن منافسات دور الثمانية لبطولة كأس العالم بالبرازيل.

وأكد الفريق الطبي لمنتخب السامبا بأن اللاعب تعرض لكسر في إحدى فقرات الظهر، مما يعني غيابه عن فترة ما بين 4-6 أسابيع وانتهاء المونديال بالنسبة له، لكنه كشف عن فحوصات جديدة سيخضع لها نيمار.

ورصدت الكاميرات خروج نجم البرازيل الأول من المستشفى، محمولا على ظهره إلى داخل سيارة وهو مغطى الوجه بمنشفة بيضاء، وصرخات الحزن من بعض الجماهير التي أحاطت بالمستشفى حال انتهاء مباراة كولومبيا.

نيمار كان قد تألق في مونديال 2014 بشكل ملفت، حيث سجل 5 أهداف وتألق بشكل ملفت خلال الدور الأول، فظهر اعتماد زملائه عليه بشكل واضح في أكثر من موقف خلال البطولة.

وقد كشفت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن نجم المنتخب البرازيلي نيمار دا سيلفا كان بينه وبين إصابته بالشلل مسافة مقدارها بوصة "إنش" واحد فقط.

وذكر الحساب الرياضي لبي بي سي على موقع "تويتر" أن مدافع منتخب كولومبيا زونيجا لو أصاب بركبته أعلى ظهر النجم البرازيلي قليلاً لأصاب الأخير بالشلل، مما يعكس خطورة وحساسية الإصابة التي تعرّض لها نيمار.

ونُشرت اليوم على وسائل الإعلام صورة الأشعة لظهر نيمار التي التُقطت أمس بعد نقله من الملعب للمستشفى قبل الإعلان رسمياً عن انتهاء مشواره في بطولة كأس العالم.

وتضاربت الأنباء حول الفترة التي سيغيبها نيمار، حيث أعلن طبيب المنتخب البرازيلي عن غيابه حوالي 6 أسابيع، إلا أن أنباء غير رسمية رشحت اليوم السبت من البرازيل تُشير إلى غياب قد يمتد إلى 7 شهور.

وتُعتبر إصابات الظهر الأخطر على اللاعبين، وكان آخر من تعرض لها نجم بروسيا دورتموند الألماني إلكاي جوندوجان وغاب على إثرها من شهر أغسطس 2013 حتى الآن.

أضف تعليق

التعليقات