الشريط الأخباري

عجائب القصص في القرآن - الحلقة 24: جزاء الجحود والإنكار

موقع بكرا
نشر بـ 23/07/2014 12:16 , التعديل الأخير 23/07/2014 12:16

أكمل القاضي قصة الیھود الثلاثة الأقرع والأعمى والأبرص الذین شفاھم الله من أمراضھم، ورزقھم رزقا واسعا.

وخلال الحلقة 24 قال القاضي إن الأبرص بارك الله لھ في الإبل، وأصبح یملك وادیا من الإبل، بینما الأقرع أصبح یملك وادیا من البقر، والأعمى أصبح یملك وادیـًا من الغنم.

وھنا جاء موعد الامتحان الذي یفشل فیھ الكثیر وھو امتحان السراء والنعمة، فعاد إلیھم الملك الذي أرسلھ الله إلیھم، وجاء كَّل واحد منھم في صورتھ التي كان علیھا لیذكر نعمة الله علیھ، فجاء الأول على ھیئة مسافر فقیر.

أبرص، انقطعت بھ السبل وأسباب الرزق، وسألھ بالذي أعطاه الجلد الحسن واللون الحسن، والمال الوفیر، أن یعطیھ بعیًرا یواصل بھ سیره في سفره، فأنكر الرجل النعمة، وبخل بالمال، واعتذر بأن الحقوق كثیرة، فذَّكره.

الملك بما كان علیھ قبل أن یصیر إلى ھذه الحال، فجحد وأنكر، وادعى أنھ من بیت ثراء وغنى، وأنھ ورث ھذا المال كابرا عن كابر، فدعا علیھ الَمَلك إن كان كاذبـًا أن یصیر إلى الحال التي كان علیھا.

ثم جاء الأقرع في صورتھ، وقال لھ مثل ما قال للأول، وكانت حالھ كصاحبھ في الجحود والإنكار.

أما الأعمى فقد كان من أھل الإیمان والتقوى، ونجح في الامتحان، وأقر بنعمة الله علیھ، من الإبصار بعد العمى، والغنى بعد الفقر، ولم یعط السائل ما سألھ فقط، بل ترك لھ الخیار أن یأخذ ما یشاء، ویترك ما یشاء، وأخبره.

بأنه لن یشق علیھ برد شيء یأخذه أو یطلبھ من المال، وھنا أخبره الملك بحقیقة الأمر وتحقق المقصود وھو ابتلاء للثلاثة، وأن الله رضي عنھ وسخط على صاحبیه.
 

لمشاهدة مسلسل عجائب القصص في القرآن، اضغط هنا

أضف تعليق

التعليقات