الشريط الأخباري

يوسف عيد لبُكرا: ثقافة التبرع بالدم معدومة في مجتمعنا العربي

ريهام يوسف عثامله، موقع بكرا
نشر بـ 24/08/2014 12:45 , التعديل الأخير 24/08/2014 12:45

اكد يوسف عيد مدير المختبر في مستشفى العائلة المقدسة في الناصرة ل"بكرا" بان ثقافة التبرع بالدم غير موجودة في المجتمع العربي بالرغم من احتياجات الوسط العربي الى وجبات دم عديدة الا ان قضية التبرع بالدم هي محدودة جدا.

واضاف عيد : هناك توجه كبير للتبرع بالدم في حال احتاج احد افراد العائلة او البلدة الى وجبة تساعده وتنقذ حياته, عدا عن ذلك وبشكل عام فأن الناس يخافون من التبرع بالدم ويعتقدون ان هذا الامر يضر بصحتهم فيما ان العكس هو الصحيح فالتبرع بالدم يعطي فائدة وصحة للجسم.

علينا تذويت مفهوم التبرع بالدم وترسيخه داخل المجتمع

واشار عيد قائلا: جميع المستشفيات بحاجة دائمة للتبرع بوجبات دم, حيث ان صلاحية وجبة الدم تنتهي بعد 35 يوما ليس اكثر, ونحن في مستشفى العائلة المقدسة نحاول استغلال الوجبة قبل انتهاء صلاحيتها, كما ان هنالك طلبا دائما على وجبات الدم والناس بحاجة دائمة الى نقل دم من زمرة "O" و"A".

وعن تذويت مفهوم التبرع بالدم وترسيخه داخل المجتمع قال عيد: مفهوم التبرع والاقتناع به يجب ان ينبع من منطلق العطاء والتبرع للغير, علينا ان نبني اطرا معينة تعمل على تثقيف الاجيال الصغيرة لمسألة التبرع والمساعدة في جميع النواحي ماديا او تبرع بوجبات الدم, يجب ان نؤكد على المفهوم بان التبرع بالدم لا يضر الانسان لكنه يفيده وان يتم تثقيف الاجيال الصغيرة وزيادة وعيهم حتى نحافظ على سبل وطرق لايجاد مساعدات في المجالات المختلفة وللاحتياجات المختلفة في المجتمع.

أضف تعليق

التعليقات