الشريط الأخباري

يوسف الصديق تنجح بإدخال ملابس الشتاء لأسرى غزة المعتقلين في سجن نفحة الصحراوي

موقع بكرا
نشر بـ 02/11/2014 09:00 , التعديل الأخير 02/11/2014 09:00

ضمن حملة " نحن قوم لا ننسى أسرانا " التي أطلقتها مؤسسة يوسف الصديق لرعاية السجين في الداخل الفلسطيني قامت المؤسسة بشراء ملابس الشتاء " بدلات رياضية ومناشف للحمامات وملابس داخلية وأغطية للفراش وغيرها من مستلزمات المعيشة " لأسرى غزة المعتقلين في سجن نفحة والبالغ عددهم 220 أسيرا .

وقد قام أهالي أسرى الداخل المتوجهين لزيارة أبناءهم في معتقل نفحة بواسطة الحافلات التي تسيرها المؤسسة شهريا بنقل جميع المقتنيات وادخالها الى معتقل نفحة صباح اليوم .

نحن قوم لا ننسى أسرانا 

وكانت المؤسسة قد شرعت بحملة " نحن قوم لا ننسى أسرانا " عقب تلقيها دعوات لإغاثة أسرى قطاع غزة والذين يعانون من أوضاع معيشية صعبة داخل السجون والمعتقلات الإسرائيلية على إثر منعهم المستمر من الزيارة لعدة سنوات وعدم امكانية التواصل مع ذويهم وتزويدهم باحتياجاتهم المعيشية من ملابس وغيرها خاصة ونحن على أبوب فصل الشتاء .

من جهته أكد الاستاذ فراس العمري مدير مؤسسة يوسف الصديق لرعاية السجين على أن المؤسسة قامت بهذه الحملة من أجل رعاية أسرى غزة وحمايتهم من برد الشتاء كونهم يشكلون حالة انسانية صعبة وخطيرة بسبب سياسة العقاب الجماعي الظالم والدائم من قبل إدارة السجون عبر منعهم من الزيارة لعدة سنوات الأمر الذي أدى الى نقص كبير في الملابس لديهم .

وأضاف العمري بأن المؤسسة رأت أنه من الواجب الوطني والإنساني كسوة هؤلاء الأسرى لمواجهة برد الشتاء في صحراء النقب .

يذكر أن أسرى قطاع غزة يواجهون سياسة العقاب والحرمان من الزيارة منذ ما يزيد عن ثمان سنوات .

أضف تعليق

التعليقات