الشريط الأخباري

البيطرية ماريا ياسين لبُكرا: احذروا التعرض لفيروس الكلب

رامي نصار، موقع بُـكرا
نشر بـ 16/12/2014 14:40 , التعديل الأخير 16/12/2014 14:40

اصدرت وزارة الصحة اليوم الثلاثاء بيانا قالت فيه ان ذئبين يُرجح كونهما مصابين بداء الكلب هاجما ثلاثة اشخاص في هضبة الجولان المحتل في حادثين منفصلين، احدهما قرب قرية بقعاثا والاخر قرب قرية مسعدة.

وتم قتل الذئبين بالرصاص ونقل جيفتيهما للفحص البيطري.

وتطلب وزارة الصحة من كل من لمس حيوانا يُعتقد بانه مصاب بداء الكلب في المنطقة التوجه الى مكتب الوزارة في طبريا على وجه السرعة.

ما هو داء الكلب؟ وما هي مخاطره؟ وكيف تتم معالجته؟ واسئلة اخرى تجيب عليها الطبيبة البيطرية ماريا ياسين والتي تعمل في قسم الصحة في مجلس عرابة.

داء الكلب

استهلت الطبية ياسين حديثها ردا على سؤال مراسلنا عن داء الكلب بالقول:" فيروس الكلب او ما يعرف بداء الكلب هو احد اخطر الفيروسات التي قد تقتل في غالبية الأحيان اذا لم يتم التعامل معها ومعالجتها من اللحظات الأولى من تعرض الانسان لعضة من الحيوان الذي يحمل هذا الفيروس .

منطقة العضة مؤشراً على مدى خطورتها على الانسان

وعن كيفية انتقال الفيروس الى جسم الانسان قالت " هذا الفيروس ينتقل فقط اذا تعرض الانسان الى عضة كلب او احد الحيوانات البرية , خطورته وتأثيره على الانسان تتعلق بمنطقة العضة التي تعرض لها الشخص فكلما كانت اقرب الى الرأس كانت سرعة انتشار الفيروس اسرع وخطيرة اكثر.

وتابعت تقول:" في حال تعرض انسان الى داء الكلب ولم يكتشفه مسبقا فسيصبح الفيروس قاتلا ولا يمكن علاجه . والفترة التي قد ينتشر فيها المرض في جسم الانسان بعد تعرضه للعضة هي فترة ما يقارب 3 أسابيع الى شهرين حسب موقع العضة.

الحالات التي لا يمكن علاجها وتكون نهايتها الموت

وأضافت د. ياسين " هذا النوع من الامراض بكل الحالات يكون قاتلا ولا يوجد له علاج بعد انتشاره في الجسم , ولا توجد طرق لعلاجه او تفاتي خطر الموت".

لم تسجل حالة وفاة بداء الكلب في بلادنا منذ 10 اعوام

واسهبت: " سبب انتشار الحيوانات التي تحمل هذا الفيروس في منطقتنا كون منطقة الشمال تعتبر وعرية وجبلية وبرية لهذا السبب احتمال تعرض انسان لعضة كلب او حيوان بري اكبر من الاحتمال في مناطق أخرى , ولكن في السنوات العشر الأخيرة تم ابتكار طرق لمحاربة هذه الامراض والحد من خطورتها عن طريق القاء طائرة خاصة تابعة لوزارة الصحة بمواد تحمل مواد مضادة لهذا الفيروس والتي يتناولها الحيوان البري فتقتل الفيروس المنتشر في جسمه , واليوم  نادرا ما نسمع عن حالة وفاة نتيجة لداء الكلب .

معلومات أخرى حول الموضوع تابعوا الفيديو مع الطبيبة البيطرية ماريا ياسين من قسم الصحة بمجلس عرابة المحلي:

أضف تعليق

التعليقات