الشريط الأخباري

أجر الحد الأدنى سيرتفع – كم ستربحون أنتم؟

موقع بُـكرا
نشر بـ 28/12/2014 10:28 , التعديل الأخير 28/12/2014 10:28

أعلن رئيس الحكومة بأنه سيرفع الحد الأدنى للأجور إلى 5000 شاقل. لكن ماذا يعني هذا بالضبط؟ ومتى سنرى هذه الأموال؟ توجد لـ"كل الحق"أجوبة، في مرشد خاص بالموضوع 

رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو التقى، صباح الأحد، مع رئيس الهستدروت وأبلغه بأنه يؤيد رفع الحد الأدنى للأجور، وفق الخطوط العريضة التي تم التوقيع عليها مع المشغلين في مطلع الشهر. "كل الحق"، مجمّع المعلومات الإلكتروني الأكبر في اسرائيل، المقدم مجانا للمتصفحين، حتلن مؤخرا مرشد أجور الحد الأدنى ويشمل أيضا التطورات الأخيرة في المجال. يتضمن المرشد أيضا توجيها لزاوية خاصة تتضمن الخروقات المنهجية في مجال الحد الأدنى للأجور وكيف بالإمكان تجاوزها.

وفق الاتفاق بين المشغلين والهستدروت فإن الحد الأدنى للأجور سيرتفع إلى 5000 شاقل جديد، على مدار عامين، حيث سيصل الحد الأدنى للأجور في 1.1.15، إلى 4650 شاقل للشهر، وفي آب سيرتفع إلى 4825 شاقل جديد وفي مطلع 2017 سيستقر على 5000 شاقل جديد، أي 26.88 شاقل جديد للساعة بدلا من 23.12 شاقل للساعة، اليوم. حاليا هنالك ترقب في السوق إن كان سيتم الإيفاء بهذا التعهد أو نكثه، والذي سيبدأ تنفيذه في الأيام القريبة.

المحامي شارون هورنشطاين، محرر المضامين الرئيسي في "كل الحق" يؤكد بأن هنالك أهمية خاصة لمرشد "كل الحق": "رغم أن أجر الحد الأدنى ضئيل أصلا، إلا أن المشغلين يميلون إلى إجراء المناورات التي تضرب شروط الأجر والتهرب من دفع كافة مركبات الأجر بما فيها مخصصات التقاعد وأيام العطل وحقوق أخرى. وبهذا الشكل فإن العمال يميلون إلى التنازل ليس فقط عن أجرهم الحالي، إنما أيضا عن حقوقهم المستقبلية."

هورنشطاين أوضح بأنه حتى في حال تبين لكم بأنكم لم تحصلوا على أجزاء من المعاش، تستطيعون المطالبة بها بشكل تراجعي والحصول عليها: "إن كنتم ضحية لمشغل مس بحقوقكم ولم يدفع لكم كل الإضافات، فبوسعكم أن تطلبوها من المشغل، حتى إن وافقتم على التنازل وطالبتم بحقوقكم فيما بعد، بواسطة مجموعة من المنظمات المساعدة المفصلة في "كل الحق". كما أننا أقمنا في الموقع مرشدا للتعامل مع الطرق المنتهجة للالتفاف على الحد الأدنى للأجور، والذي يفصل المناورات والخروقات للقانون والتي تمس بالعمال وكيفية التغلب عليها".

المرشد متوفر عبر موقع الانترنت "كل الحق"

أحببت الخبر ؟ شارك اصحابك

أضف تعليق

التعليقات